العمليات التشغيلية في مطارات دبي تعود إلى وضعها الطبيعي

التاريخ : 2024-04-23 (11:55 AM)   ،   المشاهدات : 544   ،   التعليقات : 0

العمليات التشغيلية في مطارات دبي تعود إلى وضعها الطبيعي

نجحت مطارات دبي في إعادة العمليات التشغيلية في مطار دبي الدولي (DXB) إلى وضعها الطبيعي بعد الجهود الحثيثة التي بذلت للتعامل مع تداعيات هطول الأمطار الغزيرة التي شهدتها دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تُعدّ الأشدّ غزارةً منذ 75 عاماً.

 

وأكد بول غريفيث، الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، بأن مطارات دبي تمكنت من إعادة جدول الرحلات في مطار دبي الدولي (DXB)  إلى مساره الطبيعي بشكل أسرع من الخطة الزمنية الموضوعة مسبقاً، حيث يعمل المطار حالياً بمعدل 1400 رحلة جوية يومياً.

 

وأضاف قائلاً: "مع خلو الطرق المؤدية إلى المطار ومحيطه بالكامل من تراكمات المياه، عادت جميع مرافقنا وقوتنا العاملة والخدمات اللوجستية للعمل بشكل طبيعي مرة أخرى وبكامل طاقتها.  لقد واجهنا تحديات كبيرة جراء هطول الأمطار الغزيرة، حيث تم إلغاء 2155 رحلة وتحويل مسار 115 رحلة أخرى. لكن بفضل جهودنا الدؤوبة وتعاوننا الوثيق مع شركائنا، تمكنا من إعادة جدولة الرحلات وتعزيز القوى العاملة وتقديم المساعدة لجميع المسافرين المتضررين من إلغاء الرحلات أو التأخيرات، وذلك لضمان راحة المسافرين وسلامتهم."

 

وأشاد غريفيث بروح الفريق الواحد التي سادت مجتمع مطار دبي، بما في ذلك موظفي مطارات دبي المتفانون والشركاء من شركات الطيران والوكالات الحكومية وشركاء الخدمات. وقال: "لقد شهدنا ظروفاً جوية استثنائية، وقد عمل موظفونا وشركاؤنا بلا كلل لإبقاء العمليات جارية قدر الإمكان ومساعدة الضيوف. ونودّ أن نتقدم بالشكر الجزيل لجميع من ساهم في إعادة الأمور إلى طبيعتها بسرعة وكفاءة."

 

ومن الجدير ذكره بأنه تم تحويل 31 رحلة إلى دبي ورلد سنترال (DWC) لضمان استمرارية رحلات المسافرين. وبحلول 19 أبريل، تم تقديم الدعم بنجاح لجميع الضيوف في المطار ليتمكنوا من مواصلة رحلاتهم.

وأضاف غريفيث: "رفاهية الضيوف ظلت على رأس أولوياتنا طوال الفترة. وعلى الرغم من التحديات الأولية في نقل الإمدادات بسبب إغلاق الطرق حول مطاري دبي الدولي ودبي ورلد سنترال، تمكنت مطارات دبي من توزيع أكثر من 75 ألف عبوة وجبات خفيفة للمسافرين المتضررين عبر كلا المطارين".

  

وأشار غريفيث إلى وجود بعض التحديات المتبقية، بما في ذلك معالجة تراكم الأمتعة. وأكد على التعاون الوثيق مع شركاء الخدمة لمعالجة هذه التحديات، مع إدراك الحاجة إلى بذل المزيد من الجهود. وعبّر عن شكره للضيوف على صبرهم خلال هذه الفترة.

 

وأضاف غريفيث: "نُدرك تماماً التأثير المستمر لهطول الأمطار الغزيرة على المجتمعات والشركات المتضررة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة. ونشعر بحزن عميق إزاء ذلك. كما أننا نُؤكّد على دعمنا لموظفينا الذين تأثروا بشكل كبير بالطقس، وسنستمر في تقديم المساعدة لهم بأي طريقة ممكنة."

 

مع استئناف العمليات التشغيلية المعتادة، يُنصح الضيوف بالوصول إلى مبنى المسافرين قبل موعد إقلاع رحلاتهم بثلاث ساعات فقط لتجنب الازدحام غير الضروري وتسهيل سير العمليات بسلاسة.



إضافة تعليق

الخبر التالي