الأخبار » أخبار اقتصادية » نورذن ترست تُعيّن خلود الدوسري بمنصب الرئيس الإقليمي في المملكة العربية السعودية

نورذن ترست تُعيّن خلود الدوسري بمنصب الرئيس الإقليمي في المملكة العربية السعودية

  ،   التاريخ : 2022-05-09   ،   المشاهدات : 252   ،   التعليقات : 0

الإمارات
نورذن ترست تُعيّن خلود الدوسري بمنصب الرئيس الإقليمي في المملكة العربية السعودية

الرياض، المملكة العربية السعودية – أعلنت "نورذن ترست" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: NTRS)، عن تعيين خلود الدوسري بمنصب الرئيس الإقليمي في المملكة العربية السعودية.

 

وتُشرف الدوسري انطلاقاً من مقرّها في الرياض على التطوير الاستراتيجي والنمو التجاري والعمليات الخاصة بأعمال خدمة أصول "نورذن ترست" في المملكة. ويُعدّ هذا التعيين بمنصب قيادي محلي خير دليل على التزام "نورذن ترست" تجاه عملائها في المنطقة ونمو أعمال خدمة الأصول في الشرق الأوسط.

 

وقبل انضمامها إلى "نورذن ترست"، شغلت الدوسري منصب عضو مجلس إدارة مستقل غير تنفيذي في "نورذن ترست" المملكة العربية السعودية منذ عام 2019. ولديها خبرة في مسيرتها المهنية نحو 20 عاماً من التجارب والخبرات في الاستشارات الإدارية والحوكمة المؤسسية والاستثمارات الإستراتيجية في الأسهم الخاصة، حيث عملت لصالح مكاتب عائلية بارزة ومؤسسات عامة وخاصة في المملكة العربية السعودية. ومؤخراً، شغلت الدوسري منصب مدير إدارة العلاقات في الأكاديمية المالية، وهي الذراع التعليمي للبنك المركزي السعودي وهيئة السوق المالية. وتولّت قبل ذلك منصب المدير التنفيذي الجمعية السعودية للمحللين الماليين المعتمدين.

 

وفي هذا السياق، علّق جيمس رايت، رئيس وحدة أعمال مالكي الأصول بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، قائلاً: "تنظر ’نورذن ترست‘ إلى المملكة العربية السعودية بصفتها سوقاً إستراتيجيةً مهمة. ومنذ افتتاح مكتبنا في الرياض في عام 2013، عملنا على توسيع خدماتنا وقدراتنا، وأجرينا عدداً من التعيينات الرئيسية لخبراء محليين، لتلبية المتطلبات المتزايدة لعملائنا في هذا المجال. وتتسم خلود بخبرة وفهم واسع للسوق المحلية، ما يمنحها مكانة جيدة لمساعدتنا في تنفيذ استراتيجيتنا للنمو وترسيخ شراكاتنا وتحسين خدمات عملائنا".

 

وباشرت "نورذن ترست" خدمة عملائها في الشرق الأوسط عام 1987. وتُوظّف الشركة حالياً 30 شخص منتشرين في الرياض وأبوظبي يقدمون تغطية للسوق ستة أيام في الأسبوع، من الأحد إلى الجمعة، بالاستفادة من دعم المؤسسة العالمية. ويُوفّر فريق العمل مجموعة شاملة من الحلول لقاعدة عملاء واسعة تشمل العديد من أكبر صناديق الثروة السيادية والمصارف المركزية والمؤسسات الحكومية و/ أو المشتركة بين الحكومات ومديري الأصول والمكاتب العائلية في المنطقة.

 

وتُقدّم وحدة أعمال مالكي الأصول في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا التابعة لشركة "نورذن ترست" خدمات لأكثر من 330 عميلاً بأصول تحت الوصاية تتجاوز قيمتها 2.54 تريليون دولار أمريكي (اعتباراً من 31 ديسمبر 2021) في جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. وتُركّز الشركة على تلبية الاحتياجات المتنامية للتعامل المباشر مع العملاء والأعمال الإدارية لصناديق التقاعد وشركات التأمين والمنظمات غير الربحية والمصارف المركزية وصناديق الثروة السيادية والوكالات الحكومية الأخرى على امتداد أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

إضافة تعليق

الخبر التالي

حسم خلاف على توريد قبب زجاجية وأبواب بقيمة 469 ألف درهم