الأخبار » أخبار عربية » تعويل فلسطيني على دور روسي أكبر في دعم القضية

تعويل فلسطيني على دور روسي أكبر في دعم القضية

  ،   التاريخ : 2021-11-27   ،   المشاهدات : 120   ،   التعليقات : 0

فلسطين

تأتي زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى روسيا، منسجمة مع الدور المحوري الذي تؤديه في دعم القضية الفلسطينية، والتأثير السياسي الكبير الذي تضطلع به موسكو في المجتمع الدولي. وبحث أبو مازن على مدار يومين، مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، الأوضاع السياسية في المنطقة، وأهمية الدور الروسي، في مناصرة ودعم الموقف الفلسطيني في القضايا الإقليمية والدولية، الأمر الذي يرى فيه الكثير من المراقبين، خطوة إيجابية قد تدفع بدور أكثر فاعلية لروسيا، ودور أوسع في الشرق الأوسط. ويأمل الفلسطينيون أن تنهض روسيا بالدور الذي يتناسب وحجمها، في مواجهة التفرد الأمريكي بقضايا المنطقة، وينتظرون قيامها بإجراءات دولية وإقليمية بشكل أكبر، وألّا تبقى المواقف تراوح الأقوال فقط.

وتشكل زيارة عباس إلى موسكو، مناسبة مهمة لتعزيز حضور القضية الفلسطينية على طاولة المجتمع الدولي، غير أنّ الأهم معرفة الخطوات المقبلة، ولا سيّما أنّ المنطقة تشهد حراكاً أوروبياً، لدفع عجلة العملية السياسية.

وتعدّ العلاقة الفلسطينية الروسية الأكثر استقراراً من بين العلاقات الدولية للفلسطينيين، إذ يرتبط الروس بعلاقة تاريخية بالشعب الفلسطيني، ومواقف ثابتة لا تطالها عوامل التغيير، وفي موسكو فريق كفؤ واسع ‏الاطّلاع على قضايا الشرق ‏الأوسط، وللقضية الفلسطينية عنده مكانة خاصة.

ووفق القيادي في حركة فتح والسفير الفلسطيني السابق في موسكو، نبيل عمرو، فإن لعباس الكثير ليشكو منه في الزيارة، ولكنه لن يغفل الحديث عن مشروعه المفضل، ممثلاً بعقد مؤتمر دولي للسلام، مبيناً أن موسكو ستعمل كل ما بوسعها لإعادة القضية الفلسطينية إلى أولويات الاهتمام الدولي. وأضاف عمرو: «بما أن الموقف الروسي هو الأكثر إخلاصاً لحل الدولتين، الذي يحظى بالإجماع الدولي لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، فإن مباحثات عباس بوتين، ستضعه في الحسبان وبمكانة أساسية».

إضافة تعليق

الخبر التالي

الشارقة تتلألأ بكنوز التراث الإماراتي احتفاءً بالـ 50