الأخبار » موضة » مجموعة "دي بيرز" تُطلق حملةً عالمية جديدة تحتفي بالإرتباطات الإسرية والتعهدات الشخصية

مجموعة "دي بيرز" تُطلق حملةً عالمية جديدة تحتفي بالإرتباطات الإسرية والتعهدات الشخصية

  ،   التاريخ : 2021-12-22   ،   المشاهدات : 282   ،   التعليقات : 0

الإمارات

أعلنت مجموعة "دي بيرز" الرائدة في مجال التعدين وأكبر مُنتج للألماس في العالمعن حملتها العالمية الجديدة والتي تُركز على أهمية الإلتزامات الشخصية تجاه بعضنا البعض والعالم بأسرهِ. بإتباعها إستراتيجية جديدة قائمة على فصل جديد في تاريخ الشركة ومنذ 133 عامًا. 

تُعدُ عبارة "أنا موافق" واحدةً من أكثر العبارات أهميةً وتكريمًا للمشاعر في وقتنا هذا. إذ كثيراً ما تدلُ هذه العبارة على وعد وإرتباط شخصي يجمع بين حياة شخصين مُختلفين بمستقبل مشترك واحد. وهذا ما ركزت عليهِ حملة مجموعة "دي بيرز" الجديدة لما تمثلهُ هذه الإلتزامات من أهمية في حياة الأفراد على الصعيدين العاطفي والشخصي، حيث تسمو المجموعة بهذه العبارة الأيقونية إلى فكرة جديدة، وتوسّع معناها لتشمل التعهدات الشخصية من جميع الأنواع: الحب، الصداقة، الأُسرة، المجتمع، الطبيعة وغيرها الكثير. 

 

وبهذه المُناسبة قال بروس كليفر، الرئيس التنفيذي لمجموعة "دي بيرز"الرائدة في مجال التعدين وأكبر منتج للألماس في العالم: "لأكثر من قرن، لعبت مجموعة "دي بيرز" دورًا أساسياً في مُساعدة الأفراد في التعبير عن إلتزاماتهم الدائمة تجاه شُركائهم. إذ نرى اليوم جيلًا جديدًا من المُستهلكين الذين يرغبون فيتحسين إلتزاماتهم، بما فيها: الإلتزام بالتنمية الشخصية، تجاه أصدقائهم، وتجاه عائلاتهم والعالم. لقد توسعت معنى عبارة "أنا موافق" وأصبحت أكثر أهميةً من أي وقت مضى، كذلك الماس الذي أصبح له أيضاً نطاقٌ واسع الإستخدام أكثر من أي وقتِ سابق. نحن نهدفُ من خلال رؤيتنا الجديدة  "ون لدي بيرز"، والتي تُلخص جوهر علامتنا التجارية من تمكين المستهلكين التفاعل معها بطرق جديدة، تُساعدنا على ان نرى فرص مثيرة وفريدة لمستقبل الماس في العالم. كما سنعمل على تطوير المعنى العاطفي الذي يحمله الماس دي بيرز للمستهلكين من خلال دمج كل استثماراتنا التسويقية تحت إسم علامتنا التجارية الشهيرة، لإبراز التأثير الإيجابي والجمال الاستثنائي الذي سيتمتع به المستهلك في العالم، خاصةً لأولئك الذين تم إختيارهم لبيت المجوهرات الخاص بنا."

 

وتطرح حملة "دي بيرز" مجموعة واسعة من المجوهرات الماسية التي ترتبط بشكل مُباشر بهذه المناسبات الشخصية عبرَ بيتي المجوهرات لديها، "دي بيرز جويليري" و "دي بيرز فور ايفر مارك"، والتي تعدُ مجموعة مجوهرات مميزة تعمل على تخليد هذه المُناسبات بشكل خاص، حيثُ تلتزم الشركة بأقصى درجات الإستدامة والممارسات المسؤولة في عصر تكون فيه أخلاقيات وقيم كل من المستهلكين والعلامات التجارية ذات أهمية قصوى، إذ من الممكن أن تعني "أنا موافق" أيضاً الإلتزام بالعمل والتصميم. 

