الأخبار » أخبار اقتصادية » 15.4 مليار درهم تجارة الإمارات من المنتجات الصيدلية خلال 9 أشهر

15.4 مليار درهم تجارة الإمارات من المنتجات الصيدلية خلال 9 أشهر

  ،   التاريخ : 2021-01-28   ،   المشاهدات : 288   ،   التعليقات : 0


قفز إجمالي تجارة الإمارات من المنتجات الصيدلية إلى نحو 15.4 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2020 بزيادة نسبتها 12.8% بالمقارنة مع 13.66 مليار درهم تقريبا في الفترة ذاتها من العام 2019 وذلك بحسب الأرقام الصادرة عن المركز الاتحادي للتنافسية والاحصاء.

ويؤشر النمو الكبير المسجل في هذا النوع من التجارة على الدور المحوري الذي لعبته الإمارات كمركز رئيسي لتزويد العديد من دول المنطقة باحتياجاتها من المنتجات الصيدلية التي ارتفع الطلب عليها في أعقاب ظهور جائحة كورونا المستجد.

كما يعكس هذا النمو الأولوية الكبيرة التي تحظى بها قضايا الرعاية الصحة العامة للسكان من مواطنين ومقيمين والتي تتصدر أجندة عمل الحكومة الاماراتية التي أفردت لها استراتيجية عمل خاصة أدرجت ضمن رؤيتها سواء خلال السنوات الماضية أو السنوات القادمة .

وكانت تقارير متخصصة صدرت في وقت سابق توقعت نمو تجارة الإمارات من المنتجات الصيدلية مدعومة بالتطور المتواصل الذي يشهده قطاع الرعاية الصحية في الدولة من جهة علاوة على اعتماد العديد من دول المنطقة على الإمارات كمركز للحصول على احتياجاتها من هذه المنتجات.

وتفصيلا تظهر الأرقام الصادرة عن المركز الاتحادي للتنافسية والاحصاء أن قيمة واردات الدولة من المنتجات الصيدلية بلغت 12.143 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2020 بنمو نسبته 13.7% مقارنة مع 10.68 مليار درهم في الفترة ذاتها من العام 2019 .

وعلى مستوى إجمالي صادرات الدولة /صادرات وإعادة تصدير/ من هذه المنتجات فقد بلغت قيمة 3.26 مليار درهم خلال الفترة من يناير وحتى نهاية سبتمبر من العام الماضي بزيادة نسبتها 9.5% بالمقارنة مع 2.977 مليار درهم في الفترة ذاتها من العام 2019 .

وشملت قائمة الدول التي تولت الامارات تصدير /صادرات و إعادة تصدير / المنتجات الصيدلية لها كلا من السعودية ولبنان والعراق ومصر واليمن بالإضافة إلى الكويت والأردن ونيجيريا وغيرها من الدول الأخرى .

وكانت دولة الكويت من أكثر الدول المتلقية لصادرات الإمارات من المنتجات الصيدلية وبقيمة بلغت 810 ملايين درهم تلاها العراق بنحو 378 مليون درهم والسعودية 210 ملايين درهم وتوزعت بقية الصادرات على دول أخرى.

إضافة تعليق

الخبر التالي