السيناريو يتكرر.. لابورتا يدفع تشافي للوقوع في فخ ميسي

التاريخ : 2024-04-13 (02:19 PM)   ،   المشاهدات : 281   ،   التعليقات : 0

السيناريو يتكرر.. لابورتا يدفع تشافي للوقوع في فخ ميسي

أثار خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة الإسباني ضجة كبيرة منذ عودته لقيادة النادي الكتالوني في أوائل مارس/آذار 2021.

وأطلق لابورتا العديد من الوعود الرنانة، حيث تصدر حملته الانتخابية تأكيد التوقيع عقد جديد مع ليونيل ميسي رغم الأزمة المالية الطاحنة التي يعيشها النادي في ظل تضخم الرواتب.

وبعد مرور أشهر قليلة من عودته لرئاسة برشلونة، عاشت جماهير النادي الصدمة الأكبر برحيل نجمه وهدافه التاريخي ميسي، بانتهاء تعاقده في صيف 2021، لينضم إلى باريس سان جيرمان.

واستمرت الإثارة بتلميحات "ليو" ووالده ووكيل أعماله خورخي ميسي، بأن خوان لابورتا استغل اسمه في حملته الانتخابية بوعود زائفة خدع بها الجميع.

وعلى مدار 3 أعوام، بدأ لابورتا عملية إحلال وتجديد شاملة على جميع المستويات الرياضية والمالية والإدارية وأيضا الفنية، ودخل في رهان كبير بالتعاقد مع تشافي هيرنانديز في أكتوبر/تشرين الأول 2021 بعد إقالة المدرب الهولندي رونالد كومان.

ونجح تشافي في قيادة الفريق للفوز بلقبي السوبر والدوري الإسباني في الموسم الماضي، بفضل صفقات بارزة جلبها النادي بقرار الرافعات الاقتصادية ورهن أصول البارسا لسنوات مقبلة.

وكافأ لابورتا المدرب الإسباني بتوقيع عقد جديد حتى صيف 2025، وعزز صفوف الفريق بصفقات أغلبها مجانية، مثل: جوندوجان وإينيجو مارتينيز أو إعارات مؤقتة مثل الثنائي البرتغالي جواو فيليكس وكانسيلو، بخلاف صفقات أخرى من دون ضجيج مثل فيتور روكي وأوريول روميو.

في المقابل، ذهبت وعود أخرى من لابورتا أدراج الرياح، بعد تسريبات صحفية عن صفقات بحجم جوشوا كيميتش وإرلينج هالاند وزوبيمندي وغيرهم.

ومع تراجع نتائج الفريق هذا الموسم وخسارته لقب السوبر وخروجه من كأس ملك إسبانيا وابتعاده عن صدارة الدوري الإسباني، كان لابورتا يضغط بتصريحات رنانة بشأن قدرة الفريق على التتويج بالألقاب في نهاية الموسم الحالي.

وانتهى الحال بإعلان تشافي رحيله عن قيادة برشلونة بنهاية الموسم الجاري، لتتحسن نتائج برشلونة بسجل خال من الهزائم في آخر 3 أشهر لتبدأ معها تكهنات جديدة بإمكانية بقاء تشافي.

ولكن، المدرب الإسباني من حين لآخر يؤكد أنه لن يتراجع عن الرحيل، وأن قراره جاء من أجل مصلحة برشلونة.

بينما لم يتوقف لابورتا عن إطلاق وعوده بأنه لم يفقد الأمل في استمرار تشافي ووصل الأمر للوعود أيضا بصفقات كبيرة في الصيف المقبل، رغم أن رئيس برشلونة استسلم تماما في البداية لقبول رغبة تشافي.

وتصدم وعود لابورتا بعدم تحسن الوضع المالي لبرشلونة، بينما يبقى أمل أخير وغير مضمون، وهو تتويج برشلونة بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم، ما قد يقلب الأمور رأسا على عقب، وينعش خزائن البارسا الذي ينتظر أيضا العودة إلى ملعبه القديم "كامب نو" بعد تجديده في العام المقبل.

لذلك، هل يصدق لابورتا في وعده هذه المرة؟ أم يلقى تشافي نفس مصير ميسي قبل 3 أعوام؟

| بواسطة: عبدالخالق كامل

إضافة تعليق

الخبر التالي

انفجار عبوة ناسفة بسيارة في منطقة المزة بالعاصمة دمشق