الأخبار » أخبار تربوية » 5 نصائح لحماية الأطفال من المخاطر الإلكترونية خلال «التعلم عن بُعد»

5 نصائح لحماية الأطفال من المخاطر الإلكترونية خلال «التعلم عن بُعد»

  ،   التاريخ : 2021-01-19   ،   المشاهدات : 193   ،   التعليقات : 0


حدد اختصاصيون في مركز دبي للأمن الإلكتروني، 5 نصائح مهمة، من شأنها حماية أطفالنا من التهديدات والمخاطر الإلكترونية التي تترصدهم خلال «التعلم عن بُعد»، فضلاً عن تمكينهم من مواصلة رحلتهم الرقمية بكل أمان.

 

01 «إنشاء كلمات مرور معقدة»

حيث إن على أولياء الأمور التوضيح لأطفالهم، أن قراصنة الإنترنت، خبراء في اختراق كلمات المرور، ومن ثم يجب على الوالدين مساعدة أطفالهم في إنشاء كلمات مرور معقدة، وأما إذا كانوا صغاراً، فيلزم الأمر عمل كلمات المرور لهم، وإخبارهم أنها سر يجب عليهم الاحتفاظ به.

 

02 «تحديث أنظمة الأجهزة وبرامج الحماية»

أنه يجب الحرص من الوالدين على تحديث أنظمة الأجهزة، مثل «ويندوز» و«أندرويد» و«ماك»، وبرامج مكافحة الفيروسات المحملة على أجهزة أطفالهم، فيما يجب عليهم القيام بتعيين أعلى مستوى في إعدادات الخصوصية على جميع الأجهزة التي يستخدمونها.

 

03 «تفعيل برامج تحكم الوالدين»

بحيث تتوفر لهم عناصر الإشراف على كافة الأجهزة، بدءاً بالهواتف وأجهزة التلفاز الذكية والكمبيوتر، وصولاً لمحركات البحث وتطبيقات الهواتف الذكية، ويجب على الوالدين تهيئة متصفحات الإنترنت على وضع «البحث الآمن»، ومن ثم تفعيل عناصر الإشراف الأبوي، لتحديد وقت استخدام الجهاز، وحظر محتوى مواقع محددة.

 

04 «توفير مساحة عمل عائلية في المنزل»

حيث يجب تخصيص مكان مشترك لاستخدام الإنترنت، ليساعد الوالدين على متابعة أطفالهم عن كثب، ومساعدتهم على التركيز أكثر، ما يتيح لهما أيضاً إلقاء نظرة على أجهزتهم، من دون إزعاجهم، فيما تعتبر طاولة المطبخ، أو غرفة الطعام، من أماكن العمل المشتركة المثالية داخل المنزل.

 

05 «علّم أطفالك كيف يحمون أنفسهم»

أن إعداد محركات البحث أو أدوات الإشراف الأبوي، ليس كافياً لحماية أطفالهم، لذلك من الضروري أن يقوم الآباء بتعليم أطفالهم حماية أنفسهم أثناء تصفح الإنترنت، فيما توجد بعض قواعد التصفح التي ينبغي إيصالها لهم، وتتضمن أهمية التفكير بعمق قبل النقر، وأن يكون الطفل أكثر حذراً من النوافذ المنبثقة، أو روابط مواقع التواصل الاجتماعي، أو الروابط الموجودة في رسائل البريد الإلكتروني.

 

تحديث

وتشمل كذلك أهمية تحديث الملف الشخصي على حسابات التواصل الاجتماعي، وجعل تصفح البروفايل الخاص بك «خاص»، حتى يمكن للأصدقاء الحقيقيين فقط الوصول إلى بروفايلك، كما لا يجب على الطفل مشاركة عمره أو مدرسته أو أنشطته مع أشخاص لا يعرفهم في الحياة الواقعية، وألا يجتمع مع أي شخص قابله عبر الإنترنت بشكل منفرد، كما أنه إذا شعر بعدم الراحة أو الشك حيال أي شخص، فيجب توجيهه بإبلاغ شخص بالغ على الفور.

إضافة تعليق

الخبر التالي

إنقاذ 3 سياح عرب علقوا في وادي قداعة