الأخبار » أخبار اقتصادية » «دبي للطيران 2021» بالحضور الشخصي 14 - 18 نوفمبر

«دبي للطيران 2021» بالحضور الشخصي 14 - 18 نوفمبر

  ،   التاريخ : 2021-04-21   ،   المشاهدات : 177   ،   التعليقات : 0


نظَمت اللجنة الاستشارية لمعرض دبي للطيران 2021 بالتعاون مع مجلس تسويق خدمات الدفاع (DSMC) اجتماعها الأول الذي ناقشت من خلاله الاستراتيجيات المستقبلية وتحليل توجهات قطاع الطيران والفضاء وسبل تحقيق نموه، وذلك بحضور مجموعة من الأعضاء رفيعي المستوى العاملين في القطاع والجهات الحكومية والأكاديميين.

وتهدف اللجنة إلى وضع برنامج وجدول أعمال معرض دبي للطيران 2021، من أجل الارتقاء بالحدث الدولي وضمان نجاحه، خاصةً بعد الأزمة الاقتصادية العالمية وتعطل قطاع الطيران والفضاء، كما يسعى المعرض إلى أن يكون منصة لإعادة إطلاق القطاع ورسم ملامحه في المستقبل، إذ يعد المجلس الاستشاري وشبكة القطاع التابعة له رافداً أساسياً في دعم وتحقيق أهدافه المرجوة.

ويعد معرض دبي للطيران الحدث الأول من نوعه على مستوى القطاع الذي سيجري تنظيمه بحضور شخصي وبشكل آمن خلال جائحة (كوفيد-19)، إذ يسعى الحدث لوضع استراتيجيات جديدة للعام 2021 مدعومةً من حكومة دولة الإمارات. كما ناقشت اللجنة خلال اجتماعها مجموعة متنوعة من القضايا الهامة التي تواجه قطاعي الطيران المدني والدفاع، والتي شملت التدابير الوقائية من فيروس كورونا التي سيجري تطبيقها خلال أيام المعرض، إلى جانب مواضيع الاستدامة وسلاسل التوريد تماشياً مع استراتيجية «اصنع في الإمارات» الجديدة التي أطلقتها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات (MoIAT).

ويقام معرض دبي للطيران 2021 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال الفترة من 14 ولغاية 18 نوفمبر 2021.

وترأس اجتماع اللجنة عمران شرف، مدير مشروع مهمة الإمارات لاستكشاف المريخ (مسبار الأمل)، في مركز محمد بن راشد للفضاء، الذي استوحى مسار عمله من النسخ الماضية من معرض دبي للطيران والتقنيات الحديثة التي يعرضها، حيث أشار شرف إلى أهمية تشجيع المواهب الشابة وتحفيزها من خلال المشاريع الاستثنائية التي تطلقها دولة الإمارات باستمرار.

وقال شرف: «إن الهدف الرئيسي لبعثة الإمارات لاستكشاف المريخ يكمن في إعطاء المواهب الشابة العربية لا سيما الإماراتية الفرصة للتفكير خارج الصندوق والعمل على بناء اقتصاد قائم على المعرفة في الدولة. إذ يعمل هذا المشروع الوطني كمحفز لبناء وتمكين قدراتنا، خاصة في الوقت الذي نشهد فيه إدراج مختلف جامعات الدولة العديد من البرامج العلمية والهندسية التي تساعدهم على الدخول بسهولة في هذا القطاع ورفده بأحدث المواضيع الأكاديمية».

من جانبه، أكد خالد البريكي، رئيس قطاع دعم المهام في مجموعة «إيدج» على دور اللجنة الاستشارية للمعرض في تسريع مرحلة التعافي وتمهيد الطريق لمستقبل قطاع الطيران والفضاء، مشيراً إلى اعتماد معظم العارضين على هذا المعرض بوصفه أحد أبرز الأحداث الدولية في القطاع.

وقال ميكائيل هواري، رئيس شركة إيرباص في الشرق الأوسط وأفريقيا: «نتطلع إلى لقاء الزملاء والشركاء من جميع أنحاء العالم والتفاعل معهم خلال فعاليات معرض دبي للطيران هذا العام الذي يأتي بالتزامن مع احتفالات الذكرى الخمسين لدولة الإمارات ومعرض دبي إكسبو، كما أنه سيكون أول معرض طيران عالمي يقام منذ انتشار الجائحة. إذ ستكون هذه المشاركة فرصة لتقييم الدروس المستفادة من مرحلة الجائحة، وتمهيد الطريق للتعافي وتشكيل مستقبل القطاع، في حين ستبقى الأولويات الأساسية هي صحة وسلامة المسافرين والحفاظ على الثقة في قطاع النقل الجوي».

وبصفته عضوًا في اللجنة الاستشارية، عرض عادل مارديني، الرئيس التنفيذي لشركة «جيتكس»، قدرة المجلس على الوصول إلى قادة القطاع وكيفية الحصول على النصائح حول كيفية المضي قدمًا وإعادة الازدهار إلى القطاع. كما سلط الضوء على فرصة التواصل مع الشبكات العالمية من خلال معرض دبي للطيران 2021، ما يساعد على إعادة التفاؤل إلى قطاع الطيران في جميع أنحاء العالم.

وقال تيم هويس مدير «تارسوس إف أند إي»، منظمو معرض دبي للطيران: «يسرنا الترحيب بالشخصيات الرائدة من مختلف مجالات الطيران والفضاء والدفاع لمناقشة مستقبل هذه القطاعات، حيث سيضع معرض دبي للطيران خارطة الطريق لمجموعة من القضايا الرئيسية بما في ذلك الاستدامة والتحول الرقمي ومشاركة الشباب والابتكار ومستقبل التجارة في فترة ما بعد الوباء، وذلك من خلال برنامج التفاعل مع القادة، الذي سيستمر حتى تاريخ بدء المعرض، وسنعمل مع قادة القطاع لغرس الثقة في قطاع الطيران وتسريع مرحلة التعافي. كما سيشمل البرنامج أيضًا تحليل فجوة المهارات الشبابية، الذي يسهم في محاولة لإلهام جيل جديد من المهارات للانضمام إلى قطاع الطيران ورسم مستقبله».

إضافة تعليق

الخبر التالي

5 طالبات يستفيدن من منحة الشيخ محمد بن زايد للتعليم العالي