باحثون يبتكرون روبوتًا متغير الشكل يمكنه المرور من أضيق الأماكن

التاريخ : 2023-01-26 (08:17 PM)   ،   المشاهدات : 348   ،   التعليقات : 0

باحثون يبتكرون روبوتًا متغير الشكل يمكنه المرور من أضيق الأماكن

ابتكر باحثون من الجامعة الصينية في هونغ كونغ، مادة جديدة متغيرة الطور والشكل يمكنها المرور من الأماكن الضيقة.

وبحسب الخبراء، يحدث ذلك عن طريق تضمين الجسيمات المغناطيسية في الغاليوم، وهو معدن له نقطة انصهار منخفضة جدًا تبلغ 85 درجة فهرنهايت.

وفي حين أن الفريق لا يرى الابتكار مصدر تهديد للبشرية كما تم تصويره سابقًا في فيلم "Terminator"، إلا أنهم يتوقعون الاستفادة من هذه المادة بشكل أكثر ايجابية.

وبالإضافة إلى القدرة على تغيير الشكل، يقول المهندسون إن "روبوتاتهم مغناطيسية ويمكنها أيضًا توصيل الكهرباء، وتم اختبارها في بيئة تتضمن عوائق وعقبات لاختبار اجتيازها من خلال تحول الشكل".

وقال كبير المؤلفين البروفيسور كرمل مجيدي، وهو مهندس ميكانيكي في جامعة كارنيغي ميلون في كندا إن "للجسيمات المغناطيسية هنا دورين، أحدهما يجعل المادة تستجيب لمجال مغناطيسي متناوب، لذلك يمكنك من خلال الحث، تسخين المادة والتسبب في تغيير الطور".

وأضاف: "لكن الجسيمات المغناطيسية تمنح الروبوتات أيضًا القدرة على الحركة، والقدرة على التحرك استجابةً للحقل المغناطيسي".

وأوضح أن العملية تتناقض مع مواد تحويل الطور الحالية التي تعتمد على مسدسات حرارية أو تيارات كهربائية أو مصادر حرارة خارجية أخرى للحث على التحول من المادة الصلبة إلى السائلة.

ويقول البروفيسور مجيدي، إن "المادة الجديدة تتميز أيضًا بمرحلة سائلة شديدة السيولة مقارنة بالمواد الأخرى المتغيرة الطور، والتي تكون أطوارها السائلة أكثر لزوجة إلى حد كبير".

يشار إلى أنه وقبل استكشاف التطبيقات المحتملة، اختبر الفريق حركة المواد وقوتها في سيناريوهات مختلفة.

وبمساعدة المجال المغناطيسي، قفزت الروبوتات فوق الخنادق، وتسلقت الجدران، حتى انقسمت إلى نصفين لتحريك الأشياء الأخرى بشكل تعاوني قبل أن تلتحم معًا مرة أخرى.

واستخدم الفريق أيضًا الروبوتات لإزالة جسم غريب من معدة نموذجية، وإيصال الأدوية عند الطلب إلى المعدة نفسها.

وقد يعمل الابتكار أيضًا كروبوتات لحام ذكية لتجميع الدوائر اللاسلكية وإصلاحها كبرغي ميكانيكي عالمي لتجميع الأجزاء في الأماكن التي يصعب الوصول إليها.

وأضاف البروفيسور مجيدي أن "العمل المستقبلي يجب أن يستكشف بشكل أكبر كيف يمكن استخدام هذه الروبوتات في سياق الطب الحيوي".

واختتم حديثه، قائلًا: "ما نعرضه هو مجرد عروض توضيحية لمرة واحدة، وإثباتات على المفهوم، ولكن ستكون هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة للتعمق في كيفية استخدام هذا في الواقع، لتوصيل الأدوية أو لإزالة الأجسام الغريبة."

| بواسطة: عبدالخالق كامل

إضافة تعليق

الخبر التالي

تقنية جديدة يمكنها الكشف المبكر عن السرطان