الأخبار » » دائرة التنمية السياحية في عجمان تختتم فعاليات القرية التراثية بعد استقبال 30 ألف زائر

دائرة التنمية السياحية في عجمان تختتم فعاليات القرية التراثية بعد استقبال 30 ألف زائر

  ,   المصدر : عجمان / دائرة التنمية السياحية عجمان   ,   التاريخ : 2017-12-06 12:49 PM

اختتمت دائرة التنمية السياحية في عجمان فعاليات القرية التراثية الإماراتية، مؤخراً، والتي كانت قد افتتحت يوم الأربعاء الموافق 29 نوفمبر في إطار احتفالات اليوم الوطني السادس والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث استقبلت القرية على مدار أيامها الخمسة، أكثر من 30 ألف زائر من المواطنين والمقيمين والسياح من جميع الجنسيات.

وقال الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي، رئيس دائرة التنمية السياحية في عجمان: "إن نجاح هذا الحدث هو شهادة على العمل الجاد والمتميز الذي بذله كل من أسهم فيه، ويدل كذلك على اهتمام مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمين والسياح بتاريخ الدولة ومناسباتها الوطنية، ومن بينها اليوم الوطني الذي تحتفل به إمارة عجمان كجزء من حرصها على هويتها الوطنية وتراثها الأصيل لتقديم تجربة ثقافية فريدة ومفيدة للجميع".

وأضاف الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي: "قررنا هذا العام أن نحتفل باليوم الوطني السادس والأربعين لإماراتنا الحبيبة بفعاليات تبرز الدور الذي لعبه التراث في تعزيز الهوية الوطنية، وصولاً إلى ذلك اليوم التاريخي الذي شهد قيام دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تمكنت على مدى 46 عاماً من تحقيق الكثير من الإنجازات في جميع المجالات المرتبطة ببناء الإنسان، وتطوير حياته، لتصبح الإمارات رائدة دول العالم في مختلف المجالات".

من ناحيته، قال سعادة صالح محمد الجزيري، مدير عام دائرة التنمية السياحية: "أثبتت المشاركة الكبيرة في فعاليات القرية التراثية مدى التقدير والاحترام الكبير من قبل المقيمين والسياح لماضي دولتنا العزيزة فضلاً عن اهتمامهم بتقاليدنا وثقافتنا الحالية. لقد أسعدهم حقًّاً تعرفهم على مختلف جوانب تراث دولة الإمارات العربية المتحدة وكذلك معرفة المزيد عن أسلوب الحياة القديم، بالإضافة إلى إبراز تضحيات الشهداء الأبرار دفاعًا عن وطنهم".

وأعرب الجزيري عن شكره لكافة الجهات الحكومية والخاصة في الإمارة على تعاونها الذي أسهم في نجاح تنظيم هذه الفعاليات احتفالاً باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.

واشتملت القرية التراثية على ركن تكريم "شهداء الوطن"، وقسماً خاصاً لعرض نمط حياة الساحل والبادية والحضر، وسوقاً شعبية عرضت الكثير من الحرف اليدوية التقليدية، والأزياء، والمنتجات المحلية، إضافة إلى الأكلات الشعبية. كما استمتع الأطفال بالألعاب والمسابقات التي تضمنت تقديم العديد من الجوائز القيمة.

إضافة تعليق