الأخبار » أخبار الإمارات » المنصوري يحذر الجمهور من رسائل إلكترونية تزعم وصول طرد وتطلب دفع الرسوم

المنصوري يحذر الجمهور من رسائل إلكترونية تزعم وصول طرد وتطلب دفع الرسوم

  ،   التاريخ : 2021-03-05   ،   المشاهدات : 758   ،   التعليقات : 0


حذّر اللواء خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، أفراد المجتمع من التعامل مع الرسائل الواردة عبر البريد الإلكتروني والتي تزعم وصول طرد بريدي خاص بهم، ويتوجب عليهم دفع رسوم الشحن وإعطائهم عرضاً مفصلاً، حتى كأن هذا الأمر طبيعياً، وباللغتين العربية والإنجليزية، ما يوهم المستهدفين بأنه طرد بريدي يحمل شعاراً مزوراً لإحدى الجهات ليوهم متلقي البريد الإلكتروني بمصداقيته، فيدخل بالبطاقة لدفع المبلغ الزهيد ليكون وسيلة للنصب بقدر كبير من الدهاء، فالمحتالون يعرفون كيف يجعلون ادعاءاتهم تبدو وكأنها مشروعة مثل تقليد الجهة، مما يتسبب في العديد من الإشكاليات للشخص.

وناشد المنصوري، الجمهور، الوعي لهذا النوع من الاحتيال وعدم مشاركة المعلومات السرية مع أي شخص، أو معلومات الحساب أو البطاقات، أو كلمات المرور الخاصة بالخدمات المصرفية عبر الإنترنت، أو أرقام التعريف الشخصية الخاصة بأجهزة الصراف الآلي، أو رقم الأمان أو كلمة المرور، وعدم الاستجابة لأية مكالمات أو رسائل مشبوهة وعدم التعاطي مع مثل هذه الرسائل دون التأكد من مصداقيتها من الجهة المرسلة نفسها.  

وأكد المنصوري أن شرطة دبي تعمل وفق منهجية واضحة المعالم، وتسعى جاهدة إلى منع الجرائم الإلكترونية والحد منها، حيث تم التوصل إلى بعض المحتالين الذين ينشطون خارج الدولة، ويقومون بهذه العملية، ورجال شرطة دبي لهم بالمرصاد، وستتم ملاحقتهم أينما كانوا.  

وأهاب مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، أفراد الجمهور إلى عدم التجاوب مع أي رسائل عبر البريد وغيرها من الأمور الخارجة عن القانون. وشدد على ضرورة الاتصال على الرقم 901 للإبلاغ عن أي حالات نصب أو احتيال عبر البريد الإلكتروني ودعا إلى تكاتف الجميع من أجل محاربة هؤلاء الأشخاص ومساعدة الجهات الأمنية في القضاء عليهم.

إضافة تعليق

الخبر التالي