الأخبار » أخبار المرأة » "الزعفران" سر من أسرار جمال البشرة

"الزعفران" سر من أسرار جمال البشرة

  ،   التاريخ : 2021-04-24   ،   المشاهدات : 230   ،   التعليقات : 0


يُعد الزعفران أحد أهم الأعشاب الهامة والمفيدة لما يتمتع به من فوائد متعددة, لا تقتصر فوائد الزعفران في إضافة نكهة معزّزة للطعام فحسب، بل يمتاز بفوائد جمالية عدّة بخاصّة في العناية بالبشرة ومنحها النضارة والإشراق؛ إذ تمّ إدراجه في العديد من المستحضرات التجميلية التي تُعنى بجمال المرأة, لذلك، استغلي هذا المكوّن الطبيعي الثمين، واجعليه إحدى العلاجات الطبيعية لعلاج جميع مشكلات البشرة التي قد تؤرقك فمن فوائدة.

يُستخدم الزعفران في الحفاظ على جمال البشرة ونضارتها، كما يُستخدم في علاج حبّ الشّباب وآثاره، وإزالة الرؤوس السوداء، والكلف، ويُساهم الزعفران في حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجيّة، والتي تُحفِّز إنتاج جزيئاتٍ ضارّةٍ في الجسم تُعرف بالجذور الحرّة، التي تؤدي إلى حالة الإجهاد التأكسدي في خلايا البشرة، لانه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة تقي البشرة من أضرار الجذور الحرّة المسؤولة عن شيخوخة البشرة المبكّرة

يعود موطن الزعفران الأصلي إلى منطقة آسيا الصغرى، وجنوب أوروبا، وهو نبات معمّر بصليّ الشكل يصل طوله إلى 15-20 سنتيمتراً، ويمتلك أزهاراً ذات لون أزرق أو بنفسجي على الميسم ذي اللون البرتقالي، وأغصاناً ذات لون أحمر تُستخدم لإنتاج الزعفران. يعدّ الزعفران باهظ الثمن بسبب صعوبة حصاده، إذ يجب على المزارعين حصاد الخيوط الدقيقة من كل زهرة باستخدام اليد، وهو يُستَخدم بعدّة أشكال؛ حيث يمكن شربه كشاي، كما أنّه يتوفر كمكمل غذائي على شكل مسحوق في كبسولات، ويُعتبر من أكثر التّوابل فائدةً وغنىً بالفيتامينات والزّيوت المفيدة للجسم؛ إذ يُساعد في علاج أخطر الأمراض المستعصية والمنتشرة في زمننا هذا، واستعان به الأطبّاء والمخبريّون وأدخلوه في صناعة الأدوية نظراً لفوائده الّتي لا تعوّض عنها المواد الكيميائيّة

إضافة تعليق

الخبر التالي

نصائح غذائية للأمهات المرضعات في شهر رمضان