للمرة الأولى.. مستشفى القاسمي بالشارقة يدرب أطباء من النمسا وإيطاليا وسويسرا على تقنية زرع منظمات القلب الدائمة اللاسلكية

التاريخ : 2023-03-19 (02:40 PM)   ،   المشاهدات : 535   ،   التعليقات : 0

الشارقة
للمرة الأولى.. مستشفى القاسمي بالشارقة يدرب أطباء من النمسا وإيطاليا وسويسرا على تقنية زرع منظمات القلب الدائمة اللاسلكية

في خطوة تؤكد مدى كفاءة منشآت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، استقبل مستشفى القاسمي بالشارقة، التابع للمؤسسة وفد أطباء من النمسا وإيطاليا وسويسرا لتدريبهم على تقنية زرع منظمات القلب الدائمة اللاسلكية، وذلك خلال ورش تدريبية نوعية تعقد خارج الولايات المتحدة وأمريكا الشمالية، للتدريب على هذه التقنية في وحدة كهرباء وفسيولوجيا القلب في المستشفى.

وأكد سعادة الدكتور عصام الزرعوني المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية بالإنابة في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، أن تنظيم الورشة يعكس المكانة التي يشغلها مستشفى القاسمي على المستويين الإقليمي والعالمي، مشيراً إلى أن المستشفى وفي ظل الدعم الكبير الذي توفره المؤسسة، بات صرحاً طبياً وعلمياً يقدم خدمات الرعاية الصحية والعلاجية وفق أعلى المعايير العالمية، كما بات رائداً في مجال توفير العلوم الطبية العملية، وخصوصاً في مجال تقنية زرع منظمات القلب الدائمة.

وأشار الزرعوني إلى مساعي مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية المتواصلة لتزويد جميع منشآتها بأحدث ما توصلت إليها التكنولوجيا الطبية الحديثة، حيث حرصت على تزويد مركز القلب بمستشفى القاسمي بأحدث التقنيات في مجال علاج القلب التداخلي، كتركيب المنظمات الدائمة وغيرها، وذلك في إطار توفير أفضل خدمة طبية ممكنة لمرضى القلب في الدولة، بما يتزامن مع دعم الرؤية الوطنية "نحن الإمارات 2031" في تعزيز جودة الرعاية الصحية، ووصولاً إلى تحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071.

بدوره، أوضح الدكتور عارف النورياني مدير مستشفى القاسمي بالشارقة، أنه بالاستناد إلى النجاحات المتتالية التي حققها مستشفى القاسمي في مجال الجراحات والطب العلاجي خلال السنوات الماضية والتي وضعت المستشفى ضمن مصاف المستشفيات العالمية الرائدة، نظم المستشفى ورش تدريبية يتم تنظيمها ضمن برنامج الأطباء الزائرين لتدريب الأطباء من مختلف دول أوروبا على هذه التقنية، في خطوة تؤكد الإمكانيات العالية التي يمتلكها المستشفى والتي تؤهلها لتقديم حلول طبية وتأهيل وتوفير العلاجات للكثير من الأمراض وبدون تدخل جراحي في العديد من الحالات، موضحاً أن هذا النوع من الأجهزة أو البطاريات هو الأحدث بين المنظمات الدائمة للقلب، والذي يتم تركيبه بالقسطرة الوريدية عن طريق الجلد دون جراحة، كما هو الحال في المنظمات التقليدية، مما يقلل من نسبة حدوث المضاعفات المصاحبة لتركيب المنظمات الدائمة التقليدية كالالتهابات والاسترواح الهوائي وغيرها.

وأضح النورياني أن مركز القلب بمستشفى القاسمي حاز منذ عام 2021 على الاعتماد الدولي في برنامج زراعة البطاريات لمرضى ضعف القلب الذين يعانون تباطؤ في نبضات القلب، ويعد من المراكز الرائدة على مستوى المنطقة والشرق الأوسط والعالم في تركيب هذا النوع من منظمات القلب بدون أسلاك، منوهاً أنه تم تركيب أول حالة منظم دائم للقلب بدون أسلاك في نوفمبر 2015، وتبع ذلك زراعة أكثر من 160 منظم بدون أسلاك حتى الآن.

وبالنسبة للنوع الجديد من المنظمات الدائمة بدون أسلاك ( AVEIR)، أكّد النورياني أن مركز القلب بمستشفى القاسمي يعتبر أول مركز خارج الولايات المتحدة وأمريكا الشمالية على مستوى العالم يقوم بتركيب هذه المنظمات، لافتاً إلى أنه تم تركيب أول جهاز في ديسمبر 2022، تلاها تركيب العديد من هذا النوع من الأجهزة.

وتضمنت ورش التدريب التي أجريت برئاسة الدكتور محمد مجدي رئيس وحدة كهرباء وفسيولوجيا القلب في المستشفى شرحاً تفصيلياً من خلال عرض فيديوهات توضيحية، بالإضافة إلى استعراض جهاز محاكاة العمليات الافتراضي، وإجراء عمليات حية من غرفة القسطرة لمرضى يعانون من فشل كلوي، وتضمنت الورش شرحاً تعليمياً، قبل أن يتم منح الأطباء شهادة معتمدة للأطباء ممنوحة من مؤسسة الامارات للخدمات الصحية.



إضافة تعليق

الخبر التالي

آبل تختبر ميزات جديدة للذكاء الاصطناعي التوليدي مع سيري