 

أما سيلين أسمون، الرئيس التنفيذي لشركتي دي بيرز جويليري و دي بيرز فور ايفر مارك فقد أكدت:"يُمثل إطلاق هذه الحملة نقطة تحول رئيسية لشركة دي بيرز، وتمهدُ الطريق أمامنا بأن نكون شركة تصرُ على الوصول الى أهدافها. إذ يأتي بيتي المجوهرات التابعان لنا من ذات العلامة التجارية القوية، فخر مجموعة "دي بيرز" التي تترجم الروابط الإنسانية والشخصية التي تعني الكثير للأفراد من خلال الماس وتنشرهُ في جميع أنحاء العالم.نحن ننسعى أيضاً لأن نكون من الشركات الرائدة، التي تلتزم بإحداث تأثير إيجابي على جميع الأشخاص وفي جميع الأماكن التي يتم العثور على الماس فيها، خلال رحلة البحث عن الماس".

 

إذ سيتم تصوير هذه الحملةالمُميزة بشكل أساسي في الهواء الطلق، والغابات، والحقول المفتوحة وعلى البحر.كما سيتمُ التنوع في اختيارالممثلين، سواء كانوا من الأزواج والأفراد، وبمختلف الإلتزامات، للمُساهمه في بث مجموعة متنوعة من المقالات القصيرة التي تُخلد المناسبات الشخصية للأفراد. إذ  تتمحور رسالة هذه المقالات حول مواضيع تشمل البقاء صادقًا مع الذات، عدم المساومة، والمناضلة من أجل المعتقدات الأساسية والاحتفال بالطبيعة. كما تتماشى الحملة أيضًا مع المبادئ التي تقع ضمن مفهوم مجموعة "دي بيرز" ومجتمعها العالمي الواسع: الابتكار من أجلالخير، الشمولية وحماية البيئة والطبيعة.

 

أما من ناحية أخرى أضافَ جوناس ليندستروم، مصور ومدير الحملة: "أكثر ما أحببته في هذا الفكرة هو النهج البسيط والحديث لما يعنيه الإلتزام بشخص أو بشيءٍ ما في عالم اليوم. كما إن إستخدام تاريخ العلامة التجارية العريق لإلقاء الضوء على فكرة قول نعم - لشخص ما، لشيء ما، أو لنفسك، ستعمل على كسر الأفكار التقليدية، وإظهار المُثل العليا الجديدة. إضافةً الى أن تمثيل الحب والعلاقات الإنسانية بشكل حر وجميل يعني شيئًا مميزاً للفرد. لقد كان من دواعي سروري ترجمة ذلك الشعور إلى لحظات أردنا أن نُبرز فيها الأصالة، الحيوية، والواقعية. لقد كانت مشاهد مليئة بالشخصيات الحقيقية والعواطف والمشاعر والأبطال الذين يروون قصة - لحظات حقيقية تم التقاطها في الفيلم والتصوير الفوتوغرافي."

 

كما تعكسُ الحملة رؤية مجموعة "دي بيرز" الحديثة والتي هي عبارة عن "علامة تجارية موحدة، لبيتي مجوهرات مختلفة". تجمع كلاً من"دي بيرز جويليري و دي بيرز فورايفر مارك"الآن تحت مظلةِ واحدة وهي مجموعة "دي بيرز"، مما يشير إلى أن التحول إلى علامة تجارية موحدة تركز على إسعاد المستهلك. في حين أن المستهلكين قادرون على الوصول إلى أنواع مُختلفة من المنتجات من خلال بيتي المجوهرات السابقين، فسيتم الآن توجيههم الى مجموعة "دي بيرز الشاملة" كعلامة تجارية رائدة في مجال صناعة الألماس وتمثل التزامات ذات مغزى، حيث تفخر ببيع المجوهرات المُميزة والخالدة والتي تضمُ أفضل أحجار الماس من شركة الألماس الرائدة في العالم.

تلتزم مجموعة "دي بيرز" بـشعار "البناء إلى الأبد" - لضمان أن يكون للماس تأثير إيجابي على الأفراد والكوكب. حيث  يعدُ شعار "البناء إلى الأبد" هو مخطط الشركة الأساسي لبناء مستقبل أفضل، مستقبل يعدُ أكثر عدلاً وأكثر أمانًا ونظافةً وصحةً، حيث تزدهر المجتمعات وتُحمى البيئة. ويتكون المُخطط من أربع ركائز أساسية: قيادة الممارسات الأخلاقية، تشجيع الشراكة البناءه من أجل مجتمعات مزدهرة، تسريع تكافؤ الفرص وحماية العالم الطبيعي.

 

إضافة تعليق

الخبر التالي