الأخبار » أخبار رياضية » 11 دولة تدشن «دولية فزاع للقوس والسهم» الثلاثاء

11 دولة تدشن «دولية فزاع للقوس والسهم» الثلاثاء

  ،   التاريخ : 2021-02-22   ،   المشاهدات : 59   ،   التعليقات : 0


برعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي، تنطلق الثلاثاء النسخة السابعة لبطولة فزاع الدولية للقوس والسهم لأصحاب الهمم، ثاني بطولات 2021، بمشاركة 70 لاعباً ولاعبة يمثلون 11 دولة هي سلوفاكيا، الجزائر، فرنسا، الهند، إيران، كازاخستان، رومانيا، روسيا، تركيا، أوكرانيا، إضافة إلى الإمارات مستضيفة الحدث.

وسيتم تطبيق أعلى المعايير الاحترازية العالمية والبروتوكول الطبي في البطولة في أعقاب الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الدولة وفي إطار القواعد الإرشادية التي أوصت بها الجهات المعنية وحكومة دبي ومجلس دبي الرياضي بعد أن حققت دورة مسبار الأمل الدولية - دولية فزاع لأم الألعاب - الجائزة الكبرى2021، نجاحاً منقطع النظير على الصعد كافة، ولاسيما الإجراءات الوقائية وخصوصاً أن الإمارات ظلت سباقة في التعامل مع جائحة كورونا لتحقيق المراد.

وتعتبر البطولة الثانية لعام 2021 محطة تأهيلية لدورة الألعاب البارالمبية بطوكيو واختباراً حقيقياً للاعبين بعد فترة التوقف بسبب جائحة كورونا حيث يتسابق الأبطال النخبة من أجل الوجود في هذا الحدث العالمي الذي يستحوذ على قدر كبير من الأهمية بعد أن أصبحت «فزاع» علامة فارقة في خريطة بطولات «أصحاب الهمم».

ووجهت اللجنة المنظمة العليا الشكر إلى مجلس دبي الرياضي على متابعته وتوفير كل مقومات النجاح لأصحاب الهمم لتجاوز تحديات مرحلة جائحة «كورونا» والوصول بالبطولات المختلفة لـ«دولية فزاع» لآفاق النجاح الذي ينشده الجميع من أجل تعزيز النجاحات الكبيرة التي ظلت تحققها البطولات المختلفة.

ورحب ثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم رئيس اللجنة المنظمة لبطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم بالوفود المشاركة في بطولة القوس والسهم، مؤكداً أن نجاح دورة «مسبار الأمل لقوى أصحاب الهمم» يعد بكل المقاييس حافزاً كبيراً من أجل الاستمرار وترك بصمة جديدة في جميع بطولات فزاع بعد وصول رسالة إلى العالم بأننا نمارس حياتنا الطبيعية ونستمتع بالألعاب الرياضية وهواياتنا طالما التزمنا بكافة الإجراءات الاحترازية وخصوصاً أن الرياضة تعد البوابة الحقيقية لإبراز القدرات، حيث مثلت قدرات أصحاب الهمم في المنافسات الرياضية المختلفة مصدر إلهام في العالم بإرادتهم وعزيمتهم بعد أن غيرت الإمارات مفاهيم الإعاقة إلى طاقة إيجابية بمبادرات وخطط واستراتيجيات أدت إلى دمج أصحاب الهمم في بيئة مثالية.

وأكد ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية مدير البطولة أهمية نسخة القوس والسهم من منطلق أن اللاعبين الموجودين في دبي يبحثون عن فرص التأهل لحجز مقاعدهم في الحدث البارالمبي المرتقب «طوكيو»، مما يضاعف من مسؤولية جميع اللاعبين من أجل بلوغ الهدف المنشود.

وقال: «متابعة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي لأصحاب الهمم وسلامتهم من خلال الإجراءات الاحترازية التي مكنتهم من العودة إلى حياتهم الطبيعية بعد التوقف الإجباري بسبب جائحة كورونا تمثل قوة دفع كبيرة للجميع للوصول بجميع بطولات فزاع إلى آفاق النجاح الذي نصبو إليه كما عودتنا دبي والتي باتت رقماً مهماً ومركزاً إقليمياً وعالمياً لرياضة أصحاب الهمم».

واختتم العصيمي حديثه بقوله: «الاهتمام تحظى به رياضة» أصحاب الهمم«من القيادة الرشيدة أكبر مسؤولية من أجل توفير كل عوامل النجاح لهم لتحقيق طموحاتهم على الصعد كافة».

من ناحية أخرى يوجد في أروقة الحدث «السبعيني» فلادمير ماجرجاك مدرب منتخب سلوفاكيا للقوس والسهم والذي قضى في ملاعب «أصحاب الهمم» 57 عاماً على كرسيه المتحرك منذ بدأ مسيرته الرياضية كلاعب وهو في عمر الـ14 عاماً، ليواصل مسيرته في التدريب محققاً العديد من النجاحات مع منتخب بلاده.

وأعرب المدرب عن سعادته بالوجود في بطولة بحجم وقيمة «فزاع» موجهاً الشكر إلى القائمين على أمرها باستضافة هذا الحدث العالمي رغم التحديات التي تواجه العالم بسبب جائحة كورونا.

إضافة تعليق

الخبر التالي

المنتدى العالمي «المرأة في قطاع التكنولوجيا» غداً في الشارقة