تنديد فلسطيني واسع باقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى

التاريخ : 2023-09-17 (07:16 PM)   ،   المشاهدات : 338   ،   التعليقات : 0

تنديد فلسطيني واسع باقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى

نددت وزارة الخارجية الفلسطينية باقتحام مئات المستوطنين الإسرائيليين المسجد الأقصى اليوم الأحد، وإخراج المصلين منه.

وشجبت الخارجية الفلسطينية "انتهاكات وجرائم قوات الاحتلال والمستوطنين وخاصة الاقتحامات الاستفزازية المتواصلة لعشرات المستوطنين بحماية الجيش للمسجد الأقصى وأداءهم لطقوس تلمودية والنفخ بالبوق في باحاته وفي عدد من أحياء وشوارع البلدة القديمة بمدينة القدس".

وقالت الوزارة: "هذه الانتهاكات والجرائم خاصة استهداف المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي تتم بسياسة حكومية رسمية عبر توظيف المناسبات والأعياد الدينية لخدمة أغراض استعمارية إحلالية".

واعتبرت الوزارة أن "هذه الانتهاكات تندرج في إطار جرائم الضم التدريجي المتواصل للضفة بما فيها القدس الشرقية وإغراقها بالمستوطنين، بما يؤدي إلى وأد أية فرصة لتجسيد الدولة الفلسطينية، وإفشال الجهود الإقليمية والدولية الرامية لإحياء عملية السلام وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".

وأشارت إلى أنها تتابع "انتهاكات الاحتلال والمستوطنين اليومية مع الجهات والمحاكم الدولية كافة وصولا لمحاسبة ومحاكمة مرتكبيها".

من جهته، استنكر وزير الأوقاف والشؤون الدينية حاتم البكري "الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى من قبل مئات المستوطنين بالتزامن مع بدء الأعياد اليهودية".

وأضاف أن "الاستمرار بهذه الجرائم بين الحين والأخر وبمباركة من المستوى السياسي الإسرائيلي وبشكل علني يلزم العالم أن يقف عند مسؤولياته وأن يتدخل بشكل جاد لوضع حد لهذه الانتهاكات".

واعتبر البكري أن "تصاعد اعتداءات الاحتلال الإرهابية ومستوطنيه في الآونة الأخيرة في القدس وبحجج واهية يهدف للوصول إلى التقسيم الزماني والمكاني وإلى إفراغ المدينة المقدسة بشكل تدريجي وممنهج".

وطالب بضرورة وجود دور وحراك "عربي وإسلامي استثنائي عاجل لحماية الأقصى والتصدي لهذه الممارسات العنصرية غير الشرعية وغير القانونية".

بدوها، قالت حركة "حماس" الفلسطينية، إن "تكرار الاعتداء على المسجد الأقصى لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يصبح عادة طبيعية".

وأضاف المتحدث باسم الحركة عن مدينة القدس محمد حمادة في بيان: "اقتحامات المستوطنين للأقصى تمثل استمرارا للعدوان وتغولا على الأقصى، وهي بمثابة أعمال تدنيسية يريد الاحتلال من خلالها انتزاع صورة انتصار له في القدس".

وأردف: "الشعب الفلسطيني موحد في الدفاع عن الأقصى ومواجهة العدوان، والعدو لا يمكن أن ينجح في كسر المعادلة".

وقالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيانها إن "استمرار استهداف مدينة القدس والأقصى سيؤدي إلى تداعيات خطيرة على الاحتلال".

وأضافت: "اقتحام باحات الأقصى يتم بدعم وضوء أخضر من حكومة الاحتلال التي تسعى لتحويل الصراع إلى معركة دينية".

وعدت هذه الاقتحامات "تجاوزا للخطوط الحمر الكفيلة بتفجير أشكال من الردود التي لن يتوقعها العدو".

واقتحم 303 مستوطنين المسجد الأقصى بمدينة القدس الشرقية اليوم الأحد بمناسبة رأس السنة العبرية بعد إخراج الشرطة الإسرائيلية المصلين منه، وفق ما أعلنته دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

وبدأت فترة الأعياد اليهودية مساء الجمعة وستتواصل حتى 8 أكتوبر المقبل.

| بواسطة: عبدالخالق كامل

إضافة تعليق

التعليق لا يقل عن 25 حرف

الخبر التالي

دراسة تكشف عن المناطق التي ستواجه ظواهر مناخية متطرفة ومركبة في المستقبل