أكبر برنامج ثقافي في الإمارات يتوسع ويرحب بالمدارس للمشاركة على مستوى الدولة

التاريخ : 2024-04-15 (05:49 PM)   ،   المشاهدات : 451   ،   التعليقات : 0

دبي
أكبر برنامج ثقافي في الإمارات يتوسع ويرحب بالمدارس للمشاركة على مستوى الدولة

ينطلق اليوم برنامج الأطفال التابع لمجموعة أ.ر.م. القابضة، أكبر برنامج ثقافي من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة. هذا البرنامج حاليًا في نسخته الرابعة والذي يستمر لمدة ثلاثة أشهر وسيشارك فيه أكثر من 15 ألف طالب تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 17 سنة من أكثر من 100 مدرسة في جميع أنحاء الإمارات السبع لتقديم ورش عمل مصممة من قبل الفنانين. حيث تم تطوير البرنامج المبتكر بالدعم من مجموعة أ.ر.م. القابضة و"آرت دبي" لإثراء تعليم الفنون وتعزيز ثقافة الإبداع والابتكار.

نسخة برنامج عام 2024 تحمل عنوان "عوالم في صندوق" وتستكشف الإبداع باستخدام فنون الديوراما والذاكرة والبيئة المبنية كمصادر للإلهام. تم تطويرها من قبل الفنان ساهيل نايك، القادم من مدينة جوا الهندية، ويتزامن إطلاقها مع مناسبة اليوم العالمي للفن، وهي الاحتفالية العالمية للتعبير عن الفن والفنون.

وتشهد نسخة هذا العام إطلاق مبادرتين جديدتين: البرنامج الأول من نوعه المعدّل ليتناسب مع مدارس أصحاب الهمم والثاني لمعلمين الفصول الدراسية الخاصة بهدف تعزيز قدراتهم التعليمية. ويستمر البرنامج حتى شهر يونيو 2024 وندعو المدارس للتسجيل قبل 30 أبريل 2024.

البرنامج عبارة عن شراكة بين مجموعة أ.ر.م. القابضة، شركة الاستثمار الرائدة في دبي، ومعرض "آرت دبي"، المعرض الفني العالمي الرائد في منطقة الشرق الأوسط. إذ تؤكد هذه المبادرة على تفانيهم المشترك في رعاية وتمكين الجيل القادم من خلال تقديم فرصة تعليم الفنون مع التعرف على ممارساته المختلفة وتوفير خبرات التعلم العملي التي تقدمها ورش العمل المخصصة.

وبهذه المناسبة قالت فاطمة الملا، مديرة التسويق في مجموعة أ.ر.م. القابضة: "نحن نؤمن إيماناً راسخاً بأهمية الفنون كأداة حيوية لتمكين شبابنا وتعزيز مجتمعاتنا وإثراء ثقافتنا. فإن التزامنا كمؤسسة راسخة في دعم المواهب المحلية، وخاصة من فئة الشباب، من خلال برامج تعليمية وتدريبية موجهة لهم ولمعلميهم أيضًا. كما ألهمنا نجاح برنامج الأطفال التابع لمجموعة أ.ر.م. القابضة على مر السنين لتوسيع نطاق المبادرة بشكل أكبر، وفي هذا العام، نقدم دروسًا تعليمية متقدمة للمعلمين، إدراكًا منا بأن تعليم الفنون التحويلية يعتمد على المعلمين ذوي المعرفة والخبرة لإطلاق إمكاناتهم الكاملة لضمان نمو الطلاب وتحفيزهم لبناء عالم أكثر انسجامًا واستدامة."

ويؤكد معرض "آرت دبي" على تفانيه في رعاية مبادرات المنح وتعزيز النقد الفني، مع التركيز بشكل خاص على المهارات القادمة من الجنوب العالمي. ومن خلال برنامج تعليمي وتطوير مهني مكثف على مدار العام، يعمل المعرض بشكل وثيق مع الشركاء المحليين والإقليميين لتقديم برامج ثقافية طموحة.

وقالت بينيديتا غيون، المديرة التنفيذية في معرض "آرت دبي": "نحن نؤمن كوجهة فنية عالمية بقوة الفن والثقافة في إثراء المجتمع من خلال تعزيز الوعي، وتحفيز الإبداع، وتعزيز التعاطف من خلال فرص التعليم. ويكتسب هذا أهمية خاصة في اقتصاد اليوم، الذي يتميز بالدور المحوري الذي يلعبه الإبداع والقدرة على التكيف في دفع عجلة النمو. فإن إشراك الشباب في الفنون يؤهلهم لدخول مجموعة متنوعة من المسارات الوظيفية، والمساهمة في دعم الإدراك لديهم وتوفير الحلول لمواجهة التحديات الاقتصادية الأوسع من خلال تطوير الإبداع والمهارات. والدعم الرائد الذي تقدمة مجموعة أ.ر.م. القابضة يؤكد على تعزيز هذه المهمة، حيث يعرض كيف يمكن للشركات الداعمة أن تلعب دور في تعزيز التعليم التحويلي. فمن خلال دمج الفنون في التعليم، نهدف إلى إنشاء نظام بيئي يتضافر فيه التطور المعرفي والعاطفي جنبًا إلى جنب، مما يجعل كل تجربة تعليمية ليست مفيدة فحسب، بل تحويلية حقًا."

باب التسجيل في برنامج الأطفال التابع لمجموعة أ.ر.م. القابضة مفتوح حاليًا وحتى 30 أبريل 2024، مما يوفر فرصة فريدة للمدارس في جميع أنحاء الدولة لتكون جزءًا من تجربة تعليمية تحويلية. يمكن للمدارس وأولياء الأمور ترشيح مدرستهم لإستقبال ورشة العمل المخصصة عن طريق التسجيل عبر موقع "آرت دبي"هنا.

الناشر: START Marketing and PR | بواسطة: Sheila Tobias

إضافة تعليق

الخبر التالي

حمدان بن محمد يوجه بالعمل عن بُعد لموظفي الحكومة وللمدارس الخاصة بدبي غداً