الأخبار » أخبار اقتصادية » ارتفاع أسعار النفط يحفز الطلب على السيارات الكهربائية

ارتفاع أسعار النفط يحفز الطلب على السيارات الكهربائية

  ،   التاريخ : 2022-06-23   ،   المشاهدات : 147   ،   التعليقات : 0


أدى استمرار الأزمة الروسية الأوكرانية إلى ارتفاع أسعار النفط العالمية، ومنذ بداية هذا العام، شهدت أسعار البنزين في الإمارات ارتفاعا مستمرا لعدة أشهر متتالية، وقد أدى ارتفاع تكاليف استخدام السيارات إلى زيادة طلب السكان المحليين على السيارات الكهربائية. مزيد من التفاصيل في التقرير التالي.

في يونيو من هذا العام، تجاوز أسعار البنزين 98 و95 في الإمارات 4 دراهم، وهو رقم قياسي مرتفع، وزيادة بأكثر من 50٪ مقارنة بشهر يناير من هذا العام.

أظهر استطلاع أجرته صناعة السيارات المحلية أن 52٪ من السكان المحليين يفكرون في شراء سيارات هجينة أو كهربائية بسبب ارتفاع أسعار البنزين، و14٪ من السكان المحليين اشتروا مؤخرًا سيارات تعمل بالبنزين، ولكنهم يرغبون في شراء سيارات هجينة أو كهربائية في المستقبل، 25٪ من المحليين ينتظرون الشركات المصنعة لإنتاج المزيد من نماذج السيارات الكهربائية.

قال المطلعون على صناعة السيارات إن التكاليف الحالية للسيارات الكهربائية في الإمارات منخفضة للغاية، ولا تكلف سوى 25 درهمًا للحفاظ على مدى مسافة تبلغ 500 كيلومتر. وبالمقابل، تبلغ متوسط ​​تكاليف السيارات التي تعمل بالبنزين بنفس المسافة حوالي 225 درهمًا.

في ظل ارتفاع أسعار الوقود وأسعار سيارات البنزين، برزت مزايا السيارات الكهربائية بشكل تدريجي، كما زاد طلب السكان المحليين على السيارات الكهربائية بشكل ملحوظ، بزيادة تقارب 200٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

قال مواطنون محليون إن أسعار البنزين ارتفعت في الأشهر الأخيرة، وتعتبر السيارات الكهربائية صديقة للبيئة أكثر، ويفضلون شراء سيارات كهربائية.

من أجل تسريع تحويل صناعة النقل إلى اتجاه صديقة للبيئة، صاغت الإمارات سلسلة من الإستراتيجيات الوطنية التي تهدف إلى تعزيز استخدام السيارات الكهربائية، وسيارات الطاقة الهيدروجينية، ودعت إلى السفر الأخضر. استبدلت الإمارات 20٪ من السيارات الحكومية من سيارات البنزين إلى السيارات الكهربائية، وتخطط لزيادة عدد السيارات الكهربائية إلى 42 ألف بحلول عام 2030. بالإضافة إلى ذلك، ستحقق دبي صفر انبعاثات من نظام النقل العام بها بحلول عام 2050، وفقًا للخطة التي وضعتها حكومة دبي. بحلول ذلك الوقت، ستستخدم جميع سيارات الأجرة والحافلات والسيارات المشتركة الكهرباء أو الهيدروجين لتحقيق تخضير كامل لوسائل النقل العام.

كما بذلت الإمارات جهودا كبيرة في دعم إنشاء البنية التحتية، حيث أنشأت هيئة مياه وكهرباء دبي أكثر من 300 محطة شحن صديقة للبيئة وذكية لمستخدمي السيارات الكهربائية. كجزء مهم من "إستراتيجية دبي الخضراء للسفر 2030"، يمكن أن يخدم تركيب محطات الشحن الذكية مستخدمي السيارات الكهربائية بشكل أفضل، ويشجع المواطنين على خيار وسائل النقل الموفرة للطاقة والصديقة للبيئة، والحد من انبعاثات الكربون، وتسريع تحويل الإمارات إلى اقتصاد منخفض الكربون، والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة.

إضافة تعليق

الخبر التالي