الأخبار » أخبار منوعة » أحلام فنانة ترسم التراث اليمني بالبُن المطحون

أحلام فنانة ترسم التراث اليمني بالبُن المطحون

  ،   التاريخ : 2020-12-01   ،   المشاهدات : 190   ،   التعليقات : 0


تستخدم الفنانة اليمنية أحلام ناصر البن المطحون في الرسم مستوحية أعمالاً فنية مُبهرة من الثقافة التقليدية العريقة للبن اليمني وذلك بهدف تطوير موهبتها الفنية وإيجاد مصدر دخل بعد أن فقدت وظيفتها بسبب الصراع المحتدم في اليمن والوضع الراهن.

وترسم أحلام بالبن على القماش أو الصحون البيضاء.

وقالت وهي تشير إلى إحدى لوحاتها «هذه اللوحة رسمتها عن معاناة شعب كامل، عن معاناة الحرب، طبعاً استخدمت فيها الزجاج واستخدمت فيها اللونين الأحمر والأسود، واستخدمت القهوة، التي تظهر أننا شعب مجروح بسبب الحرب وأن الإنسان مهما كان لا يستطيع أن يخرج من دوامة الحرب، لكن أقدم لوحات تدعو لإيقاف الحرب وتدعو إلى التفاؤل».

وقد كانت أحلام تعمل مترجمة في منظمات غير حكومية من قبل، لكن مع تقلص فرص العمل في بلدها وضيق ذات اليد بدأت تعتمد على الفن كوسيلة لكسب الرزق.

وقالت: «أنا خريجة لغات قسم ترجمة وكنت أعمل، لكن مع الوضع الحالي لا يوجد عمل فبدأت أرسم بالقهوة لتكون مصدر رزقي وبدأت أتكسب منها وشعرت أنها موهبة منحها الله لي لتكون مصدر رزق لي».

وأضافت «بدأت أرسم بورتريهات على حسب الطلب، لم أكن أرسم في البداية، لكن أشخاصاً طلبوا مني لوحات مرسومة بالقهوة اليمنية لكي يهدوها إلى أشخاص آخرين، فوجدت أنها فكرة جيدة وبدأت أرسم بالقهوة».

وساهم انبهار اليمنيين بأعمال أحلام في تشجيعها على الاستمرار في عملها الفني والتوسع فيه لتطويره.

وأحلام شغوفة بالفن منذ طفولتها، وتميل إلى الفن التشكيلي كونه يعبر عن فكرتها ويعطيها مجالاً أوسع للرسم بحرية، لكنها بدأت في الآونة الأخيرة في ابتكار رسوم للوجوه والأشخاص لأن هذه الرسوم تُطلب منها أكثر من غيرها.

وأسهم استخدام أحلام للبُن اليمني في رسومها في زيادة الإقبال على أعمالها الفنية نظراً لأن القهوة جزء من التراث اليمني المعروف.

إضافة تعليق

الخبر التالي

مطالب بتكثيف الحملات الرقابية على المحال الغذائية في الإمارات