مركز الأمير عبدالمحسن بن جلوي للبحوث والدراسات الإسلامية بالشارقة ينظم مائدة مستديرة دولية في قضايا المرأة

التاريخ : 2023-03-25 (02:05 AM)   ،   المشاهدات : 482   ،   التعليقات : 0

الشارقة
مركز الأمير عبدالمحسن بن جلوي للبحوث والدراسات الإسلامية بالشارقة ينظم مائدة مستديرة دولية في قضايا المرأة

نظم مركز الأمير عبدالمحسن بن جلوي للبحوث والدراسات الإسلامية بمقره في مدينة الشارقة مائدة مستديرة دولية تناولت قضايا المرأة وذلك من خلال تنظيمه للمائدة- عن بعد- وتناولت موضوع:" سماع قول المجادلة..حوار وتحرير وتنوير وتكامل"

و توزعت أعمال المائدة العلمية، الهادفة إلى تكريس التفكير العلمي الجاد في قضايا المرأة بالمقاربة من الواقع الحالي دون النظر إلى مشاكل المرأة في المجتمعات الغربية ، وبعيدا عن التطبيع مع الأعراف المحلية الخاطئة.

وكثفت من محاورها التي تناولت الحرص على التشبث بالعقيدة وما جاءت به الثوابت الحضارية والاجتماعية والثقافية.

وتطرقت المائدة إلى ثلاث مداخلات رئيسية؛ الأولى تقدمت بها الدكتورة هدى الملحم من جامعة الأمير محمد بن فهد في المملكة العربية السعودية بعنوان:" مركزية المرأة والأسرة في الهدي النبوي الشريف.. محاولة في تصحيح المفاهيم"

والثانية تقدمت بها الدكتورة فايزة إبراهيم السكر من الجامعة الأردنية، الأردن) بعنوان: " البديل الأخلاقي لمشكلات المرأة المعاصرة" 

والثالثة تقدمت بها الدكتورة جميلة بلعودة من الجزائر (أستاذة في جامعة المدينة بماليزيا) حول موضوع: " المرأة في النموذج القرآني..تأصيلات وإسهامات" وأدار النقاش الدكتور محمد كوجيلي من المغرب. 

كما حظيت هذه المائدة المستديرة  بمتابعة واسعة من مختلف ربوع العالم العربي والإسلامي، حيث تم تبادل الأراء، ووجهات النظر، وفتح نقاشات تشبيكيه واسعة مع عموم  المتابعين والمتابعات. 

وقد خلص المشاركون في المائدة المستديرة إلى ضرورة النظر الحقيقي والعميق في قضايا المرأة والأسرة من خلال منظار خصوصياتنا الدينية والثقافية والاجتماعية والحضارية وعدم التيه مع الدعوات المضللة (غير البريئة) مع الانفتاح الحكيم على مستجدات العصر، والحرص أشد ما يكون الحرص على استقرار الأوطان والمجتمعات، والتصدي الحازم لعوامل الفتنة ومهددات السلم الأسري والمجتمعي

الناشر: إسلام | بواسطة: إسلام

إضافة تعليق

الخبر التالي