مستشفى توام ينجح باستئصال ورم نادر لطفلة بعمر السنتين

التاريخ : 2024-05-09 (12:06 PM)   ،   المشاهدات : 365   ،   التعليقات : 0

العين
مستشفى توام ينجح باستئصال ورم نادر لطفلة بعمر السنتين

 

نجح مستشفى توام التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، التابعة لمجموعة بيورهيلث– أكبر مجموعة للرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط، في إجراء عملية جراحية لإزالة ورم نادر من طفلة عمرها عامين وتعاني من حالة تهدد حياتها.

 

وتم إجراء هذه العملية الاستثنائية تحت إشراف الدكتور إدوارد ألكسندر بلاك، استشاري جراحة الصدر، والدكتور محمد النعيمي، استشاري أمراض الدم للأطفال في مستشفى توام.

 

وبدأت الرحلة الطبية لسارة البالغة من العمر عامين في شهر سبتمبر عام 2023 عندما لاحظ والداها السعال المستمر. وكشفت الأشعة السينية اللاحقة عن كتلة كبيرة في الجانب الأيمن من الصدر، مما أدى إلى إزاحة رئتها اليمنى وقلبها بالكامل إلى الجانب الأيسر من صدرها، نتج عنه ضغطاً على رئتها اليسرى. وعلى الرغم من التقييمات السابقة التي اعتبرت الجراحة مستحيلة بسبب المخاطر العالية للغاية، سعى والدا سارة إلى إيجاد حلول بديلة وأحضروها إلى مستشفى توام.

 

وتم عرض حالة سارة على فريق توام متعدد التخصصات لأورام الأطفال، والذي اقترح أخذ خزعة تأكيدية. وكشفت الخزعة عن وجود ساركوما منخفض الدرجة، وهو ورم نادر. ونظراً لطبيعته، كانت الإزالة الكاملة هي الخيار الوحيد بالنسبة لها حيث أن العلاج الكيميائي لن يكون فعالاً. وكانت الجراحة تمثل خطراً كبيراً  على حياة سارة، إلا أنه لم يكن هناك أي أمل في بقائها على قيد الحياة بدون هذه العملية الجراحية. خاصة أنها كانت غير قادرة على التنفس بشكل طبيعي حيث كان نصف رئتها تعمل وقلبها تحت ضغط كبير.

 

وقام فريق جراحة الصدر بقيادة الدكتور بلاك، وبمشاركة الدكتورة مريم المراشدة، بدراسة العملية بعناية والتخطيط للإجراءات والضمانات، بما في ذلك التعامل مع الحجم الكبير للورم. أوضح الدكتور بلاك، أن "أولويتنا القصوى كانت حماية قلب سارة، حيث سعينا جاهدين خلال العملية على الحفاظ على استمرارية عمل رئتها اليسرى بنصف قدرتها." وأضاف: "كان التعاون والتصميم جزءاً أساسياً من نجاح الجراحة التي أجريت لسارة. وقد قمت بتنفيذ عمليات جراحية معقدة لسنوات عديدة وشعرت بالثقة في الفريق المتواجد هنا في توام. كما أن نهجنا متعدد التخصصات ودقتنا في جراحة الصدر "

 

وأجريت الجراحة بدقة متناهية وتطلبت التنسيق والعمل الجماعي الدقيق مع أطباء التخدير بقيادة الدكتور محمد عدنان كاري. وكان لا بد من رفع الورم الذي بلغ وزنه 800 جرام بعيداً عن القلب أثناء الجراحة، حيث لم تتمكن الطفلة إلا من استخدام نصف رئتها اليسرى، حيث سحق الورم الرئة اليمنى بالفعل، ولم يكن هناك سوى مساحة صغيرة جداً في جسدها الصغير. وقد تم استخدام مجموعة محددة من الشقوق لتوفير مساحة لأطراف أصابع الفريق الجراحي والورم حتى تم تحريره أخيراً. وفي نهاية العملية تمت إزالة الورم بالكامل من الجزء الأمامي من العمود الفقري والرئة والقلب والمريء دون مضاعفات.

 

 

اكتسب الدكتور بلاك خبرة كبيرة في مثل هذه العمليات الجراحية للقلب والرئة في أكسفورد بالمملكة المتحدة من قبل، وكان واثقاً من أن هناك فرصة كافية لإفساح المجال لفصل الورم عن قلبها دون إجهادها كثيراً. وفي حين كانت العملية الجراحية محفوفة بالمخاطر، إلا أن عدم إجراءها كان من المحتمل أن يؤدي إلى وفاة الطفلة. بالإضافة إلى ذلك، تم استخدام مواد مانعة للتسرب وأجهزة طاقة جديدة لتقليل فقدان الدم وتحقيق الاستقرار في العملية الجراحية المعقدة بحيث لا يكون هناك هامش للخطأ.

 

 

وقالت الدكتورة دلال المنصوري، المدير الطبي في مستشفى توام: "تبرهن كل قصة نجاح في مستشفى توام على التزامنا بتعزيز الإمكانيات الطبية. كما تؤكد رحلة سارة ما يميز فريقنا من مرونةٍ وقدراتٍ تحدد نهجنا في الرعاية الصحية. ونحن نحتفي بتعافيها كرمز للأمل والقدرات الاستثنائية التي يتمتع بها الطواقم الطبية في مستشفى توام".

 

وقال الدكتور محمد النعيمي، استشاري أورام الأطفال في مستشفى توام: "إن حالة سارة تجسد التزامنا بالعلاج المتخصص لأورام الأطفال. ويؤكد نجاح هذه الجراحة خبرة وتفاني فريقنا الطبي."

 

بعد فترة تعافي استمرت 11 يوماً في المستشفى، أصبحت سارة مؤهلة وجاهزة للخروج من المستشفى.

 

 

وتحت إشراف بيورهيلث وتوجيهات شركة "صحة"، رسخ المستشفى مكانته كمركز متخصص لعلاج الأورام ورعاية الأطفال وصحة المرأة. وتواصل بيورهيلث التزامها الثابت بإثراء الحياة وتعزيز التأثير الإيجابي على الأفراد والمجتمعات. ويعزز هذا الالتزام الراسخ السمعة العالمية لأبوظبي ودولة الإمارات باعتبارها مركزاً رائداً للرعاية الصحية والإنجازات الطبية.



إضافة تعليق

الخبر التالي

معرض هواوي العالمي XMAGE ينطلق رسميًا معرض هواوي العالمي XMAGE ينطلق لأول مرة في دبي، ويعرض عقدًا من تطور التصوير بالهواتف المحمولة