الأخبار » ألعاب » الأزهر يحذر من خطورة لعبة "فورتنايت" على الشباب

الأزهر يحذر من خطورة لعبة "فورتنايت" على الشباب

  ،   التاريخ : 2021-06-30   ،   المشاهدات : 1093   ،   التعليقات : 0


أصدر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية بياناً حذر فيه من لعبة "فورتنايت" بعد تكرر حوادث الكراهية والعنف والقتل والانتحار بسببها، وبسبب غيرها من الألعاب المشابهة لها، ولما احتوت عليه هذه اللعبة من تجسيد لهدم الكعبة الشريفة بهدف الحصول على امتيازات داخل اللعبة، مؤكداً أنها تؤثر بشكل مباشر على عقيدة الأبناء سلباً، وتشوش مفاهيمهم وهويتهم.

وقال المركز في البيان المنشور على صفحته الرسمية بفيس بوك: "سبق لمركز الأزهر العالميّ للفتوى الإلكترونية أن حذَّر من بعض الألعاب الإلكترونية التي تخطفُ عقول الشَّباب، فتشغلهم عن مهامّهم الأساسية من تحصيلِ العلمِ النّافع أو العمل، وتحبسُهم في عوالمَ افتراضيّةٍ بعيدًا عن الواقع، وتُنمّي لديهم سُلوكيّات العُنف، وتحضُّهم على الكراهية وإيذاءِ النفس أو الغير.. ومن بين الألعاب الإلكترونية التي يُحذِّر منها المركز لعبةُ فورتنايت  بعد تكرر حوادثِ الكراهيةِ والعنف والقتل والانتحار بسبب هذا النوع من الألعاب في وقتٍ سابق".

وأهاب الأزهر بأولياء الأمور والجهات التثقيفية والتعليمية والإعلامية بيان خطر أمثال هذه الالعاب ومنها لعبة "Fortnite"، وضررها البدني والنفسي والسلوكي والأسري، مؤكداً أن بعض الألعاب الإلكترونية تخطف عقول الشباب، وتشغلهم عن مهامهم الأساسية من تحصيل العلم النافع أو العمل، وتحبسهم في عوالم افتراضية بعيداً عن الواقع.

وقدم مركز الأزهر بعض النصائح التي تساعد أولياء الأمور على تحصين أولادهم من خطر هذه الألعاب، وتنشئتهم تنشئة واعية سوية وسطية، ومنها الحرص على متابعة الأبناء بصفة مستمرة على مدار الساعة، ومتابعة تطبيقات هواتف الأبناء، وعدم تركها بين أيديهم لفترات طويلة، وشغل أوقات فراغهم بما ينفعهم من تحصيل العلوم النافعة، والأنشطة الرياضية المختلفة.

وشدد الأزهر على أهمية تدريب الأبناء على تحديد أهدافهم، وتحمل مسؤولياتهم، واختيار الأفضل لرسم مستقبلهم، والحث على المشاركة الفاعلة والواقعية في محيط الأسرة والمجتمع.

إضافة تعليق

الخبر التالي

الصحة تكشف عن إصابات كورونا اليوم الأربعاء