الأخبار » أخبار رياضية » الحزن يخيم على ميسي بعد رحيل مارادونا

الحزن يخيم على ميسي بعد رحيل مارادونا

  ،   التاريخ : 2020-11-27   ،   المشاهدات : 338   ،   التعليقات : 0


نشر الحساب الرسمي لفريق برشلونة الإسباني على حسابه الرسمي في «تويتر»، الجمعة، فيديو وصوراً للاعبين أثناء الوقوف دقيقة حداد تكريماً لروح الأسطورة الأرجنتينة دييجو أرماندو مارادونا، فيما ظهر نجم الفريق ليونيل ميسي حزيناً على رحيله، إذا بدا وكأنه يمسح دموعه في نهاية الفيديو.

وتوفي مارادونا الأربعاء الماضي إثر سكتة قلبية. وكان ميسي نعى مارادونا في منشور عبر انستغرام، قال فيه «إنه يوم حزين لكل الأرجنتينيين ولكرة القدم. لقد تركنا ولكنه لن يرحل، لأن دييجو أبدي». وتابع نجم برشلونة «سأحتفظ بكل الذكريات الجميلة التي عشتها معه وأرسل تعازي حارة لعائلته وأصدقائه. فلترقد بسلام».

وكان برشلونة أعلن تنكيس الأعلام الأعلام في ملعبه «كامب نو»، عقب وفاة مارادونا الذي ارتدى قميص اللاعب خلال الفترة بين 1982 و1984.

وأعلن رئيس الأرجنتين ألبرتو فرنانديس الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام. وقال فرنانديس عبر «تويتر» في منشور مرفقًا بصورة وهو يعانق مارادونا «لقد ارتقيت بنا الى قمة العالم. لقد جعلتنا سعداء للغاية. كنت أعظمهم جميعًا. شكرًا لأنك كنت موجودًا، دييغو. سوف نفتقدك في الحياة».

وسارع نجوم العالم لتقديم تعازيهم حيث كانت أبرز الكلمات من النجم البرازيلي بيليه الذي لطالما كان اسمه ومارادونا في النقاش عن الأعظم في التاريخ، حيث كتب عبر حسابه على تويتر «يا له من خبر حزين. خسرت صديقًا عظيماً والعالم خسر أسطورة».

وتابع بيليه (80 عاماً) «هناك الكثير لقوله، ولكن الآن أطلب من الله ان يعطي القوة لأفراد عائلتك. ذات يوم، آمل أن نلعب كرة القدم سويًا في السماء».

كما نعاه البرتغالي كريستيانو رونالدو على تويتر عبر منشور أرفقه بصورة تجمعه مع مارادونا «اليوم أودّع صديقًا والعالم يودّع عبقريًا خالدًا. أحد الأعظم على الإطلاق. إنه ساحر لا يقارن بأحد».

وأضاف: «يغادرنا باكرًا ولكنه يترك إرثًا لا حدود له وفراغًا لا يمكن ملؤه. أرقد بسلام. لن ننساك أبداً».

فيما اعتبر النجم الفرنسي السابق ميشال بلاتيني عبر إذاعة «ار تي ال» أن «ماضينا قد رحل».وتابع لاعب يوفنتوس السابق الذي واجه مارادونا في ثمانينات القرن الماضي في الدوري الايطالي «أنا حزين جدًا. أشعر بالحنين إلى حقبة جميلة... غادر كرويف ودي ستيفانو وبوشكاش، العديد من اللاعبين الرائعين الذين طبعوا شبابي. دييغو طبع حياتي؟»

إضافة تعليق

الخبر التالي

حبيب محمدوف: سأعلن قريباً عن مشروعين في الإمارات