الأخبار » أخبار الإمارات » «خليفة الطبية» تعالج المرضى النفسيين بمجموعات تحاكي الواقع

«خليفة الطبية» تعالج المرضى النفسيين بمجموعات تحاكي الواقع

  ،   التاريخ : 2021-01-27   ،   المشاهدات : 185   ،   التعليقات : 0


ابتكر جناح العلوم السلوكية بمدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي، طريقة حديثة لعلاج المرضى النفسيين، من دون الحاجة للإقامة في المستشفى، عبر مجموعات نهارية يشرف عليها الأطباء، تحاكي الحياة الواقعية، وما فيها من مشكلات يومية يتعرض لها المريض، وتسهم في مساعدته على معايشتها وإيجاد الحلول المناسبة.

وأكد الدكتور مدحت الصباحي، استشاري الطب النفسي، ورئيس وحدة التأهيل النفسي بجناح العلوم السلوكية في المدينة، أن الهدف من خدمات العلاج النهارية، يتلخص في إعادة المريض النفسي إلى المجتمع والتغلب على أمراضه. موضحاً أن من يلجأ إلى العلاج النهاري، هم إما مرضى أنهوا مدة التنويم في المستشفى، أو الذين تستقبلهم العيادات الخارجية، أو المحولون من عيادات أخرى خاصة بالطب النفسي. وتبدأ رحلة العلاج بتوقيع المريض الحضور في الثامنة والنصف صباحاً إلى الواحدة والنصف ظهراً.

وتنقسم المجموعات العلاجية الى فئات، منها ما يناقش المشكلات اليومية التي يتعرض لها المريض أو من المتوقع أن يواجهها، بينما تُعنى مجموعة أخرى بتدريبه على ممارسة الرياضة وفق ميوله. في حين تعلمه ثالثة التغذية السليمة وأساسيات الطهي، وكيفية شراء الخضراوات والفاكهة في مشهد واقعي. وتهتم مجموعات أخرى والمعروفة بـ «العلاج بالعمل»، بتدريبه على بعض المهارات، عبر برنامج «أبدعها بنفسك» لتعليمهم على بعض الأعمال اليدوية، التي تباع في المعارض العامة ويعود نصف ريعها إلى المريض نفسه، والنصف الآخر لشراء مستلزمات الإنتاج.

وتصل الطاقة الاستيعابية للعلاج النهاري يومياً الى 50 مريضاً، إلا أنه في المتوسط تكون الأعداد اليومية بين 15 و20 مريضاً، يوضعون في البداية تحت التقييم 6 زيارات، حيث تضم كل مجموعة طبيباً نفسياً واختصاصياً نفسياً واختصاصياً اجتماعياً وآخر علاجياً، وأطقم التمريض النفسي، من أجل دمج المريض في المجتمع بسرعة. لافتا الى أن العلاج النهاري يندرج ضمن تخصصات الطب النفسي المجتمعي.

وتستند فكرة العلاج النهاري، إلى محاولة تأهيل المرضى النفسيين للعودة إلى حياتهم الطبيعية بعد العلاج، ليصبح بمقدورهم الاندماج الاجتماعي والوظيفي بفاعلية، عبر زيارات متكررة صباحية، حيث يتلقى المريض جلسات نفسية ودورات تدريبية ووظيفية، كدروس في الإنجليزية أو في علوم الكومبيوتر وغيرها، في مناخ علاجي يسهم في تأهيل المرضى بالشكل المناسب.

ويتميز جناح العلوم السلوكية، بتقديمه خدمات العلاج النهاري للمرضى الذين يحتاجون إلى رعاية بعد خروجهم من المستشفى، وتأهيلهم للحياة العملية، وهو برنامج تأهيلي تعليمي شامل مدته ستة أشهر، يستهدف الحالات النفسية المزمنة، لتقليل وطأة المرض النفسي على المجتمع، بتقليل حالات تدهور المريض ودخوله المستشفى، ويشتمل على أنشطة تعليمية وصحية ورياضية، وجلسات علاج بالعمل. كما ينظم رحلات خارجية واجتماعات أسرية.

إضافة تعليق

الخبر التالي

إيطاليا.. زرع شجرة «مهيبة» مستنسخة من عينة نادرة جداً عمرها 400