دبي تطلق "فيزا دبي للألعاب الإلكترونية" طويلة الأمد

التاريخ : 2024-05-12 (12:01 PM)   ،   المشاهدات : 415   ،   التعليقات : 0

دبي تطلق "فيزا دبي للألعاب الإلكترونية" طويلة الأمد
دبي تطلق "فيزا دبي للألعاب الإلكترونية" طويلة الأمد
هالة بدري

أطلقت دبي "فيزا دبي للألعاب الإلكترونية" بهدف دعم أصحاب المواهب وصناع ورواد قطاع الألعاب الإلكترونية، وتحفيزهم على تنمية وتطوير مهاراتهم، إلى جانب إتاحة العديد من الفرص الاستثمارية الرامية إلى مساعدتهم على تحويل أفكارهم المبتكرة إلى مشاريع ناجحة، ويأتي ذلك في إطار تحقيق أهداف "برنامج دبي للألعاب الإلكترونية 2033" الذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في نوفمبر الماضي، لجعل دبي ضمن أفضل 10 مراكز عالمية لقطاع الألعاب الإلكترونية، وتعزيز مساهمته في نمو الاقتصاد الرقمي والناتج الإجمالي المحلي للإمارة لنحو مليار دولار بحلول 2033.

وفي هذا الإطار، أكدت هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" أهمية إطلاق التأشيرة الجديدة ودورها في تعزيز قوة الصناعات الثقافية والإبداعية. وقالت: "تجسد "فيزا دبي للألعاب الإلكترونية" رؤية وتطلعات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي "رعاه الله"، وتساهم في جعل دبي وجهة جاذبة لرواد الأعمال والمستثمرين ومطوري الألعاب والمصممين والمبرمجين وأصحاب الأفكار المبتكرة والشركات الرائدة والناشئة المتخصصة في تطوير وصناعة المحتوى وتطبيقات الألعاب والصناعات الإبداعية والذكاء الاصطناعي، ما يرسخ مكانة الإمارة مركزاً عالمياً للثقافة، حاضنة للإبداع، وملتقى للمواهب".

ولفتت بدري إلى أن التأشيرة طويلة الأمد تبرز تفرد بيئة دبي وثراء مشهدها الثقافي والفني، وما تتمتع به من قدرات وإمكانيات وبنية تحتية قوية وتنوع ثقافي واجتماعي. وأضافت: "تواصل دبي جهودها في استقطاب رواد الفكر والمثقفين والكفاءات العالية، وتسعى إلى توفير الفرص وفتح الآفاق أمامهم عبر دعمهم وتحفيز طاقاتهم للمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة، ودفع عجلة الاقتصاد الإبداعي الذي تطمح دبي لأن تكون عاصمته العالمية بحلول 2026". ونوهت إلى حرص "دبي للثقافة" على تهيئة مناخات إبداعية مستدامة قادرة على تمكين أصحاب المواهب وهو ما يتناغم مع أولوياتها القطاعية.

وتطمح دبي إلى توفير ما يصل إلى 30 ألف وظيفة جديدة مرتبطة بقطاع الألعاب الإلكترونية وذلك بحلول عام 2033، وهو ما يكشف عن حجم الدعم الذي يحظى به القطاع في الإمارة التي وظفت كافة إمكانياتها وبنيتها التحتية لاستقطاب رواده من المطورين والمصممين والمبرمجين ورواد الأعمال والشركات المتخصصة في تطوير وصناعة المحتوى وتجارب العالم الرقمي، للاستفادة من قوة بنيتها التحتية، إلى جانب ما تنظمه وتستضيفه من مبادرات وفعاليات ومعارض متخصصة بهذا القطاع الذي يمتاز بسرعة نموه واتساع نطاق انتشاره عالمياً.

وتعد "فيزا دبي للألعاب الإلكترونية" إحدى فئات الفيزا الثقافية طويلة الأمد التي تمنحها هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" للأدباء والمفكرين والكتاب والفنانين والمثقفين وأصحاب المواهب الإبداعية في قطاعات التراث الثقافي والطبيعي، وفنون الأداء والاحتفالات والفنون البصرية، والكتب والصحافة، والإعلام المسموع والمرئي والتفاعلي، والتصميم والخدمات الإبداعية، بهدف تحفيزهم على المساهمة في إثراء الحراك الثقافي والإبداعي الذي تشهده دبي، والمشاركة في تحقيق تطلعاتها الطموحة بأن تكون وجهة مفضلة للعيش والترفيه والعمل.

يذكر أنه يمكن لكافة مطوري الألعاب والمصممين والمبرمجين ورواد قطاع الألعاب الإلكترونية تقديم طلباتهم الخاصة بـ "فيزا دبي للألعاب الإلكترونية" من خلال موقع "دبي للثقافة" الإلكتروني أو عبر موقع (https://dubaigaming.gov.ae/)، وإرفاق كافة المستندات المطلوبة والتي تتضمن المؤهلات العلمية، والمساهمات المجتمعية، ونوع العمل الوظيفي، إلى جانب صور عن جواز السفر والإقامة، والهوية الإماراتية، إضافة إلى السيرة الذاتية الثقافية للمرشح، وأرقام التواصل، وعنوان ومكان السكن، والمهنة ومكان العمل.



إضافة تعليق

الخبر التالي