الأخبار » » حميد النعيمي يشهد حفل تخريج الدفعة الثالثة من طالبات الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية

حميد النعيمي يشهد حفل تخريج الدفعة الثالثة من طالبات الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية

  ,   المصدر : عجمان / الديوان الأميري عجمان   ,   التاريخ : 2017-11-20 12:23 PM

أشاد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بدور المرأة في المجتمع الإماراتي .. مؤكدا أنه لا يقل أهمية ومسؤولية عن دور الرجل في بناء ونهضة وتنمية هذا الوطن وأنها ركنا أساسيا من أركان التطور الذي تشهده دولة الإمارات في كافة الميادين وخاصة دورها كأم من خلال تربية وتنشئة أجيال المستقبل وبناة الوطن وقادته .
جاء ذلك لدى حضور سموه حفل تخريج الدفعة الثالثة من الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية اليوم في فندق كمبنسكي والتي تضم 54 خريجة حصلن على درجة البكالوريوس ودرجة دبلوم .
ودعا سموه في ختام الحفل الخريجات إلى الاستفادة مما تعلمنه في هذه الكلية .. موضحا أن الأوطان لا تبنى إلا بما تقدمه الأمهات من رجال أوفياء يسيرون على نهج الآباء والأجداد ومؤسسي هذا الاتحاد لتشييد وطن يبنى بالعلم والمعرفة حتى تتواصل مسيرة التنمية التي يقودها حاليا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي" رعاه الله " وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم اصحاب السمو حكام الإمارات.
وقال خلال لقائه الخريجات إن هذه الكلية الجامعية تسعى لتقديم برامج ومناهج متطورة تخدم العملية التعليمية للأم والأسرة يمكنها أن تخرج أمهات على مستوى عال من التعليم والمعرفة وتأهليهن من أجل خدمة وطنهن وأبنائهن ومجتمعهن .. داعيا إلى الاستفادة من الكوادر المواطنة وخبراتها .
كما دعا صاحب السمو حاكم عجمان الخريجات إلى أخذ العبرة من أمهاتنا والتعامل مع أسرهم بروح التعاون والتفاهم مستفيدين مما تلقوه من علوم أسرية للوصول إلى تأسيس أسرة تنعم بالأمان ومبنية على تعاليم ديننا الحنيف والابتعاد عن القضايا التي تفرق بين أفراد الأسرة .
وهنأ سموه الخريجات وحثهن على نقل ما تلقينه من علوم أسرية إلى زميلاتهن ودعوتهن للالتحاق بالكلية الجامعية حتى تعم الفائدة والمعرفة بين جميع الفتيات ليصبحن أمهات لديهن الأسس السليمة في تربية النشء والأجيال .
حضر حفل الافتتاح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان الحاكم وسعادة عبدالله امين الشرفاء المستشار بالديوان وعدد من الشيوخ ومجلس أمناء الكلية الجامعية وأولياء أمور الخريجات وكبار المسؤولين .
وكانت مراسم حفل التخريج قد بدأت بوصول صاحب السمو حاكم عجمان ومرافقوه إلى مقر الحفل في فندق كمبنسكي عجمان بالسلام الوطني وآيات من الذكر الحكيم ثم ألقى معالي حمد بن هلال الكويتي رئيس مجلس أمناء الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية كلمة بهذه المناسبة أكد خلالها أن مجلس الأمناء اعتمد شهادات تخريج الدفعة الثالثة والتي تضمنت تخريج أكثر من 54 طالبة في المقر الرئيسي وفرع الكلية في جمعية النهضة في دبي اللتين يجدن إدارة المنزل بكل متطلباته ومسؤولياته من خلال ما درسن من برامج أكاديمية متكاملة في مجال علوم الأم والأسرة والطفل والجوانب الفقهية المتعلقة برسالتهن وحقوقهن وواجباتهن .
وقال إن مجلس الأمناء اعتمد وثائق التجديد للبرنامج الدراسي الذي تم إدخال تعديلات جوهرية عليه منها تحسين وتطوير الكلية ليكون ملبيا لمتطلبات الاعتماد الأكاديمي بعد ان أدخل على البرامج تحسينات كثيرة تتضمن معارف حديثة ومهارات مبسطة وتطبيقات تلبي حاجة الام التي اعددناها للإسهام في تنمية المجتمع من خلال التمكين في البيت والاسرة تلبية لتوجيهات القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة واخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي" رعاه الله " وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد ابو ظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة واخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات .
وأوضح سعادة رئيس مجلس أمناء الكلية الجامعية أن الكلية ماضية في دروب العلم لخدمة وطننا الغالي وانتن اية الخريجات قد تم تزودكن في البرنامج الدراسي ببعض خيري الدينا والاخرة وحاولنا معكن نيل شرف الانطلاق عبر الخطوة الأولى والطريق نحو الغايات المستهدفة طويل فكتن كما عهدناكن صابرات محتسبات حتى تنلن الاجر والثواب كاملين وستبق هذه الكلية بيتكن الثاني وانتن سفيرات لها تحملن مشاعل الخير والنور والهداية .
