عملاء ماكلارين دبي من مالكي طراز 750S الأوائل يختبرون ذروة مستويات أداء السيارة الخارقة الجديدة

التاريخ : 2024-03-18 (11:54 AM)   ،   المشاهدات : 613   ،   التعليقات : 0

عملاء ماكلارين دبي من مالكي طراز 750S الأوائل يختبرون ذروة مستويات أداء السيارة الخارقة الجديدة

دعت ماكلارين دبي وPerformance Tuning L.L.C، وهي جزء من مجموعة شركات خليفة جمعة النابودة، الوكيل الرسمي لشركة ماكلارين أوتوموتيف في دبي والإمارات الشمالية، مالكي سيارات 750S الأوائل لتجربة الأداء القياسي لأقوى سيارة خارقة تنتجها ماكلارين أوتوموتيف إلى الآن، وذلك على حلبة دبي أوتودروم التي تشكّل الموقع الأمثل للاستمتاع بقيادة هذه السيارة.

وانضم إلى الضيوف الذين شاركوا في هذا الحدث سائق ماكلارين المحترف جو أوزبورن، بطل سباق GT4 الأوروبي والذي أحرز سابقاً لقب بطل سباق دبي 24 ساعة، حيث اطّلع على سيارة ماكلارين 750S وقدم للسائقين المشاركين نصائح وإرشادات متعلقة بالقيادة.

وتعليقًا على الحدث، قال جمعة خليفة النابودة، العضو في مجلس إدارة مجموعة شركات خليفة جمعة النابودة: "تتمثل رؤية ماكلارين بجمع سياراتها بين الهندسة الدقيقة والتصميم خفيف الوزن والقوة اللافتة بحيث توفر تجارب قيادة استثنائية لعملائها حول العالم. وتُعدّ سيارة 750Sالجديدة أفضل مركبة تجسّد هذه الرؤية التي تتشاركها ماكلارين دبي مع عملائها، فهي أقوى سيارة تنتجها العلامة على الإطلاق. وسُررنا بدعوة مالكي سيارات 750Sالأوائل لتجربة السيارة على حلبة دبي أوتودروم. وتشكّل المسارات المستقيمة عالية السرعة والمنعطفات الحادة التي تتميز بها حلبة السباق الدولية الشهيرة الموقع الأمثل ليختبر السائقون مدى قوة سيارة 750S وتميّز أدائها، حيث ترتقي بمعايير القيادة إلى مستويات غير مسبوقة. ونتطلع إلى توفير المزيد من تجارب القيادة الفريدة لمالكي ماكلارين الحاليين والمستقبليين."

سيارة استثنائية على الطرق والحلبات

تمّ تجهيز750S  خلفية الدفع بمحرّك V8، وهي متوفّرة بنسختي الكوبيه والقابلة للكشف، وهي بدون أدنى شكّ سيارة خارقة بأصفى أشكالها. وتمّ تصميم السيارة وهندستها بعد دراسة دقيقة لماكلارين 720S الشهيرة، وتجمع 750S الجديدة بين التقنيات المتطوّرة لتقليل الوزن وتعزيز أداء مجموعة نقل الحركة والديناميكيات الهوائية والتميز الديناميكي للارتقاء بتجربة قيادة معيارية إلى آفاق جديدة. وتجدر الإشارة إلى أنّ ما يناهز 30% من مكونات 750S هي إما مكوّنات جديدة أو عبارة عن مكوّنات تم تعديلها وتغييرها من أجل تقديم تجربة أكثر تطوّراً وبالتالي منح السائق اتّصالاً عاطفياً أقوى بالسيارة.

كما تمّ تزويد السيارة بشاشات جديدة للمعلومات والأدوات على حدٍ سواء، مع شاشة مُثبّتة خلف المقود بدقة عرض عالية الجودة. وتمّ تثبيت هذه الشاشة في صندوق يحتوي على أدوات التحكم من أجل اختيار أوضاع التحكّم في مجموعة نقل الحركة ومفاتيح التحكم الموجودة على كلا الجانبين، مما يعني أنه بإمكان للسائق الانتقال بسهولة بين إعدادات الراحة Comfort والرياضة Sport والقيادة على الحلبة Track Active Dynamic مع إبقاء يديه على عجلة القيادة والتركيز الكامل على الطريق أمامه.

ويمكن لعملاء750S  الذين يخططون للقيادة على الحلبة أن يختاروا ترقية مكابح السيارة إلى مكابح مصممة هندسياً باستخدام أقراص من السيراميك وملاقط أحادية البنية مشتقة من نظام ماكلارين سينا، إضافة إلى مضخة دعم وتفريغ جديدة للفرامل وتقنية تبريد متكاملة مستوحاة من سباقات الفورمولا 1. ويمكن أيضاً اختيار تجهيز السيارة بمقاعد سباق جديدة خفيفة الوزن مصنوعة من ألياف الكربون بشكل اختياري، وكذلك إطارات Pirelli P ZERO™ Trofeo R وبراغي العجلات المصنوعة من التيتانيوم خفيف الوزن.

وتمنح 750S السائق مستويات استثنائية من الحماس والدقة والبراعة والأحاسيس والتفاعل حتّى عند سرعات منخفضة، ولا شكّ في أنّ وزنها الخفيف يعدّ عاملاً أساسياً في أدائها الديناميكي. وبوزن فارغ يبلغ 1,389 كغم فقط، أي 30 كغم أقل من 720S، تشكّل هذه السيارة مثالاً واضحاً على تفاني ماكلارين في الهندسة خفيفة الوزن.

وتتجلى فلسفة الابتكار القائم على الأداء من خلال عدد من المزايا مثل مقاعد السباق المكسوّة بألياف الكربون والتي يبلغ وزنها مجتمعة 17.5 كغم، أي أنّها أخف من المقاعد الأساسية في 720S. وتعدّ العجلات الجديدة خفيفة الوزن للغاية ذات العشر أذرع، الأخف وزناً على الإطلاق التي تم تركيبها بشكل قياسي في سلسلة سيارات ماكلارين، وتوفّر وزناً قدره 13.8 كغم. إضافة إلى ذلك، أصبحت شاشة عرض أدوات التشغيل الجديدة أخف وزناً بمقدار 1.8 كغم عن سابقتها حتى أنّ الزجاج الأمامي يساهم في تقليل الوزن ليوفّر بذلك 1.6 كغم.

وينتج محرك V8 سعة 4.0 لتر بشاحن توربيني مزدوج بقوة 750 حصاناً وعزم دوران 800 نيوتن متر، أداءً جبّاراً، وتتمكّن 750S من التسارع من صفر إلى 100 كم / ساعة في غضون 2.8 ثوانٍ وتتسارع من صفر إلى 200 كم / ساعة في غضون 7.2 ثوانٍ (7.3 ثوانٍ لسيارة سبايدر القابلة للكشف). هذا أسرع من أقرب منافس لها في كلا المقياسين. يتم تضخيم السرعات داخل علبة التروس من خلال ترس ناقل الحركة المطوّر واستراتيجية التحكم في الانطلاق المعدّلة.

 



إضافة تعليق

الخبر التالي