الأخبار » أخبار الإمارات » باحثون من "نيويورك أبوظبي" يطورون مسباراً لعزل الخلايا السرطانية بكفاءة من عينات الدم

باحثون من "نيويورك أبوظبي" يطورون مسباراً لعزل الخلايا السرطانية بكفاءة من عينات الدم

  ،   التاريخ : 2021-04-21   ،   المشاهدات : 393   ،   التعليقات : 0

أبوظبي

نجح فريق من الباحثين لدى جامعة نيويورك أبوظبي في تطوير مسبار متكامل ودقيق للموائع يتيح عزل الخلايا السرطانية بكفاءة من عينات الدم بالاعتماد على طريقة متعددة العزل.

وتشير الدراسات إلى أن معدل نجاة مرضى السرطان قد ينخفض إلى 10 في المائة أو أقل عند تطوّر المرض إلى مرحلة الانتشار الدموي "النقيلة" والتي تؤدي إلى تكوين أورام سرطانية ثانوية في مختلف أنحاء الجسم ومن الضروري في ضوء ذلك اكتشاف الورم السرطاني بأسرع وقت ممكن ومعالجته قبل تطوره إلى مرحلة الانتشار أو على الأقل في مراحله المبكرة.

ونجح فريق من الباحثين بقيادة الدكتور محمد قسايمة الباحث الرئيسي والأستاذ المساعد في كلية الهندسة الميكانيكية والبيولوجيا الطبية لدى جامعة نيويورك أبوظبي في تطوير مسبار ميكروفلويديك HB-MFP وهو نظام جديد للموائع الدقيقة يعمل بفعالية على عزل مجموعات الخلايا السرطانية المنتشرة من عينات دم مرضى السرطان لضمان إجراء التحاليل بطريقة أسهل وأكثر دقة.

واستناداً إلى دراسة جديدة بعنوان "مسبار الموائع الجزيئية مُتعدد العزل لالتقاط نقائل سرطان البروستاتا" شرح الباحث محمد قسايمة وفريقه آلية عمل مسبار ميكروفلويديك للموائع الجزيئية والذي يعتمد على أنواع مختلفة من جزيئات التعرف الحيوية بهدف تحديد وعزل الخلايا السرطانية من عينات الدم.

وتعمل هذه الأداة وسط حيز مفتوح دون الاعتماد على قنوات مغلقة ما يجعلها تتغلب على الكثير من المشاكل التقنية التي تترافق عادة مع استخدام الموائع الجزيئية التقليدية.

ويمثل مسبار ميكروفلويديك أداة متحركة تقوم بمسح عينة الدم على مادة التفاعل الوسيطة المترافقة مع مُستقبلات حيوية مختلفة.

ويمكن تشبيه عمل المسبار بقلم يكتب على لوح تحت الماء وبدون أي تلامس حيث يمثل الحبر عينة دم المريض بينما يشكّل اللوح مادة التفاعل الوسيطة التي تعمل على  التقاط الخلايا السرطانية المنتشرة.

وأكد محمد قسايمة أن ميكروفلويديك HB-MFP يمثل أداة فعالة وعالية الكفاءة لتحليل الخزعات السائلة ويمكن تطويره بسهوله ليُناسب أنواع أخرى من السرطانات مثل سرطان الثدي والرئه معربا عن أمله ان يُساعد هذا الابتكار على دعم الأبحاث وتعزيز فعالية ودقة أدوات التشخيص المبكر للسرطان.

إضافة تعليق

الخبر التالي

لجنة شؤون الاسرة بالمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة تبحث أدوارها في تنظيم فعاليات تعزز من دور الاسرة وترابطها وتمكينها من مواجهة مختلف التحديات