مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال يحقق سبقاً طبياً في علاج الألياف الرحمية دون جراحة

التاريخ : 2024-07-02 (01:02 PM)   ،   المشاهدات : 451   ،   التعليقات : 0

الشارقة
مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال يحقق سبقاً طبياً في علاج الألياف الرحمية دون جراحة

حقق مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال في الشارقة، التابع لمؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، إنجازاً رائداً على مستوى الدولة في علاج ألياف الرحم باستخدام تقنية جديدة دون الحاجة إلى إجراء جراحة، وقد أعلن المستشفى عن استخدام هذه التقنية مؤخراً لعلاج ثماني حالات تعاني من مشاكل صحية بسبب وجود ألياف على الرحم وما يصاحب ذلك من نزيف وألم.

وأكّدت الدكتورة منى خلفان سبت، رئيسة قسم النساء والولادة في المستشفى، أن وحدة علاج ألياف الرحم تستخدم تقنية جديدة تعدّ واحدة من التقنيات الحديثة والمعتمدة مؤخراً من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج أورام الأنسجة الطرية، والتي أثبتت فعالية ودرجة أمان عالية لعلاج السيدات اللواتي يعانين من ألياف الرحم دون الحاجة لإجراء جراحة لاستئصالها، وهي تقنية الإشعاع الراديوي لعلاج أورام الأنسجة الطرية مثل أورام وألياف الرحم، حيث أثبتت الدراسات الحديثة فعالية هذه التقنية الحديثة  وأمانها في علاج أورام الأعضاء المختلفة مثل الكبد والكلى والغدة الكظرية والغدة الدرقية والثدي والعظام والرحم.

موضحة أن استئصال الألياف الرحمية باستخدام الترددات الراديوية يعد أحد أشكال الاستئصال الحراري الذي يؤدي مع مرور الوقت إلى انكماش حجم الألياف تماماً دون الحاجة إلى جراحة أو التعرض لآثار جانبية خطيرة، مشيرة إلى أن هذا الإجراء الطبي يتميز بفعاليته وأمانه وقدرته على علاج الألياف الرحمية مع الحفاظ على صحة الرحم وسلامته، حيث يمكن للسيدات اللواتي يخضعن لهذه العملية مغادرة المستشفى في اليوم نفسه، بينما يمكنهن العودة إلى نشاطهن الطبيعي خلال نحو خمسة أيام.

ومن جهتها، أوضحت الدكتورة منى كشواني، أخصائية أمراض النساء والجراحة الروبوتية في المستشفى أن ألياف الرحم هي أورام حميدة ومتكررة تصيب عضلة الرحم وتعدّ شائعة جداً، حيث تعاني منها 30% من السيدات وتتسبب بأعراض مختلفة مثل النزيف والآلام ومشاكل الخصوبة والإجهاض المتكرر، منوهة أن ألياف الرحم قد تؤثر في مراحل متقدمة على الأعضاء الحيوية مثل الجهاز البولي والكلى، كما قد تسبب الكثير من المضاعفات أثناء الحمل، لذا يُنصح بتشخيصها وعلاجها في الوقت المناسب.

ويأتي تبني تقنية الإشعاع الراديوي الحديثة في إطار حرص إدارة المستشفى على تقديم أفضل أنواع الرعاية الطبية للمتعاملات، كونها التقنية الوحيدة التي لا تتطلب تدخلاً جراحياً، حيث قام المستشفى بإضافة هذه التقنية المتفردة إلىقائمة من الإجراءات الموجودة مسبقاً والتي تتطلب تدخلاً جراحياً لعلاج الألياف الرحمية، والتي تشمل الجراحة المفتوحة والاستئصال بواسطة الروبوت وتقنية استئصال الألياف باستخدام تقنية انصمام الشريان الرحمي، ويعد هذا الإنجاز ثمرة للجهود المتكاملة لفريق العمل في المستشفى بمختلف أقسامه، كما يعكس الدعم الكبير الذي تقدمه مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية لمنشآتها من خلال توفير التقنيات الطبية الحديثة وعالية الجودة.





إضافة تعليق

الخبر التالي

الهند.. مقتل 16 بفيضانات وانهيارات ارضية جراء أمطار غزيرة