الأخبار » ألعاب » تقنية جديدة لمنع الأطفال من ممارسة ألعاب الفيديو ليلا ً

تقنية جديدة لمنع الأطفال من ممارسة ألعاب الفيديو ليلا ً

  ،   التاريخ : 2021-07-12   ،   المشاهدات : 329   ،   التعليقات : 0


تعتزم شركة الألعاب العالمية Tencent طرح تقنية جديدة لمسح وجوه اللاعبين كل ليلة لحظر القاصرين ومنعهم من قضاء أوقات طويلة أمام ألعاب الفيديو، لحمياتهم من الآثار السلبية لتلك الألعاب.
وتعتمد الشركة العالمية على القانون الصيني الذي خضع للتطور على مدار سنوات، وبموجبه تمنع الصين القاصرين من اللعب بين الساعتين العاشرة مساءً والثامنة صباحًا، ولا يمكنهم اللعب لأكثر من 90 دقيقة في اليوم الواحد، وبدأ تطبيق هذا القانون منذ عام 2018، وظل يتطور حتى قررت شركة Tencent تطبيقه على بعض ألعابها.
وتفرض الحكومة الصينية على كل الألعاب أن تطبق نظام المصادقة حتى تتأكد أنها تعمل وفق القانون وتساعد في الحد من ظاهرة إدمان الألعاب الإلكترونية، وستواجه Tencent بعض المعوقات في تطبيق هذا القانون عالميًا لأن بعض المراهقين يستخدمون حسابات والديهم.
وحققت تقنية التعرف على الوجه نجاحات مع 60 لعبة حتى الآن من بينهم Game for Peace ، و Honor of Kings وكان ذلك ضمن مبادرة أطلقتها Tencent بعنوان نظام الترفيه عبر الإنترنت المتوازن.
وتبدأ التقنية في فحص وجوه اللاعبين بعد منتصف الليل للتأكد أن اللاعب لا يقوم بذلك لفترات طويلة أو ينفق قدر معين من الأموال وتبدأ اللعبة في تتبعه ووضع علامة في مربع معين بالواجهة الخلفية للعبة، وإذا تكرر الأمر تتدخل تقنية التعرف على الوجه وتطلب من المستخدم السماح لها بفتح الكاميرا للتعرف على الوجه والتأكد من هويته وأنه ليس قاصرًا.
ويعتقد بعض المراهقين أن التقنية الجديدة تقتحم الخصوصية ويرفضون التعامل معها، ولكن الآباء والأمهات أكدوا أنه أمر عظيم في آخر مسح للآراء قامت به شركة الألعاب العالمية، حيث وصف الآباء ألعاب الفيديو بأنها أمر فظيع، يجب مراقبته والحد من استخدامه حتى لو رفض المراهقين ذلك لأنهم لا يدركون خطورة الوضع. 

إضافة تعليق

الخبر التالي

اتصالات تضم سيارات «تسلا» موديل 3 إلى أسطولها