الأخبار » أخبار الإمارات » شراكة بين متحف المستقبل و" طرق دبي" تستشرف مستقبل التنقل الذكي

شراكة بين متحف المستقبل و" طرق دبي" تستشرف مستقبل التنقل الذكي

  ،   التاريخ : 2022-06-28   ،   المشاهدات : 144   ،   التعليقات : 0

دبي
شراكة بين متحف المستقبل و" طرق دبي" تستشرف مستقبل التنقل الذكي

أعلن متحف المستقبل، المنصة العالمية التي تجمع أبرز المبدعين والمبتكرين عن شراكة نوعية مع هيئة الطرق والمواصلات بدبي، تهدف إلى استشراف مستقبل آفاق وابتكارات التنقل في مدن ومجتمعات الغد، وتسليط الضوء على الأفكار والحلول الإبداعية من مختلف أنحاء العالم لتطوير خيارات التنقل الذكي.

وتدعم الشراكة أهداف المتحف الذي يعتبر مختبراً مفتوحاً يهدف لتعزيز الابتكار وتوليد واختبار الأفكار في المجالات التنموية التي تتعلق بالتحديات التي تواجهها المجتمعات، خاصة في قطاعات الصحة، والتعليم، والمدن الذكية، والطاقة، والنقل.

وفي إطار الشراكة بين المتحف وهيئة الطرق والمواصلات بدبي، سيقدم معرض "المستقبل اليوم"، مجموعة من أبرز الابتكارات المستقبلية في قطاع النقل من حول العالم، انطلاقاً من دور المتحف الذي يشكل حاضنة للمستشرفين العالميين ومختبراً شاملاً لتقنيات وأفكار مدن المستقبل.

وقال معالي مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات المتغيرات المتسارعة والتطور التكنولوجي والصناعي الذي أحدثته الثورة الصناعية الرابعة، لا سيما في مجال تقنيات التنقل ذاتي القيادة، تسهم في إعادة تشكيل مستقبل التنقل، وتوفير وسائل نقل جديدة وتطوير الوسائل الحالية لمواكبة التطورات، على النحو الذي يتماشى مع التوجهات المستقبلية، حيث يتوقع زيادة الطلب على نقل الركاب في قطاعي النقل الجماعي والتنقل المشترك.

وأضاف انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي ، رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، تعمل هيئة الطرق والمواصلات على ترجمة رؤية وتوجيهات سموهما على أرض الواقع، من خلال إجراء الاختبارات التجريبية على أنماط مختلفة من المركبات ووسائل النقل ذاتية القيادة، وكذلك تطوير البنية التحتية لخدمة المركبات ذاتية القيادة والتاكسي الجوي في المستقبل، وتعزيز تقبل المجتمع لهذه التكنولوجيا.

إضافة تعليق

الخبر التالي

الأمم المتحدة: حصيلة القتلى المدنيين في سوريا تتجاوز 306 آلاف منذ 2011