الأخبار » أخبار القانون » "بإعلان وهمي لبيع الساعات" عصابة إفريقية تسرق 108 آلاف درهم من عربي

"بإعلان وهمي لبيع الساعات" عصابة إفريقية تسرق 108 آلاف درهم من عربي

  ،   التاريخ : 2021-10-13   ،   المشاهدات : 212   ،   التعليقات : 0


اشترك إفريقي، مع آخرين هاربين، في سرقة 108 آلاف درهم من موظف عربي خدعوه بعرض بيع ساعات يد ثمينة، واستدرجوه إلى أحد الشوارع بين الفلل في منطقة الجميرا في دبي، واعتدوا عليه، وهددوه بأسلحة بيضاء، فقضت محكمة أول درجة بحبسه 6 أشهر وتغريمه قيمة المبلغ المسروق، وإبعاده عن الدولة بعد قضاء العقوبة، وأيدت محكمة الاستئناف الحكم السابق.

تعود تفاصيل القضية إلى فبراير/ شباط الماضي، حين تقدم موظف عربي ببلاغ يفيد باعتداء عصابة إفريقية عليه، وسرقة 108 آلاف درهم، ومفتاح مركبته الفارهة بعد استدراجه بإعلان وهمي عبر وسائل التواصل الاجتماعي ببيع عدد من ساعات اليد ذات علامة تجارية معروفة بأقل من ثمنها.

وحسب ملف القضية، فإن المجني عليه تواصل مع صاحب الإعلان، واتفقا على مكان استلام الساعات وشراء عدد منها، حيث قام المدان باستدراجه إلى منطقة جميرا، وإدخاله إلى أحد الممرات بين الفلل، واعتدوا عليه بأيديهم، وقاموا بهديده بأسلحة كانت بحوزتهم (سيوف – مطارق – سكاكين)، كما تم رش وجهه بمادة مهيجة للعيون (مسيل الدموع)، وتمكنوا من سرقة 108 آلاف درهم كانت بحوزته، وفروا من المكان بمركبة كانت بحوزتهم.

وأفاد شاهد في التحقيقات بأنه يسكن إحدى الفلل في منطقة الواقعة، حيث سمع صوت اعتداء خارج سور الفيلا فوجد عدداً من الأشخاص من الجنسية الإفريقية يعتدون على شخص ثم فروا من المكان بمركبة سجل رقمها.

وقال شرطي في التحقيقات إن فريق التحريات تمكن من تحديد هوية المُدان بعد جمع الاستدلالات، وقبض عليه، وأقر بأن أحد الأشخاص من جنسيته نفسها طلب منه توصليه إلى منطقة الجميرا، ومن ثم قام مع آخرين بالاعتداء على المجني عليه وطلبوا توصيلهم إلى إمارة مجاورة نظير 4 آلاف درهم.

إضافة تعليق

الخبر التالي

دراسة تحذر من مادة كيماوية قاتلة توجد في أغلب المنتجات الاستهلاكية اليومية