الأخبار » أخبار الإمارات » مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بدبا الحصن يختتم ملتقى الابتكار الافتراضي

مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بدبا الحصن يختتم ملتقى الابتكار الافتراضي

  ،   التاريخ : 2021-02-27   ،   المشاهدات : 337   ،   التعليقات : 0

الشارقة

اختتم مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بمدينة دبا الحصن والتابع لمجلس الشارقة للتعليم بحكومة الشارقة فعالياته لملتقى الابتكار الافتراضي والذي مساء الخميس بعد أن طرح العديد من الموضوعات المحفزة للمجتمع والميدان التربوي على تنشأة الطلبة على الابتكار.

وحقق الملتقى الذي حقق نجاحا كبيرا وتفاعلا واسع النطاق ترسيخ مفهوم تعزيز ثقافة التفكير الإبداعي والمساهمة في نشر ثقافة الابتكار بين أفراد المجتمع والطلبة وتبني موضوعات ومحاور تؤكد أهمية الابتكار على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة ، بالإضافة إلى دعم جهود أولياء الأمور في تحفيز أبنائهم للارتقاء بمهاراتهم الابداعية واستثمارها في مجالات الابتكار .

حضر الملتقى الذي أقيم من خلال التواصل المرئي وذلك للظروف الاحترازية لجائحة كورونا كوفيد 19 سعادة محمد أحمد الملا الأمين العام لمجلس الشارقة للتعليم ومحمد حسن الظهوري نائب رئيس مجلس الضواحي والقرى بدبا الحصن بجانب حضور مجموعة من أولياء الأمور والمعلمين والطلبة .

وتلاقى الملتقى ليتواكب مع استمرارية الأعمال لمجالس أولياء الأمور في إمارة الشارقة وتماشيا مع الخطة  التشغيلية لمجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بمدينة دبا الحصن التابع لمجلس الشارقة للتعليم وضمن مبادرة ارتقاء وتزامنا مع فعاليات أسبوع الابتكار تحت شعار دبا الحصن تبدع وتبتكر

الملتقى بدأ بكلمة ترحيبية من سعادة محمد أحمد الملا الأمين العام لمجلس الشارقة للتعليم قدم فيها الشكر والتقدير لمجلس أولياء أمور دبا الحصن على استمرارية واستدامة أنشطة المجلس تحت شعار دبا الحصن تبدع وتبتكر تزامنا مع شهر الابتكار لدولة الإمارات والذي تستهدف من خلاله ترسيخ ثقافة الابتكار ، وأضاف الملا إن أهمية هذا الملتقى تكمن في تنوع الرؤى والتجارب ووجهات النظر وتقديم صورة أكثر وضوحا ورسوخا عن كيفية تحويل الابتكار إلى ممارسة وثقافة وأسلوب حياة ، واختتم كلمته بتوجيه الشكر باسم مجلس الشارقة للتعليم لفريق عمل الملتقى من شركاء استراتيجيين ورعاة رسميين .

بعد ذلك عرضت محاور الملتقى الذي بدأ بمحور الابتكار قديما قدمها محمد راشد رشود الحمودي رئيس المجلس تناول فيها كيف لعبت الحضارات القديمة في التفكير بالابتكار كما تطرق المحور إلى الابتكار في دولة الإمارات عند الأجداد والآباء وكيف لعبت بيئات الإمارات البحرية والزراعية والجبلية والصحراوية في عملية الإبداع الابتكار من باب الحاجة أم الاختراع .

ثم قدمت صفية حسن النعيمي مدرب معتمد في الموارد البشرية المحور الثاني تحت عنوان الاتجاهات الحديثة في العمل التطوعي تكلمت فيه عن مفهوم التطوع والعمل التطوعي ومفهوم الابتكار والعلاقة الترابطية بين الابداع والابتكار والعمل التطوعي ومراحل وأهمية الابتكار وعناصره وتسليط الضوء على محفزات المستقبل للابتكار .

وتناولت نوره محمد أحمد رئيس قسم الأنشطة والتعليم بمجلس الشارقة للتعليم المحور الثالث بعنوان كيف نصنع طفلا مبتكرا تحدث فيه عن دور مجلس الشارقة للتعليم في صنع طفلا مبتكرا مثل بيئة اللعب في الحضانات والتكيف مع أفكار الأطفال والحلول المبتكرة والجاهزة وطرق التفكير لدى الأطفال وإعطاء الأطفال الفرصة للمغامرة تحت اشراف من المعلمات دون تدخل .

واختتم الملتقى بمحور الابتكار على أرض الواقع مع طلبة مبتكرين شارك فيه مجموعة من الطلبة والطالبات بدبا الحصن حيث قدمت طالبات مدرسة الحور للتعليم الأساسي والثانوي وهن رايه محمد الحمودي وأمل يوسف الظهوري ومريم مطر الخشري تجربتهن الابتكارية بعنوان فرصة واحدة تنقذ حياة كما قدم الطالب عبدالله خليل سحاكوه من مدرسة النخبة تطبيقه الذكي حول كيف يسمح للمستخدمين بالإسعافات الأولية الطارئة .

 

إضافة تعليق

الخبر التالي

جوالة الجامعة القاسمية تشارك في الدراسة التأهيلية لمسؤولي الإعلام والعلاقات العامة