الأخبار » أخبار الإمارات » تدشين اول مركز لطب الكوارث لبناء قدرات وجاهزية خط الدفاع الاول

تدشين اول مركز لطب الكوارث لبناء قدرات وجاهزية خط الدفاع الاول

  ،   التاريخ : 2021-04-21   ،   المشاهدات : 1047   ،   التعليقات : 0

الإمارات

بمبادرة من "أطباء الإمارات" تم تدشين أول مركز لطب الكوارث بهدف بناء قدرات خط الدفاع الاول وزيادة جاهزيتها للتعامل مع حالات الكوارث والطوارىء باستخدم مركز طبي تدريبي ميداني تخصصي، وباعتماد منهج دولي من أبرز المراكز والجامعات العالمية في بادرة مبتكرة وغير مسبوقة في عام الخمسين تزامنا مع اليوم العالمي للابتكار والابداع الذي اقرته الامم المتحدة، والذي يصادف 21 ابريل من كل عام، وانسجاما مع توجيهات القيادة الحكيمة بتبني مبادرات مبتكرة تعمل على دعم جهود مؤسسات الدولة الصحية الحكومية والخاصة.
ويأتي إطلاق المركزالوطني لطب الكوارث بعد نجاح المرحلة التشغيلية الأولى من تدريب المئات من الاطباء والممرضين والمسعفين من العاملين في خط الدفاع الاول من مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة في مجال الاستجابة الطبية للكوارث والطوارئ باستخدام مركز تدريبي ميداني ومجهز وفق أفضل المعايير المحلية والدولية ويعمل من خلال توأمة مع مؤسسات تدريبية عالمية، كما يأتي المركز التدريبي لطب الكوارث استكمالا لجهود أطباء الإمارات المتواصلة لبناء الكفاءات الصحية وترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل المؤسسي، من خلال توفير خدمات تدريبية بمواصفات عالمية لتعزيز النظام الصحي، وبناء نظم تعلم ذكية تواكب التغيرات المستقبلية، وبناء شراكات محلية وعالمية فاعلة، وذلك بالشراكة مع أبرز مراكز التدريب الأمريكية والبريطانية والإماراتية، وبالتعاون مع مصادر منظمة الصحة العالمية.
ويتضمن المركز الوطني لطب الكوارث على وحدات تدريبية ميدانية مجهزة بدمى وفق أفضل المعايير والتقنيات الحديثة المعدة لاستحداث سناريهات افتراضية وتمارين حية عملية للتعامل الطبي مع الحالات الطارئة، كما تحوي غرفة كونترول لمتابعة التطبيق والتقييم لتدريب الممارسين الصحيين لمحاكاة الواقع الافتراضي، واطلاع الممارسين الصحين على كيفية التعامل كفريق واحد وآلية التواصل بين الفريق أثناء الحالات الإسعافية والحرجة والاستجابة السريعة للطوارئ.
وأكد الدكتورعادل الشامري العجمي الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء، ورئيس إمارات العطاء، رئيس مبادرة أطباء الامارات، أن المركز الوطني لطب الكوارث جاء بهدف بناء قدرات خط الدفاع الاول والارتقاء بالخدمات الصحية من خلال تبني مبادرات مبتكرة في مجال التدريب الطبي التخصصي، مشيرا الى ان مركز طب الكوارث دشن تزامنا مع اليوم العالمي للابتكار والابداع، ويأتي ضمن سلسلة من المبادرات التي أطلقها أطباء الإمارات لدعم خط الدفاع الأول وزيادة جاهزيتها للاستجابة للحالات الطارئة وفق منهج تدريبي معتمد وموحد على مستوى الدولة، والتي صمم من قبل اطباء الامارات من أبناء زايد الخير في بادرة مبتكرة لخدمة المجتمع ورد الجميل للوطن.
