الأخبار » أخبار الإمارات » مجلس ضاحية البستان يسلط الضوء على جهود المؤسسين في قيام الاتحاد خلال أمسية احتفالية باليوم الوطني

مجلس ضاحية البستان يسلط الضوء على جهود المؤسسين في قيام الاتحاد خلال أمسية احتفالية باليوم الوطني

  ،   التاريخ : 2020-12-04   ،   المشاهدات : 199   ،   التعليقات : 0


احتفل مجلس ضاحية البستان التابع لدائرة شؤون الضواحي والقرى بحكومة الشارقة باليوم الوطني التاسع والأربعين لقيام دولة الأمارات العربية المتحدة من خلال الفعالية التي نظمها عن طريق التواصل المرئي ودعا لها عدد ا من المختصصين لإثراء محاورها التي تبرز جهود القيادة الرشيدة في قيام الاتحاد عام 1971م .

وتلاقت محاور الفعالية التي أثراها خمسة من شخصيات المنطقة الوسطى  وهم سعادة راشد المحيان رئيس مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات في المنطقة الوسطى وسعادة علي سيف النداس عضو المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة وسعادة الدكتور سالم زايد الطنيجي رئيس مجلس ضاحية البستان والدكتور علي سالم الطنيحي نائب رئيس مجلس ضاحية البستان و الشاعر سلطان سعيد بن خليف الطنيجي في تسليط الضوء على المراحل التي عايشتها الدولة منذ بداية نشأة الاتحاد وحتى الوقت الحالي من إنجازات متتالية .

وفي هذا السياق تحدث سعادة راشد المحيان رئيس مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات في المنطقة الوسطى معرجا على الفترة التي سبقت قيام الاتحاد وسلط الضوء على ما كانت تعيش القبائل في المنطقة من تباعد في شتى ارجاء الدولة اضافة الى تدني مستوى المعيشة وذكر بعد ذلك قيام الاتحاد في عام 1971 وتغير مجريات الحياة على أيدي المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وإخوانه المؤسسين في كل مجالات الحياة في دولة الامارات ( الاقتصادية. والسياسية. والاجتماعية ) فاصبحت دولة الامارات من الدول المتقدمة .

وتطرق سعادة علي سيف النداس عضو المجلس الاستشاري بامارة الشارقة في مداخلته إلى محور. السعادة والذي يعد من أهم مكتسبات الاتحاد حيث اوضح ان دولة الامارات تُعد دولة حاضنة لقيم التسامح والسلم، والأمان، والتعددية الثقافية، حيث تضم أكثر من 200 جنسية تنعم بالحياة الكريمة والاحترام. كفلت قوانين دولة الإمارات للجميع العدل والاحترام والمساواة، وجرمت الكراهية والعصبية، وأسباب الفرقة والاختلاف.

بدوره أشار سعادة الدكتور علي سالم الطنيحي نائب رئيس مجلس ضاحية البستان إل محور الامن ما بعد الاتحاد حيث اوضح ان معيار الأمن والأمان دائما ما يأتي أولا و الإمارات تحل في مقدمة الدول الآمنة إلى جانب حصولها على اعترافات من منظمات عالمية وشهادات من زوار وسواح أو ممن عاشوا فيها واوضح ان رؤية القيادة الرشيدة اليوم تسعى الى تعزيز منظومة الأمن والأمان وتكريس التسامح، مما جعل دولة الإمارات بوابة ومحطة لالتقاء أكثر من 200 جنسية على أراضيها باختلاف لغاتهم وأديانهم وألوانهم، وبفضل تطبيق القانون والشفافية والصدق في المعاملة

اما سعادة الدكتور سالم زايد الطنيجي رئيس مجلس ضاحية البستان فركز مداخلته عن محور المكتسبات التي حققتها الدولة في ظل قيادتها الرشيدة وما سعت إليه من إنشاء للمؤسسات والوزارات سواء على المستوى الاتحادي والمستوى المحلي ودور تلك المؤسسات في بسط الخدمات وتقديمها للمواطن والمقيم بهدف الارتقاء بمنظومة الخدمات بشكل عصري وحديث .

وتطرق في هذا السياق إلى دور وزارة التربية والتعليم وما قامت به من جهود من خلال مناهجها وسياساتها التعليمية في تخريج أجيال من الكوادر الوطنية التي كانت لهم بصمتهم في شتى المجالات وقاموا بدوره في نهضة الوطن والسير خلف القيادة الرشيدة لتحقيق رؤاها التطويرية على مختلف الصعد .

فيما قدم ضيف الأمسية الشاعر سلطان سعيد بن خليف الطنيجي عددا من القصائد الشعرية عن اتحاد دولة الامارات وكانت الابيات الشعرية تتحدث بكلماتها عن الاتحاد وعن شعب دولة الامارات وحكومتها الرشيدة وما تشهده الدولة من إنحازات كبيرة في شتى المجالات .

إضافة تعليق

الخبر التالي

الطقس غدا صحو إلى غائم جزئياً