الأخبار » » دولة الإمارات تشارك في أعمال الدورة 21 لمجلس وزراء العرب للاتصالات والمعلومات

دولة الإمارات تشارك في أعمال الدورة 21 لمجلس وزراء العرب للاتصالات والمعلومات

  ,   المصدر : الإمارات / الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات   ,   التاريخ : 2017-12-07 12:08 PM

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بالهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في أعمال الدورة الحادية والعشرون لمجلس وزراء العرب للاتصالات والمعلومات والتي اختتمت أعمالها يوم أمس في العاصمة المصرية القاهرة بمشاركة وزراء الاتصالات أو ممثلين عنهم في الدول العربية. وترأس وفد الهيئة المشارك في الاجتماع سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وقد تم خلال الاجتماع الإعلان عن تسلم مصر رئاسة الاجتماع في دورته الحالية خلفاً لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي كلمة له خلال الاجتماع، قال سعادة حمد عبيد المنصوري: "إن الجهود العربية المبذولة ضمن إطار الاتصالات يمكن اعتبارها نموذجاً للعمل المشترك، الهادف إلى تحقيق الأهداف الإقليمية لخدمة مجتمعات المنطقة وشعوبها. وقد تجلى ذلك في العديد من الأطر والهياكل الإقليمية مثل الشبكة العربية لهيئات تنظيم الاتصالات التي تترأسها دولة الإمارات، حيث تشرفنا باستضافة اجتماعها الخامس عشر في سبتمبر الماضي. ونحن نتطلع إلى استمرار العمل بروح الفريق العربي الواحد، تحقيقاً لتطلعاتنا جميعاً في أن يكون قطاع الاتصالات المحرك الأكثر قوة للتنمية المستدامة في بلداننا، ولمصلحة أجيالنا المقبلة".

وأضاف سعادته: "كما تعلمون، فإن دولة الإمارات تستضيف في العام المقبل مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات، الذي ينعقد في الفترة من 29 أكتوبر إلى 16 نوفمبر 2018. ويشرفني أن أنتهز هذه الفرصة لكي أوجه لكم الدعوة لحضور هذا الحدث العالمي الكبير، الذي يمثل أهم المؤتمرات العالمية في قطاع الاتصالات. ونحن على يقين بأن الدورة المقبلة من المؤتمر، ستشهد المزيد من الحضور العربي بما يعكس اهتمامنا جميعاً بهذا القطاع ورهاننا عليه كأساس للتوجهات الاستراتيجية في الاقتصاد والتعليم والصحة وغيرها من المجالات الحياتية. ولقد شهدنا خلال الاجتماع الأخير للفريق العربي المكلف بالتحضير لمؤتمر المندوبين المفوضين، والذي انعقد في دولة الإمارات، ما يؤكد على جاهزية الوفود العربية للاستفادة من هذه المنصة المهمة، وتعزيز تفاعلها مع العالم في هذا الإطار".

وأكد سعادته: "إننا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبتوجيهات ومتابعة حثيثة من قيادتنا الرشيدة، نعد العدة بما أوتينا من خبرات متراكمة، ومن تعاون مع الأشقاء والأصدقاء، لدخول المستقبل من بوابة المشاركة الفاعلة في صناعته بدلاً من الانتظار حتى تداهمنا متغيراته بما لا نستطيع مجابهته من تبدلات. من هنا جاء قرار استحداث وزير للذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات، فضلاً عن اعتماد استراتيجية وطنية للثورة الصناعية الرابعة، ومجموعة أخرى من الخطط والاستراتيجيات والسياسات المتعلقة بالابتكار والطباعة ثلاثية الأبعاد، والنقل المستدام والطائرات من دون طيار وغير ذلك".

وناقش الاجتماع نتائج اجتماعات فرق العمل الفنية المتخصصة في مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات والبريد من خلال نتائج الاجتماع 33 للجنة العربية الدائمة للبريد والاجتماع 41 للجنة العربية الدائمة للاتصالات والمعلومات. وأشار المجتمعون إلى أنه سوف يتم متابعة إطلاق اجتماعات فريق العمل العربي المكلف بالتحضير للمؤتمر المقبل للمندوبين المفوضين الذي يعتبر أعلى سلطة لاتخاذ القرار في الاتحاد الدولي للاتصالات والذي سوف يقام العام المقبل في دولة الإمارات، والتأكيد على أهمية التنسيق العربي الجيد، وتوحيد المواقف وتبادل الآراء ووجهات النظر مع المجموعات الإقليمية الأخرى من أجل تحقيق الاستفادة القصوى من انعقاد المؤتمر في دولة عربية وتأكيد خروج المؤتمر بنتائج تخدم أهداف واستراتيجيات المنطقة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.

وتجدر الإشارة إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة سوف تستضيف أعمال الدورة المقبلة من مؤتمر المندوبين المفوضين والذي سوف يقام في دبي خلال الفترة بين 29 أكتوبر ولغاية 16 نوفمبر في مركز دبي التجاري العالمي بحضور ممثلين عن 193 دولة.

إضافة تعليق