الأخبار » أخبار اقتصادية » فلاي دبي تعيد 44 مدينة إلى شبكة وجهاتها

فلاي دبي تعيد 44 مدينة إلى شبكة وجهاتها

  ،   التاريخ : 2020-10-29   ،   المشاهدات : 276   ،   التعليقات : 0


تواصل فلاي دبي، توفير المزيد من فرص السفر من خلال تشغيل المزيد من الرحلات، وتعديل أوقات بعضها، لتحسين الربط عبر شبكتها المتنامية حول العالم.

وتعمل الناقلة على زيادة عملياتها بشكل مطرد منذ يوليو الماضي، وهي تخدم الآن 44 وجهة في جميع أنحاء إفريقيا وأوروبا وآسيا الوسطى ودول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وشبه القارة الهندية.

وحطت أولى رحلات فلاي دبي المتجهة إلى جزر المالديف في ماليه في 27 أكتوبر، إيذاناً ببدء رحلاتها بواقع اربع رحلات أسبوعياً.

ومنذ أن أعلنت الشركة عن خطها الجديد، شهدت طلباً متزايداً على الرحلات إلى جزر المالديف، ونتيجة لذلك ستتحول رحلاتها إلى يومية، خلال فترة ذروة العطلة الموسمية، من 17 ديسمبر 2020 وحتى 18 يناير 2021، إضافة إلى ذلك، تصل ساعة طيران من دبي إلى ماليه في وقت مناسب لتوفير ربط ملائم لمواصلة السفر بالطائرة المائية.

وتعد جزر المالديف إحدى الوجهات الشهيرة بشواطئها الخلابة لمن يبحثون عن عطلة هادئة، ومنعزلة، ومياه فيروزية جميلة للحركة والنشاط.

وتماشياً مع إرشادات السياحة الآمنة الشاملة الخاصة بكوفيد-19، وبرنامج الشهادة الصحية الصادر عن وزارة السياحة المالديفية، تتبع جميع المنتجعات الـ156الواقعة في الجزيرة تدابير الحماية، ما يضمن سلامة السياح،

وعبر شبكتها، تواصل فلاي دبي زيادة وتيرة الرحلات إلى عدد من وجهاتها. واعتباراً من 29 أكتوبر، ستقوم فلاي دبي بتشغيل أربع رحلات أسبوعياً إلى سراييفو.

كما زادت رحلات الناقلة إلى مدينة النجف العراقية إلى ثلاث رحلات أسبوعياً، وستزيد الرحلات إلى أربيل إلى ست رحلات أسبوعياً اعتباراً من 9 نوفمبر، ما يوفر ربطاً ملائماً عبر مطار دبي الذي يعد مركزاً عالمياً للطيران.

كما تشغل فلاي دبي رحلتين أسبوعياً إلى زنجبار، وهي توفر ملاذاً استوائياً يشتهر بجماله الطبيعي برحلة مدتها خمس ساعات ونصف الساعة فقط من دبي.

وقال حمد عبيد الله، الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في فلاي دبي: "رأينا في البداية ركابنا يسافرون لرؤية عائلاتهم، وأصدقائهم. ومع انفتاح المزيد من البلدان على السياحة، نشهد الآن المزيد من الركاب يسافرون لقضاء وقت الفراغ للاستمتاع بأول عطلة لهم في العام".

وأضاف عبيد الله: "في حين غيّر الوباء طريقة سفرنا، يمكننا أن نطمئن إلى أن تدابير السلامة المتخذة في المطار وعلى متن رحلاتنا وفي الوجهة توفر بيئة آمنة للسفر مرة أخرى براحة بال".

إضافة تعليق