وقال إن مبادرة أطباء الامارات ستقدم منحاً تدريبية مجانية لخط الدفاع الاول من الاطباء والممرضين والمسعفين من المتقدمين لبرنامج جاهزية، سواء من الكوادر الطبية من العاملين في القطاع الحكومي أو الخاص في دولة الأمارات أو العاملين في المستشفيات الجامعية، باستخدام تقنية التدريب الميداني بالمحاكاة او التعليم الافتراضي.
واضاف أن المركز الوطني لطب الكوارث هي مبادرة تعد الأولى من نوعها للتدريب الميداني بالمحاكاة للطاقم الطبي من العاملين في خط الدفاع الاول ويقدم دورات ومنح تدريبية تخصصية معتمدة محليا ودوليا مجانية عن أساسيات دعم الحياة خلال الطوارئ والكوارث والأزمات، ووورش عمل عن التعامل مع الأمراض الفيروسية، وبالأخص الكورونا، بهدف إعداد الكادر الطبي بكيفية الاستجابة للحالات الطارئة بشكل عامل، والتعامل مع مرضى كورونا، بشكل خاص، من بداية كشف الحالات والتعريف بالحالة وعملية فرز الحالات ونقلها إلى مركز العلاج المختص، بالإضافة إلى كيفية التعامل مع الحالات التي سيتم علاجها في المركز الطبي، أو الحالات التي هي بحاجة إلى العزل في قسم الإنعاش، إن كانت حالة المشتبه متدهورة كثيراً، وكيفية استخدام جهاز التنفس الصناعي، والتعرف على برنامج الترصد الوبائي، وكيفية تسجيل الحالات ما بين حالات مشتبهة، وحالة مؤكدة من بعد أخذ عينات وإرسالها لعملية الفحص، إضافة إلى كيفية الوقاية من الفيروس، سواء للطاقم الطبي أو لمرافق المريض المصاب، اضافة الى دورات تخصصية عن التعامل مع الحوادث الكبرى والكوارث الكيميائية والاشعاعية والبيولوجية وفق افضل المعايير الطبية العالمية.
وقال إن المركز الوطني لطب الكوارث يمثل نقلة نوعية وحلولاً تدريبية مبتكرة، لتطوير القدرات الذاتية للأطباء، للتكيف مع المتغيرات في إطار التعليم والتدريب المستمر، موضحة ان التدريب بالمحاكاة المعتمد هو المستخدم من قبل أشهر الجامعات والمؤسسات التعليمية العالمية.
وأكد ان المركز الميداني يتيح رفع الجاهزية المؤسسية للمرافق الصحية الحالية والمستقبلية، إذ يساعد نقل التدريب إلى مواقع العمل مع التأكد أن المعدات والمستلزمات، وكذلك أنظمة العمل القائمة، قادرة على التعامل بشكل فعال وآمن مع الحالات الصحية المتوقعة.
واوضح ان المركز الوطني لطب الكوارث ياتي مكملا للمبادرات المبتكرة التي أطلقتها مبادرة اطباء الامارات والتي ساهمت بشكل فعال في احداث نقلة نوعيه في الخدمات الطبية والتدريبية الميدانية والمتنقلة والتي أبرزها تدشين أول وأكبر مستشفى متنقل لمجابهة الأمراض الوبائية في المنطقة، واول مركز متنقل للكشف والتطعيم لمرض كوفيدا 19، ساهم في تقديم خدمات الكشف المبكر والتطعيم والعلاج المجاني لما يزيد عن 150 ألف من المواطنين والمقيمين.
وقال إن المبادرات تضم أيضاً تأسيس أول أكاديمية ذكية متنقلة في العالم للأمراض الوبائية، والمبادرة الثالثة تنظيم سلسلة من الملتقيات الافتراضية لمناقشة المستجدات وتبادل المعلومات بين الكوادر الطبية التخصصية محلياً وعالمياً والتي استفاد منها الالالف من الكوادر الطبية وساهمت بشكل فعال في بناء قدرات خط الدفاع الاول وزيادة جاهزيتها للتعامل مع حالات الكوارث والطوارىء.  

إضافة تعليق

الخبر التالي