الأخبار » أخبار منوعة » ترمب: ابني بارون يرفض الاعتراف علانية بحبه لي

ترمب: ابني بارون يرفض الاعتراف علانية بحبه لي

  ،   التاريخ : 2021-11-24   ،   المشاهدات : 79   ،   التعليقات : 0


قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، لمراسل شبكة «إيه بي سي نيوز» جوناثان كارل، ذات مرة إنه ذكّره بابنه المراهق بارون الذي لا يعترف بحبه لوالده علانية، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».
وروى كارل محادثة في مارس (آذار) 2020 التي أجراها مع الرئيس آنذاك في كتابه الجديد «الخيانة: الفصل الأخير من برنامج ترمب»، وتحدث عنها أيضاً على شبكة «سي إن إن»، واصفاً إياها بواحدة من «أفضل خمس» لحظات في تغطية أخبار البيت الأبيض في عهد ترمب.
وقال ترمب خلال اجتماع في المكتب البيضاوي لمراسلي البيت الأبيض: «جوناثان رائع جداً... يشبه ابني بارون... عندما تسأله ما إذا كان يحب والده لا يعترف بذلك بصوت عالٍ، لكنه يحبني طبعاً... تصرفات مراهقين».
وكان ترمب قد دعا كارل وزيك ميللر من وكالة «أسوشييتد برس»، وستيف بورتنوي من «سي بي إس نيوز» إلى المكتب البيضاوي في 4 مارس 2020 لمناقشة عشاء مراسلي البيت الأبيض المرتقب.
في السنوات الثلاث السابقة، غاب ترمب عن العشاء، لكنه كان يود الذهاب في عام 2020. كان كارل في ذلك الوقت رئيساً لجمعية مراسلي البيت الأبيض، وهي مجموعة صحافية تستضيف العشاء.
وقال كارل إن افتتاح الاجتماع كان لا يُنسى لأن ترمب كان يمزح بشأن فيروس «كورونا»، الأمر الذي مثّل مشكلة. سأل ترمب كارل عما إذا كان ينبغي عليهما المصافحة. ثم قررا أنه ينبغي عليهما ذلك، حيث قال ترمب: «ما الذي سألتقطه منك؟ ماذا بحق الجحيم سألتقط منك؟».
وأوضح كارل: «يبدو أن دونالد ترمب كان يقارنني بابنه المراهق بارون، وكان يقارن افتقاري للإثارة بشأن ظهوره المحتمل في عشاء مراسلي البيت الأبيض مع إحجام ابنه عن القول بصوت عالٍ إنه يحبه».

إضافة تعليق

الخبر التالي

إثيوبيا: آبي أحمد ينقل مهامه لنائبه ويتوجه إلى جبهة القتال