الأخبار » أخبار عجمان » ولي عهد عجمان يترأس الجلسة الأولى للمجلس التنفيذي للعام 2021

ولي عهد عجمان يترأس الجلسة الأولى للمجلس التنفيذي للعام 2021

  ،   التاريخ : 2021-01-26   ،   المشاهدات : 334   ،   التعليقات : 0


ترأس سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي جلسة المجلس التنفيذي الأولى للعام 2021 بتشكيله الجديد والتي عقدت في ميناء عجمان تأكيدا للأهمية الاقتصادية الخاصة التي يحظى بها الميناء .

واستعرضت الجلسة مجموعة من المبادرات والسياسات والتشريعات الحديثة في عدة قطاعات حيوية في الإمارة .

وتوجه سموه في بداية الجلسة بالشكر والتقدير إلى الأعضاء ممن كانوا في التشكيل السابق على جهودهم المخلصة في خدمة الإمارة ومجتمعها خلال فترة عضويتهم .. متمنيا لهم التوفيق والنجاح في مسيرتهم القادمة.

واطلع المجلس على نظام "حصنتك " الذي يعد منصة موحدة تربط كافة أنظمة مكافحة الحرائق ويتم إدارتها و متابعتها من مركز المراقبة باستمرار على مدار الساعة ويهدف النظام إلى خفض الحرائق وتقليل ضرر التأهيل بعد الحرائق مما يساهم في خلق قيمة اقتصادية مضافة.

و أكد سموه أن حماية الأرواح وحفظ الممتلكات تعد أولوية قصوى في دولة الإمارات وتعمل الفرق الحكومية المختصة في إمارة عجمان على إيجاد التسهيلات والحلول المناسبة التي تتيح ربط أكبر عدد من المنشآت السكنية والتجارية في الإمارة بأنظمة السلامة والحماية وفقمراحل عمل مخططة خلال الفترة القادمة.

كما اطلع المجلس على مشروع ميناء عجمان الجديد والدراسات المصاحبة له والذي سيعمل على تغذية قطاعات أخرى في الإمارة.

وقال سموه في هذا الصدد: " نتطلع بتفاؤل لأن يكون ميناء عجمان الجديد نافذة اقتصادية وتجارية حيوية تحفز الأنشطة الاقتصادية والصناعية في الإمارة بمبادرات نوعية مبنية على ممارسات عالمية فضلى ووجهة جديدة توفر فرصا وظيفية للموارد البشرية الوطنية وتستقطب المهنيين الأكفاء من أبناء الوطن" .

واطلع المجلس على سياسة المشتريات المحلية التي تسعى إلى تحقيق دعم وزيادة المشتريات من السوق المحلي لتصل إلى 70 % من إجمالي المشتريات الحكومية خلال الخمس سنوات القادمة .

وأكد سموه على ضرورة توفير تسهيلات وامتيازات للشركات المحلية لتشجيع الحركة الاقتصادية في الإمارة وتدارس إمكانية تطوير اتجاهات السياسة بما يتناسب مع الوضع الاقتصادي.

وناقش المجلس سياسات العمل عن بعد المطبقة في حكومة عجمان .. وفي هذا الإطار أكد سموه أن الظروف الاستثنائية في العام 2020 منحت الحكومات فرصة حقيقية لتطبيق سياسات وأنظمة العمل عن بعد واختبار مدى فاعليتها في زمن قياسي ونتطلع في العام الجديد لإيجاد سياسات قادرة على تحفيز إنتاجية الموظفين عن بعد وقياس أثرها بكفاءة.

كما اطلع المجلس على التشريعات التي سيجري تعديلها والتشريعات الحديثة في العام 2021 .. وقال سموه في هذا السياق : " نتطلع إلى إطلاق مجموعة من التشريعات المنظمة لعدة قطاعات حيوية في الإمارة وفقا لمنهجيات وآليات حديثة تراعي رؤية عجمان وأبعادها الاستراتيجية وتتوائم مع الأجندة الوطنية وسيتم تفعيل مؤشرات استراتيجية لقياس الأثر التشريعي وضمان جودة تطبيق التشريعات النافذة في الإمارة".

وناقش المجلس القرارات المعتمدة في الدولة التي تدعم المستثمرين ..

مؤكدا سموه أن دولة الإمارات تقدم فرصا ذهبية لأصحاب الأعمال والشركات من مختلف الأسواق العالمية من خلال منظومة قوانين ولوائح محفزة للاستثمار وأنه سيتم تفعيل مبادرات وسياسات على هذا النهج لجذب الاستثمارات النوعية والمحافظة على كبار المستثمرين في إمارة عجمان.

واطلع المجلس على تطورات جائحة كورونا في الإمارة .. وقال سموه إن الدولة تقود جهودا جبارة لمواجهة جائحة كورونا ونتطلع لأن يشاركنا الجميع في هذه الجهود بالالتزام بالإجراءات الوقائية وتلقي اللقاح الذي سيساهم في التصدي للجائحة وعودة الحياة إلى طبيعتها بإذن الله. كما وجه سموه الجهات المعنية في الحكومة بتشديد الإجراءات على المنشآت لضمان التزامهم بالاشتراطات ووضع خطط استباقية لأية تغيرات هدفها الأول صحة وسلامة مجتمعنا.

وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي - في ختام الجلسة - أن حكومة عجمان ستواصل العمل على نهج الدولة الرصين وبالإرادة القوية والهمة العالية سيكون العام 2021 عاما حافلا بالإنجازات والنجاحات.

إضافة تعليق

الخبر التالي

مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي يُعيّن الدكتور توميسلاف ميهالجيفيتش، الرئيس والرئيس التنفيذي لكليفلاند كلينك، بمنصب الرئيس المشارك لمجلس الإدارة