الأخبار » أخبار اقتصادية » بعد الإعلان عن دمغة الليزر الجديدة ما مصير الذهب القديم وسعره بمصر ؟

بعد الإعلان عن دمغة الليزر الجديدة ما مصير الذهب القديم وسعره بمصر ؟

  ،   التاريخ : 2022-01-21   ،   المشاهدات : 266   ،   التعليقات : 0

مصر

بعد إعلان الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية في مصر عن استبدال الدمغة التقليدية للمشغولات الذهبية بدمغة الليزر وذلك وفق مرحلة انتقالية مدتها لا تزيد على عام واحد يتساءل الكثرون عن مصير الذهب القديم وهل ستتغير الأسعار؟

وتعالت في الـ 10 سنوات الأخيرة المطالبات باستبدال دمغة الذهب المعمول بها بالأسواق في مصر إلى نظيرتها "دمغة الليزر" في الأسواق العالمية وذلك للحد من وسائل غش تلك المشغولات.

وكانت حالة من الارتباك طالت أسواق الذهب في مصر منذ إعلان الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، عن استبدال الدمغة التقليدية للمشغولات الذهبية بدمغة الليزر وذلك وفق مرحلة انتقالية مدتها لا تزيد على عام واحد، والذي أكد أن دمغة الليزر الجديدة الوحيدة التي ستعتمد لختم المشغولات الذهبية.

ونقلت صحيفة الأهرام المصرية عن خبراء في مجال المعادن الثمينة والأحجار الكريمة  قولهم إن جميع المشغولات الذهبية الحالية لن يتأثر ثمنها أو قيمتها بتغير ختمها بدمغة الليزر الجديدة فجميعها مدموغة في مصلحة الدمغة والموازين، وعند رغبة المستهلكين في بيع مشغلاتهم الذهبية، لن يخصم التاجر أو الشاري قيمة لإعادة دمغها بالخاتم الجديد.

ويتم احتساب دمغة الليزر الجديدة بمعدل ألف جنيه على كيلو الذهب، بما يعادل 1.25 جنيه عن كل جرام، بالإضافة إلى ضريبة القيمة المضافة، والتي يتم احتسابها بمعدل جنيه عن كل جرام تقريبا، وهذه الضريبة حلّت مكان ضريبة المبيعات القديمة والتي كان معمول بها منذ عام 1991 ليرتفع سعرها بعض الشيء عن الدمغة التقليدية القديمة، بسبب الأجهزة المتطورة المستخدمة في دمغ القطع والمشغولات الذهبية الصغيرة.

‎وتهدف عملية استبدال الدمغة القديمة بدمغة الليزر الجديدة، منع حالات الغش الدارجة في معدن الذهب، بالإضافة إلى الحفاظ على الشكل الجمالي لقطع الحلي وعدم تشويهها كما يحدث بالدمغة القديمة، والتي تتم بالطرق على القطع الذهبية بشكل قوي يؤثر على جمالها ويشوهها.

ولا صحة لما يتداول على بعض مواقع التواصل الاجتماعي من أخبار منع بيع وعدم الاعتراف بالمشغولات الذهبية المدموغة بالطرق القديمة وتوقف عمليات بيع وشراء المشغولات الذهبية التي تم دمغها بالطرق التقليدية وسيستمر تداولها بشكل طبيعي، وتطبيق الدمغة الجديدة سيتم على المشغولات المصنعة حديثا وذلك بعد اعتمادها رسميًا.

إضافة تعليق

الخبر التالي

خلال اتصال هاتفي مع عبدالله بن زايد.. وزيرة خارجية كينيا تدين الهجوم الإرهابي الحوثي على منشآت مدنية بالإمارات