الأخبار » أخبار دولية » بايدن لبوتين: لا أقبل خطوطاً حمراء من أحد

بايدن لبوتين: لا أقبل خطوطاً حمراء من أحد

  ،   التاريخ : 2021-12-04   ،   المشاهدات : 330   ،   التعليقات : 0

أمريكا

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، إنه سيجري "نقاشاً طويلاً" مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، وإنه "لن يقبل خطوطاً حمراء" من جانب روسيا. وأضاف بايدن في تصريحات للصحافيين لدى مغادرته إلى منتجع كامب ديفيد: "نحن على دراية بتحركات روسيا منذ فترة طويلة، وأتوقع أننا سنجري نقاشاً طويلاً مع بوتين"، كما ذكرت شبكة "سي إن إن" الأميركية. وقال: "أنا لا أقبل خطوطاً حمراء من أحد"، مشيراً إلى أنه على "اتصال مستمر" مع الحلفاء الأوروبيين والمسؤولين الأوكرانيين. وأكد بايدن أنه يعد "مجموعة من المبادرات" لجعل الأمر أكثر صعوبة على بوتين في "القيام بما يشعر الناس بالقلق من أنه قد يفعله"، أي قيام روسيا بغزو أوكرانيا.

وتابع: "ما أفعله هو تجميع ما أعتقد أنه أكثر المبادرات شمولية وذات مغزى لجعل من الصعب جداً على بوتين المضي قدماً والقيام بما يشعر الناس بالقلق من أنه قد يفعله".

وعندما طُلب من المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض الحصول على مزيد من التفاصيل حول مبادرات بايدن، قال : "منذ بداية هذه الإدارة، أظهرنا أن الولايات المتحدة وحلفاءنا على استعداد لاستخدام عدد من الأدوات لمعالجة الإجراءات الروسية الضارة، ولن نتردد في الاستفادة من هذه الأدوات وغيرها في المستقبل".

94 ألف جندي روسي

وكانت السلطات الأوكرانية أكدت الجمعة أن روسيا حشدت أكثر من 94 ألف جندي بالقرب من الحدود الأوكرانية، وذلك نقلاً عن تقارير للاستخبارات تشير إلى أن موسكو ربما تستعد لهجوم عسكري واسع النطاق في نهاية يناير.

وقالت مصادر استخباراتية "، إن القوات الروسية المتمركزة على طول الحدود الأوكرانية تمتلك قدرات عالية تمكنها من تنفيذ غزو سريع وفوري.

وفي السياق ذاته، ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الجمعة، أن روسيا تستعد لشن هجوم يشارك فيه ما يصل إلى 175 ألف جندي اعتباراً من العام المقبل.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي كبير طلب عدم كشف هويته، أن موسكو تستعد لإطلاق "مئة كتيبة مكونة من مجموعات تكتيكية، بقوة تقدر بنحو 175 ألف رجل، إلى جانب دبابات ومدفعية ومعدات أخرى".

ورداً على سؤال لوكالة "فرانس برس"، رفضت وزارة الدفاع الأميركية التعليق على معلومات تتعلق بالاستخبارات، لكنها قالت إنها "قلقة جداً من الأدلة على خطط لروسيا لتحركات عدوانية ضد أوكرانيا". 

ونقلت "واشنطن بوست" عن وثيقة عسكرية أميركية أن القوات الروسية تقوم بالتموضع في أربعة مواقع مختلفة بخمسين مجموعة قتالية تكتيكية. 

إلى ذلك، قال النائب الديمقراطي مايك كوجلي من إلينوي، وعضو لجنة الاستخبارات بمجلس النواب"، إنه يعتقد أن روسيا في وضع يمكنها من الغزو "وقت ما تريد"، مضيفاً أن "قدرات موسكو ستكون بمثابة حرب خاطفة في العصر الحديث".

وصرح مسؤول كبير في الإدارة الأميركية بأن الولايات المتحدة "علمت بإرسال قوات روسية إضافية إلى المنطقة الحدودية في الأيام الأخيرة"، من دون ذكر عدد محدد.

وقال مسؤول استخباراتي غربي كبير، إن روسيا تحاول "تمهيد الطريق لتكون جاهزة لإجراء عملية واسعة النطاق إلى حد ما" في أوكرانيا، في محاولة لإجبار كييف على الابتعاد عن انجرافها إلى فلك أوروبا الغربية وحلف شمال الأطلسي (الناتو).

إلا أن روسيا نفت أخيراً أن لديها أي خطط لمهاجمة أوكرانيا، لكنها طالبت أيضاً بضمانات أمنية من الغرب، مثل تعهدها بأنها لن تسمح لأوكرانيا بالانضمام إلى "الناتو".

إضافة تعليق

الخبر التالي

الاستخبارات الأميركية تحذّر من هجوم روسي