الأخبار » أخبار القانون » كوب عصير يقود مراهقة إلى عالم الإدمان

كوب عصير يقود مراهقة إلى عالم الإدمان

  ،   المصدر : دبي / شرطة دبي   ،   التاريخ : 2021-04-26   ،   المشاهدات : 844   ،   التعليقات : 0

دبي

بعد كوب عصير عن طريق صديقة سوء، دخلت فتاة مراهقة، عربية الجنسية، عمرها 16 عاماً إلى عالم المخدرات وحولت مخزن منزلها إلى وكر لتعاطي «السموم»، لينتهي بها المطاف إلى السقوط في مستنقع الإدمان على المخدرات، وعن طريق التصرفات الغريبة والعصير المميز لها، اكتشفت عائلتها الأمر، واستعانت بمركز حماية الدولي بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، طلباً للدعم النفسي والعلاج.  

وتفصيلاً، قالت الملازم أول خولة جابر سلطان العبيدلي، رئيس قسم استشارات الإدمان والرعاية اللاحقة في مركز حماية الدولي، إن الفتاة تعرضت لإهمال والديها ما جعلها تلتصق ببعض الصديقات بهدف ملء وقت الفراغ والتسلية، حيث طرأ على شخصيتها تغير كبير، وأصبحت متمردة ومتهورة وسريعة الانفعال والغضب وتميل نحو العزلة، كما أظهرت سلوكيات طائشة وعنيفة وعدائية مع أفراد عائلتها، حتى إن مظهرها خرج عن التنسيق العادي وأصبح بطابع غربي جريء.  

وأضافت أن والدتها لاحظت قضاءها وقتاً طويلاً في مخزن المنزل، ولدى سؤالها عن ذلك بررت الفتاة بأنه هادئ ومثالي للدراسة والتركيز، وأصبحت تثير الشكوك في العديد من التصرفات، واستطردت، بعد مواجهة صادمة بين الأم والأب وابنتهما، اعترفت بإدمانها وبأنها كانت تقود سيارة والدتها في ذلك الحادث تحت تأثير المؤثرات العقلية، وتوجهت العائلة إلى مركز حماية الدولي، حيث تم تحويلها إلى قسم استشارات الإدمان والرعاية اللاحقة، وطمأنتها حول سرية وخصوصية الإجراءات، وتقديم الدعم النفسي الشامل لجميع أفراد العائلة، كما حرصنا على انتزاع مشاعر الخوف منها وتشجيعها على البدء من جديد عبر تحويلها لتلقي العلاج ومتابعة حالتها بشكل دوري.  

وأشارت خولة العبيدلي إلى أن الأبناء بحاجة دائمة للتوجيه والإرشاد والتوعية والمواكبة من قبل الوالدين بشكل مستمر، وإهمالهم بشكل عام يقود إلى نتائج وخيمة، ويدفعهم للبحث عن وسط اجتماعي يشعرون معه بالتقدير واحترام الذات والمتعة والتحدي، فيصبح تأثرهم بمن حولهم من الأصدقاء أعمق مما قد يظنه أولياء الأمور.

إضافة تعليق

الخبر التالي

835 وظيفة شاغرة جديدة على مستوى الدولة عبر بوابة «توطين»