الأخبار » أخبار صحية » ماذا تعرف عن مادة "السبيلانتول" البديل الطبيعي للبوتوكس

ماذا تعرف عن مادة "السبيلانتول" البديل الطبيعي للبوتوكس

  ،   التاريخ : 2022-03-31   ،   المشاهدات : 290   ،   التعليقات : 0

ماذا تعرف عن مادة "السبيلانتول"  البديل الطبيعي للبوتوكس

يتشابه البوتوكس الطبيعي أو "السبيلانتول" مع البوتوكس التقليدي في مجال الفعالية، ولكنه يختلف عنه في المصدر، والتأثير. تعرفوا على أوجه التشابه والاختلاف بينهما فيما يلي:

تعود الشهرة التي اكتسبها البوتوكس الطبيعي مؤخراً إلى إعلان النجمة جنيفر لوبيز أنها تستعمله كوسيلة للحفاظ على شباب إطلالتها. ويُقال إنه كان المسؤول عن الإطلالة المشرقة التي ظهرت دوقة كامبريدج كايت ميدلتون بعد ساعات قليلة من ولادة ابنتها شارلوت. أما من أبرز المواظبات على استعماله فنذكر: السيدة الأميركية الأولى سابقاً ميشيل أوباما، ليتيزيا ملكة إسبانيا، دوقة ساسيكس ميغان ماركل، النجمة مادونا، ومصممة الأزياء فيكتوريا بيكهام.

 

 

يُستخرج "السبيلانتول" من نبتة تُعرف تحت اسم "إكميلا أوليراسيا"، وهو يعمل على تمليس الخطوط وإزالة التجاعيد دون أن يتسبب بجمود في قسمات الوجه. يدخل هذا المكوّن في تركيبة الكريمات والأمصال التجميلية بخلاف البوتوكس الكيميائي الذي يُستعمل على شكل حقن، أما نتائجه فسريعة ولكنها لا تدوم فترة طويلة.

 

تتميّز النبتة التي يُستخرج منها "السبيلانتول" بخصائصها المخدّرة الاستثنائيّة وفعاليتها المضادة للأكسدة. وهي كانت تستعمل في أميركا الجنوبيّة كعلاج تقليدي مضاد للالتهاب ومساعد على التئام الندبات. أما لدى استعمالها في الكريمات والأمصال التجميليّة فهي تعمل على تمليس التجاعيد، ترطيب البشرة وتعزيز شبابها. وهي عند اجتماعها مع الحمض الهيالوريني في المستحضرات تعطي نتائج فعّالة جداً في مجال مكافحة شيخوخة البشرة.

يتوقف تأثير الكريمات والأمصال الغنية بالبوتوكس النباتي على الطبقات العليا من البشرة. وهو يتمتع بفعالية في إخفاء التجاعيد السطحية التي تظهر على البشرة في أقل من ساعة ولكن تأثيره قصير الأمد ولا يتعدى بضع ساعات.

يُساهم "السبيلانتول" في زيادة قدرة البشرة على استيعاب المكونات المفيدة التي تُطبّق على سطحها. وهو عندما يدخل في تركيبة الأمصال يُعزّز قدرة البشرة على امتصاص جميع مكوّنات المستحضرات التي توضع فوق المصل من كريم مرطب، كريم لمحيط العينين، وزيت خاص بالوجه

 

 

لتفعيل خصائص "السبيلانتول" والاستفادة منها إلى أقصى حدود يُنصح باستعمال المستحضرات التي يدخل في تركيبتها ضمن روتين العناية الصباحية بالبشرة. إذ يمكن الاستفادة في هذه الحالة من خصائصها المضادة للتلوث والمضادة للأكسدة مما يؤمن حماية أساسية من الاعتداءات الخارجيّة.

إضافة تعليق

الخبر التالي