وأشاد بدعم واهتمام صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي للكلية منذ نشأتها وغيرها من مؤسسات التعليم مما يجعلنا نفاخر بوجوه على رأسها ونفخر بأنه يضعها ضمن أولويات اهتماماته وتوجيهاته.
وأعرب عن الشكر باسمه وباسم مجلس الأمناء والهيئة التدريسية لصاحب السمو حاكم عجمان لحضوره ورعايته لهذا الحفل .. كما وجه الشكر والتقدير لإدارة الكلية الجامعية مديرا وأساتذة وإداريين وعاملين على حسن أدائهم وإخلاصهم.
وهنأ الطالبات الخريجات .. مؤكدا أن هذه الخطوة الأولى نحو مسيرة البناء .. وحثهن على حمل الأمانة بثقة ومسؤولية .. متمنيا لهن حياة عملية ناجحة.
وألقت الطالبات رزان أحمد موسى ولبنى ادم وامينة البلوشي كلمة الخريجات أشادن فيها بما يقدمه صاحب السمو حاكم عجمان من دعم متواصل ومساندة لهذه الكلية الجامعية مؤكدات أن سموه هو راعي ومؤسس بنيان هذه الكلية وهو من وجه لتكون مناهجها وبرامجها وفق ما يحب ويرضى.
وخاطبت الطالبات الأساتذة واهل بيتهن بقولهن " لولا انتم لما تخرجن اليوم بشهادة علمية اعاننا عليها بعد توفيق الله رعايتكم وتوجيهاتكم السديدة" وقالت احداهن " انا ام لعشرة أبناء رزقني الله بثلاثة منهم اثناء دراستي فلم يعقني ذلك عن الدراسة والبحث والتخرج ".
وأكدت الطالبات في كلمة الخريجات انهن حصلن على شهادة جامعية وراين ان المعارف التي حصلن عليها من هذا البرنامج المتميز تعينهن على حسن إدارة بيتهن واسرتهن كما نمت لديهن إمكانيات ومعارف استطعن بها المشاركة في تنمية المجتمع وتحقيق قدر كبير من الامن والاستقرار في البيت والاسرة والتعامل مع التحديات بشكل علمي.
واستعرض الدكتور عبدالله عباس أحمد العضو المنتدب لمجلس الإدارة نائب رئيس مجلس الأمناء من خلال فيلم مصور نشأة وتطور الكلية الجامعية منذ تأسيها الى الان وقال انها كانت فكرة لإنشاء مؤسسة أكاديمية تعنى بإصلاح الاسرة اول لبنة في بناء المجتمع وطرق أبواب المؤسسات الرسمية والخاصة وانتهى الامر بموافقة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتم تصميم البرامج الدراسية المطلوبة وحظينا بالموافقة على السير في إجراءات افتتاحها في ابريل 2008 .
وبدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان تم افتتاح الكلية الجامعية في مقرها الحالي عام 2010 والتي التحق بها حتى الان 650 طالبة .
وأوضح خلال الفيلم المصور ان الأربعة سنوات الأولى كانت محطة اختبار وكان للتعليم العالي وهيئة الاعتماد الاكاديمي جهدا مشكورا في نجاحها .. مؤكدا ان دعم تلك المؤسسات لنا وتوجيهات صاحب السمو حاكم عجمان والمسؤولين هي الفنار الذي سارت في ضوئه الكلية لتخريج دفعاتها المتتالية .
وقال ان صاحب السمو حاكم عجمان علمنا عندما قال " النجاح يجب ان يتلوه نجاحات" ولهذا سارت الكلية بثبات لتحقيق أهدافها ولتنشر وتمد خدماتها لكل النساء في الامارات ولتشارك في اغلب الفعاليات المجتمعية .
وأشار الى ان الجهود تواصلت وبجهود مشكورة من هيئة الاعتماد الاكاديمي تم اعتماد برنامج الدبلوم في جمعية النهضة في راس الخيمة وتم افتتاح المركز هناك هذا العام ليكون فرعا للكلية الجامعية بعد موافقة صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم راس الخيمة .
بعد ذلك قام صاحب السمو حاكم عجمان يرافقه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وسعادة حمد بن هلال الكويتيرئيس مجلس أمناء الجامعة بتسليم الشهادات للخريجات .
من جانبه أكد سعادة الدكتور خليفة الشغالي عميد الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية – عقب حفل التخريج – أن الكلية منارة البحث والمعارف الحضارية للمرأة وأمهات المستقبل.
وأوضح أن أهداف الكلية كثيرة من أهمها إعداد الفتاة إعدادا أكاديميا ومهاريا يمكنها من القيام بدورها بكفاءة عالية بوصفها أما ومربية متخصصة وتنمية القدرات الإبداعية لدى الطالبة ومساعدتها على التفكير والبحث والتحليل في مجال التخصص والتدريب على المهارات الاجتماعية ومهارات الاتصال المختلفة التي تؤهلها للتفاعل الإيجابي في إطار الاسرة والمؤسسات الاجتماعية.
وأضاف الدكتور خليفة الشعالي أن الكلية تعمل على توثيق الأداء الأكاديمي بصورة نظامية وتقويمية وتطويرية على أسس علمي ودعم وتشجيع أعضاء هيئة التدريس بالكلية على تأليف ونشر المراجع والكتب الجامعية في التخصصات القائمة بالكلية والإسهام في خدمة المجتمع من خلال عقد المؤتمرات والندوات والحلقات الدراسية والعمل على توثيق الروابط العلمية والثقافية مع الكليات والجامعات والمؤسسات والهيئات العلمية الأخرى

إضافة تعليق