"الاتحادية للرقابة النووية" تعرض إنجازاتها في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا

التاريخ : 2023-06-01 (04:16 PM)   ،   المشاهدات : 283   ،   التعليقات : 0

"الاتحادية للرقابة النووية" تعرض إنجازاتها في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا

تشارك الهيئة الاتحادية للرقابة النووية هذا الأسبوع في رئاسة الاجتماع المفتوح للخبراء الفنيين والقانونيين لتبادل المعلومات حول تنفيذ الدول للميثاق المعني بضمان أمن وأمان المصادر المشعة، والذي تنظمه الوكالة الدولية للطاقة الذرية في النمسا.

ويشارك في المؤتمر الدولي أكثر من 270 خبيراً قانونياً وفنياً من 128 دولة وأربع منظمات دولية لمراجعة الإنجازات المحرزة في الميثاق وإيجاد حلول لمختلف التحديات .

ووضعت الوكالة الدولية هذا الميثاق في عام 2003 لمساعدة البلدان على التعامل مع مختلف المخاطر وحماية المجتمع والبيئة من التعرض للإشعاع أو الأعمال غير المصرح بها والتي تنطوي على مصادر مشعة.

وعرضت الهيئة التقرير الوطني الثاني لدولة الإمارات بشأن تنفيذ الميثاق والإرشادات المصاحبة له بشأن استيراد وتصدير المصادر المشعة والذي يتناول الإنجازات فيما يتعلق بمتطلبات الميثاق حيث وضعت الهيئة إطارا رقابيا متكاملا يشمل الترخيص والتفتيش.

كما يعرض التقرير تدابير الهيئة فيما يتعلق بإصدار اللوائح الخاصة بأمن وبأمان المصادر المشعة فضلاً عن جهودها في بناء القدرات لتعزيز مهاراتهم وخبراتهم فيما يتعلق بتحديد مواقع المصادر المشعة واستعادتها.

وقال كريستر فيكتورسن، المدير العام للهيئة الاتحادية للرقابة النووية : “ يمثل هذا العام الذكرى العشرين لتدشين الميثاق، حيث لعب دوراً مهماً بين الدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية لضمان أمن وأمان المصادر المشعة. وتلتزم دولة الإمارات بتطبيق الميثاق إذ تنفذه الهيئة من خلال إطارها الرقابي المتكامل. وللميثاق أهمية كبيرة في مشاركة أفضل الممارسات الدولية لضمان أمن وأمان المصادر المشعة”.

ويمثل الاجتماع - الذي يستمر خمسة أيام - منصة للخبراء الدوليين لتبادل المعلومات حول آليات التطبيق التي تعتمدها الدول لتحقيق متطلبات الميثاق، حيث يُعقد الاجتماع كل ثلاثة أعوام، مما يمكن البلدان من تبادل الخبرات والدروس المستفادة والتعامل مع مختلف التحديات التي تواجههم.

وخلال المؤتمر، يناقش المشاركون باستفاضة مواضيع متنوعة مثل الأمن والأمان النوويين، والجوانب القانونية، والتعاون الدولي، وغيرها من المواضيع، وستتناول المناقشات التحديات والأولويات المتعلقة بإنشاء الإطار الرقابي المناسب لضمان أمن وأمان المصادر المشعة فضلاً عن مناقشة اللوائح المعنية بالاستيراد والتصدير .

وعلى هامش الاجتماع، شارك سعادة كريستر فيكتورسن مدير عام الهيئة، في فعالية عقدت بعنوان " دور المساواة بين الجنسين والإدماج والميثاق المعني بأمن وأمان المصادر المشعة: 20 عاماً من الإنجازات".

وألقى فيكتورسن الضوء على جهود الهيئة في تمكين المرأة في العمل فضلاً عن مختلف البرامج التدريبية التي تنفذها الهيئة مثل المنح الدراسية، وبرنامج المهندسين المتدربين وغيرها، والتي تهدف إلى تعزيز قدرات الإماراتيين لدعم مهام الهيئة الرقابية. وتمثل المرأة أكثر من 40 في المئة من إجمالي القوى العاملة بالهيئة، وتشغل قرابة 44% من المناصب القيادية.

| بواسطة: عبدالخالق كامل

إضافة تعليق

التعليق لا يقل عن 25 حرف

الخبر التالي