الأخبار » أخبار صحية » لقاح واعد لكورونا عن طريق الفم بدل الحقن يدخل سباق التجارب

لقاح واعد لكورونا عن طريق الفم بدل الحقن يدخل سباق التجارب

  ،   التاريخ : 2020-06-29 10:18 PM   ،   المشاهدات : 170


تميل أغلب الشركات التي تتنافس في سباق الوصول إلى لقاح للتحصين ضد فيروس «كورونا المستجد» إلى استخدام أسلوب الحقن في توصيل المادة الدوائية إلى الجسم؛ لكن «فاكسارت» الأمريكية، وهي شركة تقنية حيوية متخصصة في تطوير اللقاحات الفموية، أعلنت أول من أمس عبر موقعها الإلكتروني، أن «لقاحها الفموي الخاص بـ«كوفيد– 19» تم اختياره للمشاركة في تجارب الرئيسيات غير البشرية، بعد أن أظهر مؤشرات واعدة لنجاحه في التحصين ضد المرض الجديد». ويتم تنظيم التجارب وتمويلها من خلال عملية «وورب سبيد»، وهو برنامج وطني بالشراكة بين القطاعين العام والخاص بأمريكا بميزانية لا تقل عن 10 مليارات دولار، ويهدف إلى توفير كميات كبيرة من اللقاحات الآمنة والفعالة للأمريكيين بحلول يناير (كانون الثاني) 2021.

ووفقاً لموقع "الشرق الأوسط"، تقوم فلسفة اللقاحات التي تعمل عليها الشركة على توليد استجابات مناعية مخاطية لديها القدرة على توفير «مناعة معقمة» لأمراض مثل «كوفيد– 19». و«المناعة المعقمة» هي أسلوب للتحصين يمنع العدوى الفيروسية الفعالة في الكائن المضيف للفيروس، وهي تختلف عن اللقاحات التي تسمح بالعدوى التي لا تسبب أضرارا؛ لكنها تدرب الجهاز المناعي على اكتشاف الفيروس لاحقاً عندما يهاجم الجسم. وقال أندريه فلورويو، المدير التنفيذي للشركة في البيان الذي نشرته على موقعها، إن «الفيروس التاجي الذي يسبب «كوفيد– 19» ينتقل بشكل أساسي عن طريق الجسيمات الفيروسية التي تدخل عبر الغشاء المخاطي - الأنف أو الفم أو العيون - مما يشير بقوة إلى أن (المناعة المخاطية) التي يوفرها اللقاح، يمكن أن تكون بمثابة خط الدفاع الأول».

إضافة تعليق