الأخبار » أخبار اقتصادية » روبن هود - منصة تداول جاذبة للانتباه

روبن هود - منصة تداول جاذبة للانتباه

  ،   التاريخ : 2021-04-21   ،   المشاهدات : 206   ،   التعليقات : 0


وفقاً للبيانات الصادرة، تركّز "روبن هود" بشكل خاص على المستثمرين الأفراد الذين يمثلون 20 في المائة من الحجم اليومي للتداولات. في الربع الأول من عام 2020، شهدت أعداد الحسابات الجديدة ارتفاعاً مذهلاً بمقدار 3 ملايين. وقام التداول على منصة "روبن هود" بدون عمولة بجذب 13 مليون مستخدم بفضل التطبيق التابع لها، مما يجعل التداول أسهل. ويسمح نموذج أعمالها للأمريكيين ذوي الدخل المنخفض بتجميع ثرواتهم من خلال ملكية الأسهم، الأمر الذي أصبح شائعاً جدًا في مرحلة الإغلاق من جرّاء جائحة "كوفيد-19" وانقطاع الأحداث الرياضية. إلا أنّ الطريقة التي تعمل بها المنصة تدفعنا إلى طرح أسئلة متعددة، وفقاً لتحليلات شركة "ألفو" في التقارير الصادرة عنها.

 

الارتفاع السريع في الشعبية

 

في البداية، نصبت الشركة نفسها على أنها شركة ناشئة في وادي السيليكون. منذ سنوات عديدة، أعلنت "روبن هود" عن نيتها لإنشاء حساب توفير، لكنها اضطرت للتخلي عن الخطة بسرعة إذ لم يتم منحها ترخيصاً مصرفياً بسبب إخفاقها في الإحتكام للقوانين الموجبة.

 

وفي الوقت الحالي، تسعى الشركة لدخول البورصة، مؤكدة أنها قدمت طلب تسجيل الاكتتاب العام إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية. وتُقدر تقييمات الشركة بين 13 و40 مليار دولار أمريكي، مما يمثل زيادة هائلة مقارنة بـ 11.7 مليار دولار أمريكي والتي تم تقييمها عند بيع الأسهم في الأسواق الخاصة العام الماضي.

 

الجانب المظلم من "روبن هود"

 

تأتى عائدات "روبن هود" الهائلة من تقاسم تدفق الطلبات، وهو مصدر دخل مثير للجدل. يتلقى الوسيط "روبن هود" في هذه الحالة تعويضاً وفوائد أخرى لتوجيه الطلبات إلى أطراف ثالثة تقوم، بفضل أنظمة التردد العالي، بتنفيذ التداولات أمام عملاء "روبن هود" بسعر أقل. يتم تداول أسهم "روبن هود" خارج البورصة، مما يعطي مجالاً لتسوية التداول بسعر أقل مواتية. يقوم متلقي التدفق بتسوية التداول في بورصة الأسهم بسعر تنفيذ أفضل ثم يبيع الأداة إلى عميل "روبن هود" بسعر أعلى.

 

فيما يتعلق بهذه المسألة، فرضت لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية غرامة بقيمة 65 مليون دولار أمريكي على "روبن هود". تلقت الشركة عمولات من شركات تداول عالية التردد لتوجيهها طلبات العملاء للشراء والبيع، مما يجعل من المستحيل على العملاء تنفيذ التعليمات بأفضل الأسعار في السوق. وقد ثبت مرة أخرى أنه لا وجود للتداول المجاني.

 

ميلوش فام، كبير المحللين لدى شركة "ألفو"

إضافة تعليق

الخبر التالي