فندق نوفوتيل البرشاء دبي يسلّط الضوء على مبادراته المستدامة في مجال المأكولات والمشروبات بمناسبة اليوم العالمي للبيئة

التاريخ : 2024-06-03 (04:38 PM)   ،   المشاهدات : 465   ،   التعليقات : 0

دبي
فندق نوفوتيل البرشاء دبي يسلّط الضوء على مبادراته المستدامة في مجال المأكولات والمشروبات بمناسبة اليوم العالمي للبيئة

مع حلول اليوم العالمي للبيئة هذه السنة، اختار إيمانويل دي توليو، الشيف التنفيذي للمجموعة في فندق نوفوتيل البرشاء دبي، أن يسلّط الضوء على التقدّم الكبير الذي أحرزه الفندق من حيث تقليل البصمة الكربونية في قطاع المأكولات والمشروبات. فمع إعطاء الأولوية القصوى للاستدامة، يفتخر الفندق ذو 4 نجوم بعرض أحدث مبادراته الخضراء والتزامه بالحياة الصديقة للبيئة.

فمنافذ المأكولات والمشروبات في فندق نوفوتيل البرشاء دبي تجسّد التزامه بالرعاية البيئية، سواء من خلال تبنّي حلول الزراعة المائية أو توريد المكوّنات المحلية أو تقليل النفايات أو اتّباع الممارسات المستدامة أو توفير خيارات صحية وصديقة للبيئة.

تستخدم منافذ نوفوتيل البرشاء دبي، في كلٍ من مطعم دِك 7وكافيه جافا ومطعم 365، منتجات ومكوّنات صحية وصديقة للبيئة. ويقدّم كل منها مجموعة متنوّعة من بدائل السكر مثل جوز الهند والستيفيا وفاكهة الراهب، بالإضافة إلى مجموعة من منتجات الحليب الخالية من الألبان مثل حليب الشوفان وحليب اللوز وغيرهما، بما يلبّي الاحتياجات الفريدة لكل ضيف.

بالإضافة إلى ذلك، وسّعت منافذ المأكولات والمشروبات في فندق نوفوتيل البرشاء دبي عروضها من المنتجات الخضرية والنباتية، سعيًا إلى خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. فعلى سبيل المثال، يقدّم مطعم 365الذي يفتح أبوابه على مدار اليوم بوفيه غداء يتكوّن من 84% من الأطباق الخضرية والنباتية. ويسعى الفندق، من خلال دمج المنتجات الخضرية والنباتية، إلى تحقيق الاستفادة القصوى من إنتاجه، فيقترب شيئًا فشيئًا من هدفه للتوصّل إلى مطبخ خالٍ من النفايات.

تشهد الإمارات العربية المتحدة على تزايد استخدام المكوّنات من مصادر محلية. ومن جهته، سعيًا إلى تقليل البصمة الكربونية ودعم المؤسسات والمجتمعات المحلية، يختار الشيف إيمانويل دي توليو استخدام المنتجات المحلية مثل الخضروات الطازجة والخبز واللحوم الباردة والأعشاب والجبن من مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم. وامتدادًا لجهود إشراك المجتمع المحلي، يدعو الفندق عددًا من الطهاة الطموحين من المركز الدولي لفنون الطهي لزيارة مطاعمه للتعرّف على أساليب فعّالة لتعزيز الاستدامة في المطبخ.

بالتعاون مع شركتي سمارت غرو فارم (Smart Grow Farm) وفريش أون تيبل (Fresh on Table)، قطع فندق نوفوتيل البرشاء دبي شوطًا كبيرًا نحو النمو المستدام وشراء المنتجات الطازجة لمنافذه. ومن خلال تقليل استخدام المياه بنسبة 90% وإنتاج أربعة أضعاف المحاصيل في المساحة نفسها، يتوجّه الشيف دي توليو نحو الزراعة المائية كحلّ لتقليل البصمة الكربونية للفندق بشكل كبير. وفي الواقع، يتطلّع الفندق إل توسيع جهوده في مجال الزراعة المائية في المستقبل، بهدف زراعة المنتجات الطازجة واستخدامها في مطابخه. 

تشمل الجهود التي يبذلها فندق نوفوتيل البرشاء دبي لتقليل النفايات في مطابخه استخدام أنواع مستدامة من زيوت القلي. فنظرًا إلى أنّ زيت القلي يشكّل 8% من نفايات الطعام في قطاع الضيافة وإلى صعوبة التخلّص منه بشكل طبيعي، يحرص الفندق على استخدام زيت مستدام ومكوّنات بديلة لتجنّب استهلاكه واستخدامه بنسب عالية.

وفي سياق مساعي الفندق للحد من هدر الطعام، تم تجهيز المطابخ بنظام "وين ناو" (Winnow)، وهو عبارة عن أداة تعمل بالذكاء الاصطناعي وتساعد في مراقبة هدر الطعام واستهلاكه على أساس أسبوعي. وبفضلها، يمكن للطهاة في فندق نوفوتيل البرشاء دبي الاطلاع على بيانات نفايات الطعام في مطابخهم وتتبّعها للتفكير في حلول تحدّ من الهدر الحاصل.

أمّا في ما يتعلّق بدعم المجتمع المحلي وإنشاء حلقة مغلقة بين مطابخ الفندق والموردين، قام نوفوتيل البرشاء دبي طوال الشهر الرمضاني هذا العام بجمع نواة التمر بعد تناولها وأعادها إلى المزارعين لاستخدامها كسماد لزراعة تمر جديد، بما يعزّز بالتالي الممارسات الزراعية المستدامة ويقلّل النفايات.

وهذا العام، يمثّل اليوم العالمي للبيئة محطة بارزة في رحلة الاستدامة في فندق نوفوتيل البرشاء دبي ويرسّخ التزامه بالممارسات الصديقة للبيئة في منافذه. فبتوجيه من الشيف دي توليو، يتطلّع الفندق إلى بناء مستقبل يقوم على حلول الزراعة المائية وزراعة جميع منتجات الخضروات وحصادها داخليًا وإنشاء حلقة مغلقة لتزويد مطابخه بالإمدادات اللازمة.

الناشر: Q communications | بواسطة: Dona Sarweh

إضافة تعليق

التعليق لا يقل عن 25 حرف

الخبر التالي

الصيف يبدأ في قبرص مع منتجع مدينة الأحلام المتوسطية الفاخر