الأخبار » أخبار منوعة » أحد الفائزين من إمارات لوتو: ممتن لدولة الإمارات التي غيرت حياتي، وأتعهد بالاستمرار في تقديم الدعم للآخرين

أحد الفائزين من إمارات لوتو: ممتن لدولة الإمارات التي غيرت حياتي، وأتعهد بالاستمرار في تقديم الدعم للآخرين

  ،   التاريخ : 2020-10-14   ،   المشاهدات : 152


شهد السحب المباشر لإمارات لوتو الذي جرت فعالياته بتاريخ 11يوليو2020، فوز سافيو بيتر فرنانديز من الجنسية الهندية، والمقيم في الإمارات، بمبلغ وقدره 111,111درهم، حيث تشارك جائزة المليون درهم مع تسعة فائزين آخرين. واستطاع سافيو، البالغ من العمر 29 عاماً والموظف في مجال خدمة العملاء، الوفاء بالتزاماته عبر استثمار جائزته في تقديم المساعدة للآخرين.

وبينما يستمر سافيو باتباع نمط حياة بسيط ومتواضع نسبياً، تمكن بفضل المبلغ الذي حصل عليه خلال سحب إمارات لوتو، من دعم عدة أشخاص وتغيير حياتهم للأفضل. وكان الشاب الطموح قد قام بتحويل مبالغ كبيرة إلى الهند لدعم أفراد أسرته الذين فقدوا وظائفهم إثر انتشار الجائحة العالمية، كما تبرع بجزء من المال للمدرسين في المدرسة التي تلقى تعليمه فيها، كعربون وفاء وتقدير لهم في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يشهدها العالم.

وتعليقاً على فوزه، قال سافيو: "أنا ممتن لدولة الإمارات التي غيرت حياتي، وأتعهد بالاستمرار في تقديم الدعم للآخرين، لا سيما خلال هذه الظروف الاستثنائية. من المؤكد بأن عائلتي وأساتذتي ساهموا في تكوين شخصيتي، كما لعبوا دوراً في تحقيق جميع إنجازاتي الحالية، وأشعر بسعادة غامرة لتمكني من تقديم المساعدة للآخرين بفضل هذه الجائزة".

وعبَر الفائز، المقيم في الدولة منذ ثماني سنوات عن محبته للإمارات العربية المتحدة، قائلاً: "ساهمت الإمارات في تغيير حياتي، وألهمتني بكرمها وحسن ضيافتها للنظر إلى المستقبل برؤية مختلفة، كما وفرت لي الكثير من الفرص على الصعيدين المهني والشخصي، ومن ضمنها الفوز بجائزة إمارات لوتو التي كانت فعلاً تجربة استثنائية". وأضاف: "من المؤكد بأنني سأستمر بالعمل كممثل لخدمة العملاء، وأخطط حالياً للزواج والاستقرار في دولة الإمارات العربية المتحدة وتأسيس عائلتي في هذه الأرض الطيبة". 

تواصل "إمارات لوتو" العمل من وراء الكواليس، وهي مستعدةلإعادة تنظيم السحوبات قريباً، كما ستستمر بتفاعلها وتقديم الدعم لأفراد المجتمع في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة وخارجها، عبر المبادرات الخيرية وأنشطة المسؤولية الاجتماعية بما يتماشى مع رسالتها وقيمها المؤسسية. 

إضافة تعليق