الأخبار » أخبار السيارات » بايدن يريد استبدال الأسطول الحكومي بالسيارات الكهربائية

بايدن يريد استبدال الأسطول الحكومي بالسيارات الكهربائية

  ،   التاريخ : 2021-01-26   ،   المشاهدات : 284   ،   التعليقات : 0


تعهد الرئيس الأمريكي (جو بايدن) باستبدال أسطول الحكومة الأمريكية المؤلف من نحو 650 ألف سيارة بالسيارات الكهربائية مع تحول الإدارة الجديدة تركيزها نحو الطاقة النظيفة.

وقال بايدن: تمتلك الحكومة الفيدرالية أسطولًا ضخمًا من المركبات، ونستبدله بالمركبات الكهربائية النظيفة التي صُنعت هنا في أمريكا من صنع عمال أمريكيين.

وانتقد بايدن القواعد الحالية التي تسمح بأن تُعتبر السيارات أمريكية الصنع عند شرائها من الحكومة الأمريكية حتى لو كانت تحتوي على مكونات مهمة غير أمريكية الصنع.

وقال بايدن: إنه يغلق الثغرات التي تسمح بتصنيع الأجزاء الرئيسية، مثل: المحركات والصلب والزجاج، في الخارج للسيارات التي تُعتبر أمريكية الصنع.

وليس هناك في الوقت الحالي معلومات حول الفترة التي خطط بايدن لاستبدال المركبات الحالية، ويمكن أن يكلف استبدال الأسطول 20 مليار دولار أمريكي أو أكثر.

ولا يوجه الأمر التنفيذي المسمى “Buy America”، ​​الذي أصدره بايدن يوم الإثنين، بشراء السيارات الكهربائية.

واعتبارًا من عام 2019، امتلكت الحكومة الأمريكية 645000 سيارة، ويشمل ذلك 245000 مركبة مدنية و 173000 مركبة عسكرية و 225000 مركبة بريدية.

وقطعت تلك المركبات نحو 7.2 مليار كيلومتر في عام 2019 وتستهلك 1420 مليون لتر من البنزين ووقود الديزل، وفقًا للإدارة العامة للخدمات GSA.

وقالت الوكالة: إن الحكومة الأمريكية أنفقت 4.4 مليارات دولار على تكاليف السيارات الفيدرالية في عام 2019.

ومن بين المركبات التابعة للحكومة الأمريكية، كانت 3215 فقط من السيارات الكهربائية اعتبارًا من شهر يوليو 2020، وفقًا لما ذكرته الإدارة العامة للخدمات.

وخلال الحملة، تعهد بايدن بتقديم التزام فيدرالي كبير لشراء السيارات النظيفة للأساطيل الفيدرالية.

كما تعهد بتوفير مليون فرصة عمل جديدة في صناعة السيارات الأمريكية، وسلاسل إمداد السيارات المحلية، والبنية التحتية للسيارات، من الأجزاء إلى المواد إلى محطات شحن السيارات الكهربائية.

ويدعم بايدن خصومات المستهلكين الجدد لاستبدال السيارات القديمة الأقل كفاءة بالمركبات الكهربائية الجديدة.

وهناك حوافز للمصنعين لبناء أو إعادة تجهيز المصانع لتجميع المركبات الكهربائية وقطع الغيار، ويتعهد بايدن ببناء 550 ألف محطة شحن كهربائية وإنفاق المزيد في أبحاث الطاقة النظيفة.

وتمثل خدمة بريد الولايات المتحدة إحدى الوكالات الفيدرالية التي يمكنها استخدام الأسطول الجديد من المركبات العديمة الانبعاثات.

وذكرت التقارير الحديثة أن المئات من شاحنات البريد التابعة للوكالة، التي تصنعها شركة Northrop Grumman، قد اشتعلت فيها النيران على مدار السنوات العديدة الماضية.

إضافة تعليق

الخبر التالي

«تويتر» يطلق برنامجاً يساهم فيه المستخدمون بمحاربة التضليل الإعلامي