الشركات العالمية تواصل إبرام الصفقات في "جلفود"

التاريخ : 2024-02-20 (09:13 PM)   ،   المشاهدات : 601   ،   التعليقات : 0

دبي
الشركات العالمية تواصل إبرام الصفقات في "جلفود"

شهد اليوم الثاني من فعاليات معرض جلفود 2024 ، إقبالاً كبيراً من الزوار والمهتمين، حيث يجمع أبرز الشركات العالمية العاملة بقطاع الأغذية والمشروبات من أكثر من 190 دولة في دبي في دورته الـ 29.

وتشهد نسخة هذا العام مشاركة أكثر من 5500 جهة مشاركة، بما في ذلك 125 جناح دولة، حيث يوفر المعرض منصة عالمية المستوى لبناء العلاقات وإبرام الشراكات والصفقات بقيمة تتجاوز مليارات الدولارات.

و قال بريوني هيليس، القنصل العام الأسترالي في دبي، أن بلاده تصدر ما يقارب من 3.2 مليار دولار إلى دولة الإمارات، وتبلغ صادرات الأغذية والمشروبات ما يقارب من 1.3 مليار دولار، مضيفاً أهمية التبادل التجاري بين بلاده والإمارات، حيث أن أستراليا منذ الدورات الأولى تشارك بصفة دورية في معرض جلفود.

وأوضح غريغ تايلر، رئيس المجلس الأمريكي لصادرات الدواجن والبيض، أن مشاركات بلاده سجلت في دورة العام الماضي من المعرض مبيعات بقيمة 2.6 مليون دولار، إضافة إلى 7.5 مليون دولار بعد المعرض، فضلاً عن تعزيز العلاقات مع أكثر من 160 جهة مختلفة.

وأكد رضوان أحمد، الرئيس التنفيذي لمجموعة إفكو العالمية، التزام المجموعة بتقديم الحلول الغذائية المتميزة من خلال إطلاق منتجات جديدة بشكل مستمر، ويعكس عنوان معرض جلفود لهذا العام، "الغذاء الحقيقي الأعمال الحقيقية"، التزام إفكو الثابت بالامتياز وتلبية طلب المستهلكين المتزايد على الخيارات الغذائية المختلفة.

وأشار عبد الكريم الحمداوي المدير العام للبرنامج الترويجي لزيت الزيتون التونسي المعلب، إلى أن المشاركة في جلفود تعتبر من الأولويات لأهميته في قطاع الأغذية والمشروبات على مستوى العالم، لافتاً أن مشاركة تونس في المعرض تدعم صادرات زيت الزيتون التونسي إلى أسواق الخليج العربي، التي تُعتبر أسواقاً واعدة وتطوير علاقات تجارية وتعزيز التعاون الدولي في هذا المجال للوصول إلى أسواق جديدة.

ويبرز جلفود كمنصة عالمية لشركات الأغذية والمشروبات لعرض منتجاتها وخدماتها وحلولها أمام مشترين من جميع أنحاء العالم، وهو ما يسهل إبرام الصفقات التجارية عبر القارات ويكون مركزًا نهائيًا لقطاع الأغذية والمشروبات.



إضافة تعليق

الخبر التالي

في افتتاح جلفود 2024... المراعي تعرض تجربتها لتعزيز دورها المتنامي بتحقيق الأمن الغذائي في الشرق الأوسط