الأخبار » أخبار صحية » علامة تظهر داخل الفم تشير إلى الإصابة بجدري القرود

علامة تظهر داخل الفم تشير إلى الإصابة بجدري القرود

  ،   التاريخ : 2022-05-26   ،   المشاهدات : 172   ،   التعليقات : 0


يُعتبر جدري القرود أحد أنواع سلالة الجدري، وهو نادر الحدوث لدى البشر، إلا أن انتشاره يمتد في دول الغرب والمحيط الهادئ في الفترة الأخيرة.

ويبدو أن حصيلة حالات الإصابة بجدري القردة آخذة في الارتفاع، مع ظهور عشرات الإصابات الأخرى كل يوم. ومع ذلك، لم يحدد الباحثون بعد كيفية انتقال الفيروس.

ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، يمكن أن تؤثر الحالة على العينين والأغشية المخاطية للفم.

ويعد أحدث انتشار للفيروس إلى حد بعيد أكبر انتشار خارج غرب أفريقيا حتى الآن، ما يثير مخاوف من أنه قد يتطور إلى أبعاد مستوطنة.

وتظهر غالبية الحالات طفحا جلديا على باطن اليدين والقدمين، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض. وفي بعض الحالات، قد ينتشر الطفح الجلدي إلى الأغشية المخاطية داخل العينين والفم. ويُعتقد أن انتقال فيروس جدري القردة إلى الإنسان يحدث في المقام الأول من خلال قطرات تنفسية كبيرة.

ونظرا لأن القطرات لا يمكنها الانتقال لأكثر من بضعة أقدام، فإن الاتصال وجها لوجه لفترة طويلة مطلوب للانتقال. وفقا لروسيا اليوم.

ويوضح مركز السيطرة على الأمراض (CDC): "عادة ما يبدأ طفح الجلد في غضون يوم إلى ثلاثة أيام من ظهور الحمى. ويميل الطفح الجلدي إلى التركيز على الوجه والأطراف وليس على الجذع. ويصيب الوجه في 95% من الحالات، وكف اليدين وباطن القدمين في 75% من الحالات.

كما تتأثر الأغشية المخاطية للفم في 70% من الحالات، والأعضاء التناسلية في 30% من الحالات، والملتحمة في 20%، وكذلك القرنية. وعندما ينتشر الطفح الجلدي إلى الغشاء المخاطي للفم، قد يظهر على طبقة الجلد داخل الفم، بما في ذلك الخدين والشفتين".

ويُلاحظ أن "الطفح الجلدي يتطور بالتتابع من لطاخات إلى حويصلات وبثرات وقشور تجف وتسقط".

ويمكن أن يختلف عدد الآفات من بضعة إلى عدة آلاف، وفي الحالات الشديدة، يمكن أن تتجمع حتى تنسلخ أجزاء كبيرة من الجلد.

إضافة تعليق

الخبر التالي

عمّار النعيمي يترأس الجلسة الرابعة للمجلس التنفيذي للعام 2022